غيرة الاطفال

الغيرة هي بلا شك واحدة من أكثر الأمور تعقيدًا وإحباطًا فهي خليط من الغضب ، والحزن ، والشك ، والحسد الذي يمكن أن يدمر العلاقات ويسبب نوبات من الاكتئاب والقلق ، بل ويؤدي إلى عنف شديد أو حتى القتل  في الحالات القصوى ، وتشير الغيرة إلى الخوف من فقدان شخص أو شيء ما يقدره الطفل ، وقد كتب علماء النفس التطوري على نطاق واسع عن الدور الذي تلعبه الغيرة في استراتيجيات التزاوج ، ولكن حتى العواطف ذات الأسس الوراثية تظهر فقط في بيئات معينة ، وهناك العديد من العوامل التي تجعل الغيرة أكثر عرضة للظهور .

اسباب غيرة الاطفال

تتلخص الأسباب الشائعة للغيرة فيما يلي :

الغيرة المادية

إن الغيرة المادية هي واحدة من الأنواع الأولى التي تنمو وتتطور لدى الأطفال لذا يجب على الوالدين عندما تنشأ الغيرة المادية لدى أطفالهم ، مساعدة أطفالهم على فهم أن الأسر المختلفة لها مستويات معيشة مختلفة وأولويات نقدية مختلفة .

التدليل الزائد

إذا كان الوالدان يفسدون الطفل بالكثير من التدليل ، فقد يشعر بعدم الراحة في المنزل ، عندما يأتي طفل جديد إلى الأسرة أو عندما يصادف صديقًا أقوى منه ، ويشعر بعدم الأمان ، ويرى المولود الجديد أو الصديق سبب ذلك ، يمكن أن يعاني من الاكتئاب عندما لا يحصل على ما يريد ويشعر بالنقص أثناء نموه .

الحماية الزائدة

إن الإفراط في حماية الطفل ثم إطلاقه ثم التخلي عنه في يوم واحد ، هذا يجعله خجولًا ومحجوبا عن الناس ، مما يؤدي إلى الغيرة عندما يرى طفلاً واثقًا في نفسه .

السيطرة الزائدة من الوالدين

السيطرة الزائدة هي أيضا خطأ كبير آخر يرتكبه الوالدان ، مما يثير الغيرة عند الأطفال ، حيث أن وضع قواعد ولوائح صارمة دون توضيح السبب سيؤثر على الطفل ، ويجعله ينمو غير واثقا بنفسه ويشعر أنه أقل جدارة من إخوته .

المقارنة مع الاخرين

خطأ كبير أخر يتم ارتكابه من قبل الآباء والأمهات هو مقارنة أطفالهم مع بعضهم البعض ، فيمكن أن تؤدي المقارنات فقط إلى الغيرة ، والتنافس ، وعدم الثقة بالنفس .

ولادة طفل أخر

في بعض الأحيان عندما يولد طفل أخر في العائلة ،  قد يولي الآباء المزيد من الاهتمام لهذا الطفل ، فعلى سبيل المثال ، قد يكون أول شقيق يغار من أخته المولودة حديثًا عندما يرى أن الآباء يهتمون بها أكثر .

كيفية التعامل مع الغيرة عند الأطفال

قبل أن يبدأ الوالدين التعامل مع الغيرة عند أطفالهم يجب عليهم أولا التأكد من عدم وجود غيره بينهم بين إخوتهم ، لأن ذلك يؤثر بشكل سلبي على الطفل ، وفيما يلي طرق التعامل مع الغيرة عند الأطفال :

تحويل الغيرة إلى الطموح

يعد إعطاء طاقات الطفل طريق إيجابي طريقة رائعة لمساعدته على تقليل مشاعره السلبية والعمل على تحقيق أهداف إيجابية وإثراءها ، على سبيل المثال ، إذا كان الطفل حزينًا لأن صديقه تلقى درجات جيدة ، فيجب تشجيعه وتحفيزه على الدراسة أكثر والحصول على درجات أفضل ، فبمجرد أن ينشغل الطفل بمحاولة الدراسة ، لن يركز على الطريقة التي من المفترض أن يتفوق فيها على شخص ما ، وسوف يحول تركيزه في الاتجاه الصحيح

الاستماع للطفل

في معظم الحالات يكون السلوك الغيور والحسد متجذرًا من الداخل ، فقد يكون الأطفال لديهم مشكلة معينة أو قلق وراء هذا السلوك ، لذا يجب التحدث إلى الطفل ، والتعرف على السبب الذي يجعله يشعر بالغيرة من شخص معين ، والاستماع إليه ، وقد تكون هناك حالات قد يكون للطفل فيها قدر أقل من الثقة بالنفس ، وقد لا يكون متأكداً بما فيه الكفاية بشأن جوانبه الإيجابية ، والتي قد تسبب له الغيرة تجاه شخص آخر .

قراءة القصص الكلاسيكية التي تشتمل على الاخلاقيات

تحتوي القصص والأساطير الكلاسيكية على الكثير من الرسائل الأخلاقية التي يتم نقلها خلالها ، فسيتعلم الطفل منها خلال المراحل الحاسمة من نموه ، من خلال جعل قراءتها روتينا يوميا .

تعليم الطفل اهمية المشاركة

يميل الأطفال إلى الحقد على الأطفال الآخرين دون سبب ، إذا كان الأمر كذلك فيجب تعليم الطفل أهمية المشاركة والعناية ، وهذا سوف يساعده على إزالة أي نوع من انعدام الأمن عاجلاً أم آجلاً ، وسيصبح الطفل يستمتع بصحبة طفل كان يحسد عليه ذات يوم .

مخاطر الغيرة عند الأطفال

لسوء الحظ إن الأطفال الذين يتعاملون حديثاً مع الغيرة قد لا يعرفون ماذا يفعلون ، لذا فإن الغيرة قد تؤدي إلى عواقب وخيمة مثل :

  • خفض احترام الذات .
  • العدوان تجاه الأطفال الآخرين .
  • الشعور بالعجز .
  • التسلط .
  • العزلة عن الأخرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى