غسيل الاموال

هو عبارة عن استخدام الأموال التي جلبت من طرق غير شرعية وقانونية كالقتل والإرهاب والمخدرات والأسلحة بطرق ما وحيل متعددة لتصبح أموالا شرعية ، ويتم ذلك بإدخال تلك الأموال الغير شرعية في التجارة أو الاستثمار أو طرق أخرى لتشغيلها لتصبح بعد ذلك أموالا شرعية لا شبهة بها .

غسيل الاموال

يلجأ إلى ذلك النوع من التلاعب الكثير من أصحاب الأموال لتوظيفها في أمور واضحة وظاهرة خوفا من المسائلة القانونية عن مصدر تلك الأموال ، ويتم ذلك عبر عدة طرق تجارية لجعل تلك الأموال تبدو شرعية .

وهناك نوع آخر من غسيل الأموال يطلق عليه غسيل الأموال العكسي ، حيث يقوم مالك المال الذي جلبه بشكل شرعي لا شبهة فيه بالاتجار فيما هو ممنوع قانونيا كالمخدرات والأسلحة ، وتوظيف تلك الأموال في تمويل الحركات الإرهابية وغيرها من الطرق الملتوية التي يجرمها القانون .

عناصر غسيل الأموال

لكل جريمة تتم لابد من توافر عناصر أساسية بها ومن عناصر جريمة غسيل الأموال :

  • الأموال التي يتم غسلها وتحويلها من أموال غير قانونية إلى أموال مشروعة .
  • الشخص القائم بعملية غسل الأموال غالبا ما يكون مشتبه فيه ، في كون أعماله التجارية لا تحمل مصدرا قانونيا ومصدرا شرعيا ، حيث أن كل ممتلكاته أتت عن طريق الاشتراك في بعض الجرائم المرتكبة المخالفة للعرف العام ، لذا معظم الذين يتعاملون مع ذلك الشخص يعلمون جيدا أو يشتبهون في ذلك .

عقوبات جريمة غسيل الاموال

يجرم القضاء جريمة غسل الأموال في العديد من الدول المختلفة ، لكن الاختلاف بين تلك الدول يكمن في كيفية العقوبة التي تفرضها كل دولة ، فمثلا بعض الدول تعاقب المتسبب في تلك الجريمة بالسجن لمدة ثلاث سنوات ، ودول أخرى تعاقب المجرم بالسجن لمدة خمس سنوات ، أو سنة وهكذا ، وكذلك يكون الاختلاف في حجم الجريمة بكل دولة ومدى خطورة تلك الجريمة على اقتصاد الدولة ، وسياسات كل دولة التي تتخذها جراء تلك الجريمة ، وتصرفها تجاه ذلك السلوك .

وتتنوع مصادر تلك الجريمة ما بين السرقة والإرهاب ، والمافيا وتجارة الأسلحة والمخدرات بمختلف أنواعها ، فمعظم مصادرها غير شرعية وقانونية ، حيث أنها تجلب للدول التي تقوم على أرضها العديد من المشاكل لمواطنيها .

لماذا يتم تجريم غسيل الاموال

يتم تجريم غسيل الأموال من قبل معظم الدول ، وذلك لكون مصادر تلك الأموال أتت بطرق غير قانونية وطرق ملتوية ومحرمة شرعا وقانونا ، فلا يصح للحكومات أو الأفراد أن يساعدوا المجرمين المرتكبين لتلك الجريمة في عدم معاقبتهم ، جراء الاتجار في تلك الأمور المخالفة لقوانين الدول ، والتي من شأنها جلب الضرر والإضرار بالأمن العام للبلاد .

مراحل غسيل الأموال

يتم ذلك النوع من الجرائم عبر طرق متنوعة من المراحل منها :

  • المرحلة الأولى وفي تلك المرحلة من مراحل غسيل الأموال ، يتم استخدام المال الذي تم كسبه بتلك الطرق ليتم إدخاله في بعض طرق النظم المالية .
  • والمرحلة الثانية من مراحل غسيل الأموال تسمى مرحلة التصفيف ، حيث أنها تعتبر من المراحل الرئيسية في عملية غسيل الأموال بحيث يتم إخفاء أصل ومصدر ذلك المال .
  • والمرحلة الثالثة والأخيرة من مراحل طرق غسيل الأموال هي مرحلة الاندماج ، بحيث يتم استخدام ممتلكات الأموال الغير شرعية فيما يسمى بالاقتصاد الشرعي والقانوني .

مؤخرا انتشر ذلك النوع من الجرائم بشكل مخيف لتمويل الإرهاب أو انتشار المخدرات التي تسببت في إفساد المجتمعات بشكل عام ، وذلك لأنها تعد سببا رئيسيا في تدمير الكثير من الشباب والمراهقين وذلك عقب تغييبهم عما يحدث حولهم من أمور مختلفة ظنا منهم أنهم يهربون من واقعهم .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى