انجازات المملكة في توسعة الحرمين الشريفين

يعتبر الحرمين الشريفين من أفضل البقاع على سطح كوكب الأرض لمكانتهما الدينية الكبيرة ، والراسخة في قلوب المسلمين من جميع دول العالم ، فهذه الأماكن تستقطب الملايين من البشر على مدار العام ، ولذلك كان يجب الاهتمام بتوسيعهما لملاقاة الأعداد المتزايدة من البشر الذين يفدون إليها من مختلف بقاع العالم لأداء فريضتي الحج والعمرة ، وسنعرض بهذا المقال المشروع الحالي الذي يستهدف توسعة الحرمين الشريفين بشكل موجز ، والجدير بالذكر أن المشروع الحالي من أكبر مشاريع التوسعة التي تعرض لها الحرمين الشريفين على الإطلاق وهو من اهم انجازات المملكة العربية السعودية أيضا  .

المسجد الحرام

يُعد المسجد الحرام من أعرق وأعظم المساجد في العالم لوجود الكعبة المشرفة به ، وهي بيت الله عز وجل ، ويوجد المسجد الحرام في مكة بالجهة الغربية من دولة المملكة ، وهي أول بيت لله عز وجل ، والذي يحج إليه الناس من مختلف بقاع العالم ، فالكعبة هي قبلة المسلمين الذين يتجهون إليها في صلاتهم ، ويتم توسعة الحرمين الشريفين لكي تستوعب الأعداد الكبيرة في الحجاج والمعتمرين بكل عام .

جهود المملكة في توسعة الحرمين الشريفين

  • لم تدخر المملكة العربية السعودية جهودها في ذلك ، فقد اهتممت بزيادة مساحة الحرمين الشريفيين والرفع من القدرة الاستيعابية لهم ، حتى يتيسر للحجيج والمعتمرين متابعة أداء مناسكهم بكل سهولة ، ويسر ، وأمان ، فتم توفير جميع المرافق مثل المياه ، والفرش والمكيفات الهوائية إلى آخره من الأشياء التي تخدم الحجيج ، ومنذ تأسيس دولة المملكة تم توسعة الحرمين الشريفين أكثر من مرة ، وأيضا منذ عهد الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم ، مروراً بالحكام الذين حكموا المملكة ، وآخرهم المشروع الذي يهدف لتوسعة الحرمين الشريفين بشكل لم يحدث من قبل في التاريخ الإسلامي .
  • بالنسبة لإنجازات المملكة في توسيع الحرمين الشريفين في الوقت الراهن يتم في المرحلة الأخيرة ، والتي تهدف لتوسيع القسم الخاص بالمطاف لكي يتسع لمائة وخمسة آلاف من الطائفين بالكعبة في الساعة الواحدة ، وذلك من خلال اتباع خطة زمنية لكي تتم التوسعات بالكامل خلال عام 2030 ، حتى يتم توسيع الحرم المكي ليكفي 30 مليون من المعتمرين ، يستطيع بعدها الحجاج والمعتمرين الاستفادة من الأنظمة والتقنيات الحديثة التي سيتم إضافتها للحرم المكي ، وذلك عقب التوسعات التي سوف تمكنهم من أداء المناسك بشكل مريح .
  • ستبلغ التكلفة النهائية لتوسعة الحرم المكي نحو مائة مليون من الدولارات ، وذلك بحد أدنى ، وسوف تتضمن هذه التكلفة البنية التحتية ، وامتلاك العقارات التي تجاور الحرم المكي ، وسوف يتم تقسيم هذه التوسعة على 5 من المشاريع الرئيسية وهي :
  1. مبنى التوسعة الرئيسي .
  2. مشروع الساحات .
  3. مشروع أنفاق المشاة .
  4. مشروع محطة الخدمات المركزية الخاصة بالحرم .
  5. الطريق الدائري الأول الذي سيحيط بالمسجد الحرام .

وتتمثل تفاصيل توسعة الحرم المكي الجديدة في الآتي :

  • إضافة مساحة تصل لثلثي المساحة الحالية بالمكان ، حتى تكون المساحة الكلية للحرم المكي نحو مليون ونصف متر مربع .
  • تطوير مبنى الحرم الرئيسي وتطوير المسعى ، والمطاف ، والساحة الخارجية ، والجسر ومحطات النقل ، والمصاطب ، والكثير من الأماكن الخاصة بالحرمين الشريفين .
  • يحتوي المشروع على 78 من الأبواب الأتوماتيكية ، التي يتم غلقها وفتحها عن بُعد بالدور الأرضي للحرم المكي .
  • يجب التنويه أن التوسعات التي يتم إقامتها بالوقت الراهن ، هي استكمال لما تم تطبيقه من توسعات كانت بداياتها في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود ، وكانت التوسعة الثانية في عهد الملك خالد ، ثم التوسعات التي جرت في عهد الملك فهد بالناحية الغربية للمسجد الحرام ، ويتم الآن في عهد الملك سلمان حفظه الله المزيد من التوسعة التاريخية للتسهيل من أداء المناسك الخاصة بالعمرة والحج ، وهو ما يتابعه سمو الملك سلمان خطوة بخطوة بنفسه .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى