متحف بيت العثمان

يوجد متحف بيت العثمان بدولة الكويت العربية ، وأهلها يفتخرون بالمتحف ويفرحون به وهو متحف كبير جدا ، والأعداد اليومية التي تزوره تعتبر أعدادا كبيرة ، حيث يأتي إليه الأطفال والكبار من جنس ومن كل نوع ؛ ليشاهدوا روعة هذا المكان وكل ما به من تفاصيل ، وإليكم بعض التفاصيل عنه .

شهرة متحف بيت العثمان وموقعه

يشتهر ويعد هذا المتحف الكبير الذي يعرف باسم متحف بيت العثمان بأنه من أهم وأكبر المنازل القديمة التي تعبر عن الفترة الزمنية القديمة والتي يغلب ويطبع عليها الطابع الكويتي العريق القديم ، ومن الجدير بالذكر وبالإيضاح أيضا أن هذا المتحف منزل ، أو دوار ، أو  وديوان السيد عبدالله العثمان رحمه الله الذي كان يتميز بالعديد من المهام والجهات المختلفة حيث يوجد المنزل أو المتحف في الجهة الشرقية من منطقة تقاطع شارع عبدالله العثمان مع شارع ابن خلدون  ، والتي تقع توجد تحديدا في منطقة نقرة العثمان في مدينة حولي الشهيرة التي تقع في منطقة الكويت ، حيث يتم نشر ووجود العديد من اللوح والآثار ، وغير ذلك من الأشياء المختصة بتلك المنطقة ، والتي تعبر عن منطقة محددة وتعبر أيضا عن وقت محدد من الفترة الزمنية .

ويتكون  هذا المنزل من طريق طويل وتاريخ حضاري كبير وعظيم ، وقد تم تشييده وبناءه في أواخر العقد الأربعين من القرن المنصرم الماضي الميلادي ، وتصل مساحة الرقعة الأرضية للمتحف إلى حوالي أكثر من تسعة آلاف وأربعمائة وأربعة وخمسين متر مربع تقريبا ، مما يجعله من أكبر وأهم المعالم السياحية المتميزة والخلابة في دولة الكويت .

متحف بيت العثمان من الداخل

وهو بيت عبدالله بن عبداللطيف العثمان من الناس وأيسرهم وأوسعهم رزقا ، وعندما تدخل إلى مدخل المنزل تجد كل شيء محفور في البيت من التراث من المهن ، والصور ، والصحف ، والحقائب ، والعادات ، والتقاليد ، وكل شيء عن حياة البادية والحضر ، وكأنك في عهد جابر بن الصباح .

متحف بيت العثمان

في مدخل متحف بيت العثمان نجد الآلات العسكرية المستخدمة في الحروب والتابعة للجيش الكويتي ، ومن الغرف الموزعة وعن كل شيء من البحر ، وما يخرج منه من لآل ومن البر .

ويوجد بالبيت قاعه كبيرة تخص العائلة المالكة الكريمة وبها شجرة العائلة من بدايتها من الستينات حين تولي الحكم الشيخ عبدالله سالم الصباح المغفور له بإذن الله حتى سمو الشيخ الأمير وصاحب السمو صباح الأحمد جابر الصباح أمير دولة الكويت ، وكان شعب الكويت شعبا قويا وجيشا قويا وفيا عظيما وباسلا في الدفاع عن وطنه بكل ما يملكه من عزم وقوة فكل ما تعرضت الكويت لعدوان غاشم أثيم دافع الجيش عن بلاده بكل قوته لكي يرجع بالبلاد أحسن مما كانت عليه .

ويذكرنا بيت العثمان بالتاريخ والزمان والحضارة لمختلف البلاد كأوروبا وأمريكا ، فإنهم يحتفظون بالأماكن العظيمة التي تذكرهم بتاريخهم العظيم ومواقفهم النبيلة وأفكارهم السامية ، ولمحاربة الأفكار الهادمة كمحاربة التفرقة العنصرية وغيرها ، وروسيا والهند كل الدول تفكر بالتقدم والتكنولوجيا والتطور العلمي والبحث عن الجديد ، وكل شيء يساعد أبنائهم على التقدم في جميع المجالات العلمية الثقافية الرياضية الترفيهية الحربية ، في كل شيء يسعون إليه ؛ لكي يتقدموا ويفيدوا أنفسهم وأوطانهم ، والمتاحف تخلد الذكرى وتقاليد الشعوب ونشأتهم .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى