كتاب فن الحرب

يعتبر كتاب فن الحرب واحدا من أفضل الكتب وأندرها التي تم طرحها على الساحة في المجال العسكري الصيني ، حيث قام مؤلف الكتاب سون تزو بكتابة هذا الكتاب في القرن السادس وذلك قبل الميلاد وزوده بالكثير من فنون القتال والحرب  .

مؤلف كتاب فن الحرب

كتاب فن الحرب من تأليف الجنرال الصيني سون تزو ، ولكن المراجع التاريخية لم تستطيع أن تحدد أين ولد تزو بالتحديد ، ولكن يرجح المؤرخون أنه ولد في منطقة تسمى وو بالقرن السادس قبل الميلاد وأنه عمل بخدمة ملك وو ، وقد ألهمته الإنجازات الحربية التي حققها أثناء خدمته للملك تأليف ذلك الكتاب .

نبذة عن كتاب فن الحرب

يضم هذا الكتاب حوالي ثلاثة عشر فصل ، كل فصل منهم يحتوي على واحد من أهم الخصائص التي يتم استخدامها في الحروب ، كما يضم هذا الكتاب أكثر من حوالي ستة آلاف مقطع يخص الصين ، وكان لفترة من الزمن ليست بقصيرة يعتبر ذلك الكتاب مرجعا وافيا للوسائل العسكرية والاستراتيجيات ، لما له من أضخم التأثير وأكبره في مجالات التخطيط الاستراتيجي والعسكري .

وقد قام المترجم الفرنسي أميوت قبل مائتي عام بترجمة ذلك الكتاب العظيم في أوروبا ، حيث أن هذا الكتاب كان له أبعد الأثر في كثير من القادة العسكريين الأوروبيين ، مثل عملية عاصفة الصحراء وتخطيطها ، وكذلك على القائد السابق نابليون بونابرت ،  وكذلك على ألمانيا وعلى أركانها العامة .

ولقد تم ترجمة هذا الكتاب إلى لغات عدة حيث بلغ عدد اللغات حوالي تسعة وعشرين لغة أجنبية ؛ كما قامت القوات في أمريكا بإجبار كل جندي أمريكي أن يكون معه نسخة من هذا الكتاب في حرب الخليج الثانية حتى يستطيع أن يتعلم ما فيه من فنون حربية ، كما قام المترجمين العرب كذلك بترجمة هذا الكتاب ، كما أن معظم المبادئ التي قام هذا الكتاب بذكرها لا تزال صالحة حتى وقتنا الحالي للتطبيق ، مما يعطي ذلك الكتاب أهمية قصوى ، وذلك بالرغم من أنه قد ولى على كتابة هذا الكتاب حوالي عشرين قرن من الزمان،  الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في أهمية وجود هذا الكتاب حتى الآن .

ملخص كتاب فن الحرب

يعد هذا الكتاب زخر بالأحداث والمعارك والحبوب بين أطراف عدة ، يحتوي ذلك الكتاب على الكثير من فنون ،  واستراتيجيات الحرب ، والمهارات العسكرية المطلوبة التي من شأنها أن تحفز حامله على إحراز وتحقيق الانتصار .

ويتحدث هذا الكتاب باستفاضة عن كيفية الهجوم ، والدفاع ، والمناورات ، ونقاط القوة والضعف ، والتحرك ، والمناورات ، والتكتيكات الحربية في كل فصل من فصوله الثلاثة عشر ، كما أن سون تزو مؤلف الكتاب يقدم للزعماء أفكارا وخدع حربية حديثة يستطيعون أن يستخدمونها في حروبهم ، ويقدم إليهم النصائح الحربية التي عليهم أن يأخذوا بها قبل الإعلان عن أية حرب لهم .

وقام سون تزو كذلك بإعطائهم الطرق الأساسية التي من شأنها أن تؤدي إلى النجاح والانتصار في مختلف الحروب التي يخوضونها ، كما ذكر سون تزو أخطاء خمسة للقادة والزعماء في الحروب من شأنها أن تكون سببا في فشل خطتهم ، وإلحاق الهزيمة والضرر في جيوشهم ، وقام بإعطائهم بعض النصائح التي من شأنها أن تؤدي إلى علاج الجيش والصفوف في مثل هذه الأوقات العصيبة ، كما قام هذا الكتاب بتوضيح الأماكن والتضاريس المناخية المناسبة لإقامة المعسكرات ، والعلامات التي من شأنها أن تساعد في العلم باقتراب العدو ، بالإضافة إلى ذلك ذكر سون تزو في كتابه الطريقة المثالية لخداع العدو واستخدام الجواسيس ، والهجوم على الأعداء بالنار .

والكتاب يعد ثمرة قائد محنك هو سون تزو له دراية بفنون القتال وبكل أنواع الحروب تجول في معسكرات الأعداء ، ويعرف مختلف نقاط الضعف والقوة ، فهذا الكتاب وبلا شك يفيد كل من يقرأه ويتعلم منه ، حيث يستفيد الجميع من خبرة هذا القائد العظيم ، كما أن من يحمل هذا الكتاب ، ويعمل به ليس هناك أدنى شك من فوزه في حروبه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى