الحمل الغزلاني

معنى الحمل الغزلاني هو الحمل الذي تستمر فيه الدورة الشهرية لفترة معينة أثناء الحمل ، ولا تنقطع عندما يبدأ الحمل مثل الحمل الطبيعي ، وقد تم تسميته بالحمل الغزلاني نسبة إلى أنثى الغزال ، حيث يتميز حملها باستمرار الدورة الشهرية لديها وعدم انقطاعها ، وهذا النوع من الحمل هو غير شائع بين النساء الحوامل ، حيث أنه يحدث لحوالي 1 – 3 % فقط من الحوامل وهي تعتبر نسبة ضئيلة للغاية .

اعراض الحمل الغزلاني الاكيدة

بالإضافة إلى أعراض الحمل المعتادة والتي تمر بها كل حامل ، مثل الغثيان والقيء وآلام الظهر والعضلات والحموضة وغيرها ، فإن الحمل الغزلاني له أعراض أخرى إضافية ، أهمها هو نزول دم الحيض شهريا في موعده ، كما في السابق قبل الحمل ، ولكن يكون هناك بعض الاختلاف في كمية الدم ولونه ، حيث يكون كميته أقل كما يكون لونه خفيفا أو باهتا ، وأيضا يلاحظ اختلاف كمية دم الحيض مع تقدم الحمل ، حيث يقل الدم مع تقدم الحمل تدريجيا ، حتى يتوقف تماما في الشهر الرابع تقريبا ، ففي هذه الفترة يزداد حجم الجنين ، مما يعمل على ملأ حيز الرحم ، وبالتالي تتوقف بطانة الرحم عن التجدد والانسلاخ .

ومن أعراض الحمل الغزلاني أن حجم بطن الحامل يكون صغيرا ، مقارنة بغيرها من الحوامل في الحمل الطبيعي ، كما تكون البطن أقل بروزا عن غيرها ، ويكون هذا بسبب نزول دم الحيض شهريا ، ويستمر هذا في الأشهر الأولى فقط التي يستمر فيها دم الحيض ، ثم يبدأ حجم البطن في النمو بشكل طبيعي ، ومن أعراض الحمل الغزلاني استمرار آلام الدورة في الفترة التي ينزل فيها الدم ، حيث يستمر هذا لمدة 3 – 4 أيام كحد أقصى ويتوقف مع انقطاع الدم ، وذلك لأن الحيض في الحمل الغزلاني تكون عدد أيامه قليلة ، كما تعاني المرأة في الحمل الغزلاني من آلام في أسفل البطن وتقلصات شديدة ، وانتفاخ الجسم خصوصا في الفترة السابقة للحيض ، وارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم في تلك الفترة ، وكذلك الشعور بالاكتئاب والحالة المزاجية السيئة وكثرة التوتر والقلق ، وأيضا انتفاخ أسفل البطن ووجود الغازات ، والإصابة بالصداع المستمر وانخفاض القدرة على التركيز .

الحمل الغزلاني والتحليل المنزلي

الحمل الغزلاني قد لا يمكن للمرأة اكتشافه بسهولة ، فهو ليس كالحمل الطبيعي الذي تعرف المرأة به من انقطاع الدورة الشهرية ، ولكن يمكن لها أن تتنبأ به من خلال أعراض الحمل الأخرى ، مثل الغثيان والقيء والدوار وغيرهم من أعراض الوحام ، ونظرا لأنه مثل الحمل العادي فهو حمل طبيعي أيضا فإن التحليل المنزلي عن طريق البول يمكن أن يظهره أيضا ، حيث يظهر بشكل جيد بعد أسبوع من حدوث الحمل ، ولكن يفضل إجراء تحليل الحمل في الصباح حيث تظهر فيه الهرمونات بشكل أفضل ، كما يظهر الحمل الغزلاني أيضل في تحليل الدم .

متابعة الحمل الغزلاني

من الضروري أن تحرص المرأة أثناء الحمل الغزلاني على الالتزام بمواعيد المتابعة الدورية للحمل ، ويجب عليها ألا تهمل موعد المتابعة من أجل الاطمئنان على صحة الجنين وعلى نموه بشكل طبيعي ، كما ينبغي عليها أن تراقب كمية دم الحيض ، فيجب عليها معرفة أن كميته تقل قليلا عن الحيض الطبيعي ، ففي حالة زيادة كمية الدم يكون من المتوقع إصابتها بنزيف ، وإذا حدث ذلك يجب عليها الإسراع إلى الطبيب ، فقد تكون بحاجة إلى أدوية لتثبيت الحمل .

ويجب على الحامل أن تقوم بمراجعة الطبيب في حالة وجود أعراض أخرى قد تشير إلى وجود خطورة ، مثل الإصابة بالتشنجات والألم الحاد في المعدة والحوض ، وكذلك في حالة الشعور بالدوخة والدوار ، وكذلك إذا كان لون الدم أحمر وثقيل ، فقد تشير أعراض ألم الحوض والنزيف المهبلي إلى حدوث الحمل خارج الرحم .

كما أن نزول الدم قد يكون مؤشرا على وجود مشكلة في الحمل ، وذلك حالات الحمل الطبيعي وليس الغزلاني ، فإن نزول الدم وقتها يمكن أن يكون علامة على الإصابة بعدوى أو مشكلات بالمشيمة أو التعرض للإجهاض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى