ايجابيات وسلبيات العمالة الاجنبية

أصبح من الأسهل من أي وقت مضى توظيف العمالة الأجنبية بفضل التوسع الكبير للثقافات وانتشار الانترنت ، بعض العمال الأجانب يقدمون خدماتهم بأسعار منخفضة ، إذا كنت تفكر في تعيين عاملين وافدين كجزء من عملك ، فيجب عليك إذن النظر في قائمة الإيجابيات والسلبيات التالية ، يمكن أن يساعدك ذلك في تحديد ما إذا كان عملك سيستفيد من العمالة الخارجية أم لا .

تعريف العمالة الوافدة

العامل الأجنبي أو الوافد هو ذلك الشخص الذي يعمل في بلد لا يكون مواطنا فيه ، يتم تعيين هؤلاء العمال للعمل في البلد المضيف على مختلف الأشكال ، في المملكة يجب أن يأتي الشخص العامل بصورة مؤقتة ضمن كفالة شخص مقيم سعودي الجنسية ، وتكون تلك الإقامة محددة ويكون الكفيل مسئول عن ذلك العامل في كثير من الأمور .

اسباب العمالة الوافدة

  • في معظم الوقت يكون السبب وراء السعي إلى جلب العمالة الوافدة هو توفير الأموال .
  • قد يكون هناك أسباب أخرى خاصة بتفكير صاحب العمل أو المشروع في توظيف عامل أجنبي ، ومنها أن تلك المهارة التي يحتاجها غير متوفرة لدى الموظفين المحليين .
  • هناك أسباب أخرى مثل السعي خلف تغيير نهج الشركات مثلا أو إتاحة أفكار غريبة عن سوق العمل المحلية على سبيل المثال ، والاستفادة من العقل الأجنبي .

فوائد العمالة الوافدة

هناك العديد من الفوائد للعمالة الأجنبية وإلا لم تكن لتتم في الأساس ، ومن أهمها تلك القائمة ببعض الإيجابيات :

التكاليف المنخفضة

على الرغم من أن هناك تقلبات وعيوب في توظيف كلا النوعين من العمال سواء الأصلي أو الوافد ، لكن إذا قمت بتوظيف عمال أجانب من البلدان النامية ، فسيكون هناك فرصة أكبر لتوفير أموال أكثر مما ستوفره مع موظفين بدوام كامل من نفس الدولة .

يمكن أن يوفر لك هذا الكثير من المال إذا كنت لا ترغب في الاستمرار في تعيين موظفين بدوام كامل .

الحصول على مهارات جديدة

بصرف النظر عن المدخرات التي يوفرها العمال الأجانب ، فإن العمل مع العمال الوافدين يمكن أن يعرفك بمجموعات مهارات جديدة لم يلاحظها أحد في نفس دولتك من قبل ، من المحتمل أيضا أن يقوموا بالوظائف التي لا يرغب معظم الموظفين المحليين في القيام بها ، يمنحك تعيين العمال الأجانب القدرة على العثور على موظفين مناسبين لاحتياجاتك .

استغلال الوقت

هناك فكرة رائعة ومرضية جدا حول توظيف العمال الوافدين ، وذلك عن طريق تخصيص جزء من العمالة لديك من الوافدين وآخرين محليين ، خاصة إذا كانت العمالة الأجنبية لديك تعمل عن بعد أو بدوام مستقل ، فإن ذلك يجعل من نظام عملك يجري على مدار أربعة وعشرين ساعة ، متصلة بسبب فرق التوقيت ، وأنت الرابح في النهاية من ذلك المزيج .

اخطار العمالة الوافدة

قد يكون هناك بعض السلبيات من العمالة الأجنبية ، وعلى أساسها قد يحدد صاحب العمل إذا كان بالفعل الإيجابيات أفضل ويمكن تخطي السلبيات أم لا ، وتلك القائمة بأهم السلبيات :

حاجز اللغة

هناك حاجز لغوي ضخم عندما يتعلق الأمر بتوظيف العمال الأجانب ، إذا كنت تفضل تعيين عمال غير محليين لغتهم الأم هي لغتك الثانية ، فستواجه تحديات عندما يتعلق الأمر بترجمة الاتجاهات للمشاريع القادمة .

قد يتعلم بعض العمال الأجانب اللغة الإنجليزية كلغة ثانية ، لكنهم قد لا يفهمون التعقيدات والدقائق المرتبطة باللغة من النواحي التقنية أو العامية لبلدك

يمكنك تخطي ذلك عن طريق الابتعاد الكامل عن العبارات التقليدية أو الأمثال الشعبية الخاصة بدولتك أو المصطلحات العربية المعروفة ، والتي لا تكون مفهومة لدى كثير من الأجانب خاصة إذا كانت اللغة العربية ، ليست ضمن قائمتهم اللغوية .

مشاكل التواصل

إذا كنت قد وظفت بعض العاملين المستقلين الأجانب عن طريق الإنترنت ، فسيكون هناك مشكلة تواجهك بالتأكيد وهي صعوبة الاتصال ، فأحيانا يكون هناك مشاكل عدة من ناحية الاتصال وكيفية التواصل في بعض الأوقات ، قد يدفعك هذا في بعض حالات الطوارئ والعجلة إلى إنفاق المزيد من النفقات المكلفة بطريقة ما .

اهدار وقت في التدريب

قد تجد عامل أجنبي مكرس للعمل على مشروعك ، لكن من المرجح أنك ستعمل معه بشكل مؤقت كتدريب مبدئي ولتعليمه كيفية البدء في العمل ، قد يعمل بعضهم معك على أساس اتفاقية مشروع واحد فقط ،  فمن الممكن أن يصبح هذا بسرعة عيبا ؛ لأنه قد يكلفك رسوم للتدريب ووقت أكبر للتعليم  أكثر تكلفة من التعامل مع موظفين من نفس بلدتك متفرغين للعمل بدوام كامل بالفعل .

اختلاف الثقافات والاديان

قد يمثل ذلك عقبة في بعض الأحيان ، فعندما يكون العامل لديك ثقافته مختلفة كثيرا عن ثقافة البلد المضيفة له ، فيكون عندها التفاهم صعب للغاية وخاصة من ناحية العادات والتقاليد المختلفة ، كما أن اختلاف الدين قد يكون عقبة في بعض الأوقات إن لم يكن كثيرا .

حلول لمشكلة العمالة الوافدة

  • فقط لأنك توظف عمالا أجانب لا يعني أنك ستحصل على عمالة رخيصة فقط ، سيكون الوضع مأساوي وخطير إذا عاملتهم مثل العمالة الرخيصة بدلا من الموظفين الأجانب .
  • النظر في إيجابيات وسلبيات العمالة الأجنبية ، والتخطيط وفقا لذلك حتى تتمكن من تجنب بعض هذه العيوب المشتركة عندما يتعلق الأمر بالعمل مع الموظفين الأجانب .
  • يمكن تخطي بعض المشاكل في التواصل مع العمالة الأجنبية عن طريق توظيف العمال الوافدين من البلاد العربية الأكثر احتياجا ، فيجعل ذلك فجوة التواصل أقل حدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى