لماذا اخترت مهنة التعليم

مهنة التدريس هي من أسمى وأعظم وأنبل المهن في المجتمع ، فالتعليم هو الأساس في بناء الوطن وبدونه لا تنهض الشعوب ولا تتقدم الدول ، والمعلمون لهم دور هام في بناء المستقبل ، وإنشاء جيل واع ومثقف قادر على النهوض بالوطن ، وكذلك فإن المعلم يبني عقول طلابه وينيرها بنور العلم ، والمعلم يصلي عليه الملائكة عند تعليمه الخير للناس ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير ) .

لماذا اخترت وظيفة المعلم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ) ، وهو ما يدل على أهمية وظيفة المعلم وفضلها ، حيث يعتبر العلم الذي يعلمه للطلبة فينتفعون به ، هو بمثابة صدقة جارية له يثاب عليها حتى بعد موته ، حيث أن الطلبة الذين قام بتعليمهم هم أيضا يعلمون غيرهم ، وبهذا فإن علمه باق ومستمر .

فمهنة المعلم هي مهنة خير البرية محمد صلى الله عليه وسلم ، وهي رسالة وأمانة يجب على المعلم أن يؤديها على أكمل وجه ، فالمعلم هو المربي الذي يقوم بتربية الأجيال قبل تعليمهم ، وهو الذي يغرس فيهم الأخلاق والدين والقيم النبيلة ، وعلى يده ينشأ الطبيب والمهندس والضابط والعالم وغيره .

المعلم يبني عقول الطلاب ويقوم بتشكيلها ، والمعلمون هم بناة المستقبل ، فهم الذين يؤسسون الطلاب من رياض الأطفال وحتى التعليم الجامعي ، فيقدمون لهم القواعد الأساسية منذ صغرهم ، وبعد ذلك كلما تقدم الطلاب في المراحل ، كلما زاد العبء على المعلم وكلما كبرت مسئوليته ، وعليه أن ينمي ثقافة الطلاب وأفكارهم .

ومن أهم فوائد مهنة المعلم أنه يساهم في القضاء على الفقر في المجتمع ، فبحسب إحصائيات منظمة اليونيسكو وجد أن الدول الأكثر فقرا والتي تصل فيها نسبة الفقر إلى 12 % ، هي الدول النامية التي يقتصر التعليم فيها على مهارات القراءة الأولية فقط ، كما أشارت منظمة اليونسكو أيضا إلى أهمية التعليم في رفع مستوى دخل الفرد ، حيث يزداد دخل الفرد بنسبة 10 % مع كل سنة إضافية يحصل فيها على التعليم ، بالإضافة إلى أهمية ذلك في زيادة الإنتاج المحلي .

من خلال مهنة التعليم يقوم المعلم بتطوير نفسه ، وتزداد مهارات الشخصية وتنمو ، كما تتطور مهاراته في التواصل مع الآخرين ، وتزداد خبراته الحياتية بما يمر به من مواقف أثناء التدريس ، ويصبح أكثر قدرة على إيجاد حلول لمشكلاته ، ومن خلال الكتب والمناهج الدراسية والأبحاث تزداد ثقافة المعلم وتنمو .

احاديث شريفة تدل على فضل المعلم وأهمية العلم

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنّ اللَّهَ أوْحَى إليَّ : أنَّهُ منْ سَلَكَ مَسْلَكاً فِي طلَبِ العِلْمِ سَهَّلْتُ لهُ طريقَ الجَنّةِ ومَنْ سَلبْتُ كَرَيمَتَيْهِ أثَبْتُهُ عَلَيْهِمَا الجَنّة وَفَضْلٌ فِي عِلْمٍ خَيْرٌ مِنْ فَضْلٍ فِي عِبادَةٍ وملاكُ الدِّينِ الوَرَعُ ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( صَاحِبُ العِلْمِ يَسْتَغْفِرُ لَهُ كُلُّ شَيْءٍ حَتَّى الحوت في البحر ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وَعالِماً أوْ مُتَعَلِّماً ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( خَيْرُ مَا يُخَلِّفُ الإِنْسانُ بَعْدَهُ ثَلاَثٌ : وَلَدٌ صالِحٌ يَدْعُو لَهُ وَصَدَقَةٌ تَجْرِي يَبْلُغُهُ أجْرُها وَعِلْمٌ يُنْتَفَعُ بِهِ مِنْ بَعْدِهِ ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَلَّمَ عِلْماً فَلَهُ أَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهِ لاَ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الْعَامِلِ ) .

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( سَلُوا الله عِلْماً نَافِعاً وَتَعَوَّذُوا بِاللَّه مِنْ علم لا ينفع ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى