حساسية القطط

حساسية القطط واحدة من الأمراض الشائعة في العالم ، فتصيب حساسية القطط الذعر لبعض الأشخاص الذين قد يرغبون باقتناء القط كحيوان أليف في المنزل ، ولكن في هذا المقال سنوضح سويا أن حساسية القطط لا يمكن أن تأتي من التعامل المباشر مع القط ، وكذلك سنوضح بالتفصيل تعريف حساسية القطط وأعراضها وكيفية تفاديها والعلاج منها .

ما هي حساسية القطط

من المعرفو أن جسم الإنسان يحتوي على الأجسام المضادة التي تقاوم الأمراض ، وهذه الأجسام المضادة في حالات الحساسية تسمى Ige  وتزداد تلك الأجسام المضادة عند الأشخاص الذين لديهم القابلية للتحسس من القطط بطريقة كبيرة ، مما يعمل ذلك على تهيج الجهاز المناعي لدى الشخص فيعمل ذلك على إرسال بعض الإشارات القوية للدماغ والتي بدورها تفرض اضطرابًا غير مسبوق في الجهاز التنفسي أو الجلد أو الجهاز الهضمي وغيره من الأجهزة .

عند التعرض المباشر للقطط يعمل ذلك الوبر الموجود على فروة القط على الدخول إلى المجاري التنفسية ، ومنها إلى الرئتين مباشرة مما قد يظهر بعض الصدمات التحسسية كالربو مثلا ، كما أن التعرض لملامسة القط قد يهيج الجلد فتحدث بعض الالتهابات والتورم أو الاحمرار .

اعراض حساسية القطط

تختلف أعراض الحساسية من شخص لآخر وتعتمد على مدى تقبل جسم هذا الشخص للأمر ، فهناك من يعانون حكة بسيطة أو السعال بطريقة غير كبيرة ، وهناك بعض الأشخاص الذين يدخلون في الصدمات التحسسة سواء كانت الجلدية أو التنفسية .

يمكن أن تعمل حساسية القطط عند التعرض المباشر لها أو للفراش الملامس للقط أو حتى الذهاب إلى أحد البيوت التي يكون القط فيها مقيما  ، فيكون الشخص المصاب أكثر عرضة لإصابة الجهاز التنفسي بشكل كبير ، فيبدأ الجهاز التنفسي لديه بالتهيج مع ازدياد معدلات السعال بشكل ملحوظ ، كما يمكن أن يسبب ذلك حدوث الربو في بعض الحالات المتأخرة .

يمكن أن تظهر بعض السعفات أو الاحمرار بشكل مبالغ فيه عند التعرض لما سبق ذكره ، وخاصة التعرض المباشر فقد يعمل ذلك على مضاعفات خطيرة .

تشمل الأعراض أيضًا احمرار واضح جدا في العينين مع الرغبة الملحة للحكة داخلهما ، وكذلك العطس مستمر مع سيلان الأنف بطريقة مبالغ فيها .

خطورة حساسية القطط

يمكن أن تتضاعف أعراض حساسية القطط مع بعض الأشخاص لتصل إلى مرحلة الخطورة .

هناك بعض حالات حساسية القطط وعلى الرغم من قلتها تذهب إلى الطوارئ ، بسبب حدوث بعض التورمات في الوجه واللسان مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس أو اختناق .

كما أن الربو الشعب أتى على قائمة أكثر أعراض الحساسية خطرًا ، فيمكن أن يسبب الربو انقطاع النفس وكذلك تلف الشعب الهوائية .

يمكن أن يكون البراز الخارج من القطط محتويًا على طفيل خطير جدًا يسمى التكسوبلازما ، وهو في غاية الخطورة حيث أنه قد يؤثر على المرأة الحامل ويسبب لها الاجهاض أو التشوهات الخلقية لجنينها لا قدر الله .

هل حساسية القطط معدية

لا يمكن الجزم بأن حساسية القطط معدية ، فأثبتت التجارب حتى الآن أنه ليس بالضرورة أن يكون شخص ما مصابًا بحساسية القطط وأن يكون شخص مقرب منه في نفس المنزل مثلا مصابًا بأعراض الحساسية ، فحساسية القطط مرض مناعي وليس مرض عضوي ، ومن المعروف أن الأمراض المناعية غير معدية بالمرة .

ابرة حساسية القطط

هناك الشركة السويسرية الملقبة هايبو بيت إي جي والتي أثارت مشكلة حساسية القطط فضولها ، وقد أدى ذلك إلى نجاحها في عمل ابرة مخصصة للحقن ضد حساسية القطط ، ويعتبر هذا اللقاح فعالا جدا في علاج المسبب الأساسي لحساسية القطط وهي مادة Fel 1 والتي تكون على فروة القط ، وتدخل إلى جسم الإنسان مسببة له ردة الفعل القوية تلك ، والتي بدورها تعمل على ظهور أعراض الحساسية لديه .

تحليل حساسية القطط

هناك تحليل خاص بحساسية القطط والذي قد يكون مفيدًا جدًا في حالة أنك تريد اقتناء قط كحيوان منزلي أليف ، ويعتبر هذا التحليل الخاص بالحساسية هو عبارة عن تحليل الوخز تحت الجلد ، ويكون عبارة عن حقن كمية صغيرة من المادة المسببة للحساسية من القطط تحت جلد المريض وانتظار مدة معينة لمعرفة كيف سيكون رد فعل الجسم لهذا الوخز ، وعليه فيمكن الاطمئنان على الشخص قبل التعرض للقطط ، ويعتبر الوخز دقيقًا في بعض الحالات التي يكون فيها تحليل الدم غير مجدي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى