دواء جابتين “Gaptin”

جابتن أو غابتن هو من الأدوية الشهيرة ذات الاستخدامات المتعددة ، ومن أشهر استخداماته علاج مشكلات الأعصاب ، وكذلك تخفيف الصداع وآلام الأطراف ، كما أنه يستخدم أيضا لعلاج التشنج والصرع وغير ذلك من الأمراض النفسية ، وبرغم أنه من الأدوية الفعالة إلا أن له بعض الآثار الجانبية ، مثل الغثيان والإمساك أو الإسهال وزيادة الشهية والوزن ، والكثير من الآثار الجانبية الأخرى .

استخدامات دواء جابتين

يستخدم دواء جابتين في عدة استخدامات طبية وعلاجية مختلفة ، والتي من أهمها علاج مرض الصرع ، وذلك لقدرته الفعالة على التحكم في نوبات الصرع والسيطرة عليها ، وعلى تخفيف نوبات التشنجات التي تحدث لمريض الصرع .

كما أنه من أدوية الأعصاب حيث يساهم في تخفيف ألم الأعصاب ، والذي قد يعاني منه البعض بسبب الإصابة الفيروسية كفيرس الهربس أو الحزام الناري .

بالإضافة إلى أنه علاج فعال لمشكلة تململ الساقين ، وهي مشكلة تجعل الشخص لديه شعور بعدم الراحة مما يجعله يقوم بهز الساقين دائما ، وأيضا يعالج دواء جابتين التنميل والوخز في الأطراف ، وكذلك فإنه يخفف مشكلات الأعصاب التي يعاني منها مرضى السكري بشكل خاص .

ويعمل دواء جابتين على تخفيف السخونة والهبات الحرارية ، والتي تحدث للنساء في سن اليأس نتيجة انقطاع الطمث ، وكذلك تعاني منها بعض النساء بعد استئصال الرحم وبعد علاج سرطان الثدي .

ارشادات استخدام دواء جابتين Gaptin

دواء جابتين عبارة عن كبسولات يتم تناولها عن طريق الفم ، والأفضل أن يتم بلع الكبسولة مع كوب كامل من الماء ، وهي غير مرتبطة بالطعام ولا تتأثر به ، ومع ذلك فإن الأفضل تناولها بعد الطعام وليس قبله .

والطبيب هو من يحدد الجرعة المناسبة ، فهناك تركيزات مختلفة للدواء 100 و300 و400 ، فعلى الأغلب يقوم الطبيب بوصف الجرعة المخففة في بداية العلاج ، ثم بعد ذلك يزيد الجرعة بشكل تدريجي .

ويفضل أن يستمر المريض على تناول الدواء بعد تحسن الأعراض لفترة ، ولا يتوقف عنه بمجرد التحسن أو توقف النوبات ، حتى لا تنتكس الحالة مرة أخرى .

كما أن التوقف عن العلاج دون استشارة الطبيب هو ممنوع منعا باتا ، فلا يجب القيام بذلك بشكل فجائي ، بل لا بد من الرجوع للطبيب فهو الذي بإمكانه أن يقرر وقف العلاج أو استكماله ، وذلك لأن وقف العلاج الفجائي له آثارا جانبية سيئة مثل الاضطرابات السلوكية والتقلبات المزاجية ، كما قد يصاب المريض أحيانا بالغثيان والتعرق المفرط ، وقد تزداد نوبات الصرع لديه وتتفاقم الأعراض عند وقفه للعلاج فجأة .

الآثار الجانبية لدواء جابتين Gaptin

مثله مثل أي دواء في العالم فإن دواء جابتين برغم فوائده ، إلا أنه يتسبب في بعض الآثار الجانبية ، والتي قد تحدث للكثير من المرضى وليس جميعهم .

ولعل من أهم هذه الآثار الجانبية أن هذا الدواء يتسبب بالشعور بالنعاس والرغبة في النوم ، وقد يجد المريض الذي يستمر على تناول دواء جابتين أنه ينام لعدد ساعات طويلة أكثر من المعتاد .

وأيضا فمن الآثار الجانبية لهذا الدواء الشعور بالضعف والوهن والإجهاد ، بالإضافة إلى الشعور بالدوار وعدم الاتزان وخاصة عند بداية استخدامه ، وكذلك فهو يتسبب في الإصابة بالصداع لدى البعض .

وقد يعاني بعض المرضى الذين يتناولون دواء جابتين بالارتعاش والرجفة في الجسم ، وقد لا يتمكن المريض من السيطرة على هذه الحالة .

ومن آثاره الجانبية الأكثر خطورة أنه يمكن أن يؤثر سلبا على الذاكرة ويتسبب في إضعافها ، بالإضافة إلى أنه يتسبب في بعض الأعراض النفسية مثل القلق والاضطرابات النفسية .

وكذلك فمن آثاره الجانبية الإصابة بأعراض تشبه نزلات البرد والأنفلونزا .

كما يتسبب دواء جابتين في بعض الاضطرابات المعوية ، مثل الإصابة بحرقة المعدة والغثيان والقيء ، بالإضافة إلى الإسهال أو الإمساك والجفاف في الفم والطفح الجلدي المزمن ، وأيضا زيادة الشهية والرغبة في تناول الأطعمة والتي يصاحبها زيادة في الوزن .

موانع استخدام دواء جابتين

من أهم موانع الاستخدام أن يكون الشخص مصابا بقصور وظائف الكلى أو الكبد ، كما يمنع وقف العلاج دون الرجوع للطبيب ، ولا بد من استشارة الطبيب عند ملاحظة آثارا جانبية ، وكذلك يحظر تناول الدواء لمن يعاني من حساسية ضد مادة الجاباتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى