انواع الضفادع

عند ذكر الضفدع معظمنا يتبادر إلى ذهنه شكل الضفدع التقليدي بلونه الأخضر الشائع ، والكثير منا يعتقد أن هذا هو الشكل واللون الوحيد للضفادع ، ولكن الحقيقة مختلفة عن ذلك تماما ، فهناك حوالي 4 آلاف نوعا من أنواع الضفادع الموجودة في كافة أنحاء العالم فيما عدا في القارة القطبية الجنوبية ، حيث أن الضفادع هي كائنات لها قدرة فائقة على التكيف مع جميع الظروف البيئية ، بما في ذلك الصحاري والغابات المطيرة والمسطحات المائية وغير ذلك ، وفي السطور التالية سوف نتحدث عن أنواع الضفادع المختلفة .

انواع الضفادع واسمائها

هناك عدد كبير من أنواع الضفادع المختلفة التي تتواجد في الكثير من المناطق في العالم ، بعض منها ضفادع سامة والبعض الآخر ليس ذلك ، وفيما يلي أهم أنواع هذه الضفادع :

الضفدع الازرق السام

هو من الضفادع المنتشرة في منطقة الغابات الاستوائية ، تحديدا في المنطقة التي تمتد من حدود سيباليوني جنوب سورينام وحتى شمال البرازيل ، وهو ذو لون أزرق لامع ومبهر ، ويوجد بعض البقع سوداء اللون على ظهره ، كما أن ذراعة طويل ، وهو يطلق مادة سامة تخرج من غدد جلده حتى يبعد عنه الحيوانات المفترسة .

الضفدع الذهبي السام

يتميز بلونه الأصفر اللامع ذو البريق ، وبرغم ذلك فإن بعض أفراده لونهم برتقالي أو أخضر باهتا ، وهو لديه القدرة على إنتاج كمية من السم تصل إلى 700 – 1900 ميكرو جرام ، وهذه المادة هي مادة شديدة السمية تغطي جلده ، وبرغم أن كمية السم التي يفرزها الضفدع الذهبي هي كمية قليلة ، إلا أن نسبة ضئيلة منه مثل 200 ميكرو جرام هي كمية كافية لقتل الإنسان .

ضفدع الحليب الأمازوني

سبب تسميته بهذا الاسم أنه يقوم بإفراز مادة سامة بيضاء تشبه لون الحليب ، حيث يقوم بإفرازها عند شعوره باقتراب الخطر ، صغار هذه الضفادع لديها ألوان زرقاء لامعة وبها خطوط رمادية وبنية ، بينما الكبار يكون لون جلدهم باهتا إلى حد ما ، أما أعين هذه الضفادع فيوجد بها خطان متقاطعان باللونين الأسود والذهبي ، وطعامه يشتمل على الحشرات والصراصير والديدان .

الضفدع الارجواني

يعيش هذا الضفدع في دولة الهند ولا يظهر إلا في موسم سقوط الأمطار ، أما باقي فصول السنة فإنه يقضيها مختبئا في حفرة عميقة في الأرض ، وهو ذو أنف غريب الشكل ولذلك يطلق عليه البعض اسم ضفدعة خنزير الأنف ، أما الطعام الأوحد للضفدع الأرجواني فهو النمل الأبيض .

ضفدع الكوروبوري

هو من أنواع الضفادع التي تعيش في منطقة جبال الألب في أستراليا ، وهو يختلف عن الضفادع التي تنتج السم من جلدها ، فهو يقوم بإنتاج السم من الفقرة الأولى العظمية لديه ، وذلك من أجل استخدامه في الدفاع عن نفسه ، ولا يمكن لأنثى وذكر ضفدع الكوروبوري التزاوج قبل أربعة سنوات ، ويعتبر هذا النوع من أنواع الضفادع أحد الأنواع المهددة بالانقراض نتيجة التلوث البيئي .

الضفدع المهرج

يسمى بهذا الاسم لأنه ذو ألوان متعددة زاهية شبيهة بألوان ملابس المهرج ، وهو في الأغلب يظهر بدرجات اللون الأصفر مع البرتقالي ، ويقوم هذا الضفدع بالانتقال إلى الماء أثناء موسم تزاوجه فقط ، فهو ليس ماهرا في السباحة مثل أنواع الضفادع الأخرى .

ضفدع الطماطم

كما يبدو من اسمه فإن هذا الضفدع أحمر اللون يشبه حبة الطماطم الناضجة ، ويكون حجم الإناث أكبر من حجم الذكور ، وهو يعتبر من ضمن الضفادع السامة كذلك ، حيث يقوم بإفراز مادة سامة بيضاء عند شعوره بالمخاطر .

ضفدع جولياث

يعيش ضفدع جولياث في الأنهار الموجودة بالغابات الاستوائية ، في دولة الكاميرون ودولة غينيا ، وهو يعتبر أكبر الضفادع الموجودة في العالم ، فقد يصل طوله إلى 6,5 – 12,5 إنشا ، أما وزنه فهو يتراوح بين 453 – 3175 ، وهو عكس الفصيلة السابقة حيث أن ذكوره أكبر من إناثه .

الضفدع البرازيلي

يوجد الضفدع البرازيلي في غابات الأمازون التي تقع في أمريكا الجنوبية ، وهو معروف بعدوانيته ، حيث أن له أسنان حادة ومدببة ، وهذا ما يجعل السكان يحرصون على ارتداء الأحذية لحمايتهم من عضة هذا الضفدع البرازيلي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى