علامات فساد حليب الام

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لصحة الطفل ، لأن حليب الأم يحتوي على كافة العناصر والفيتامينات والمعادن الهامة لنمو جسم الطفل وخاصة في الشهور الستة الأولى من عمره ، كما أنه سهل الهضم ويحفز الجهاز المناعي للطفل ، ويعمل أيضا على زيادة وزن الطفل بصورة صحية وطبيعية ، ولكن تلجأ بعض الأمهات إلى تخزين حليبها لإعطائه للطفل في الأوقات التي تكون فيها غير متواجدة مثل : الأوقات التي تكون فيها الأم تعمل أو لديها بعض الأشياء تقوم بها في الخارج ، وتضطر للغياب وقت طويل عن طفلها ، وترى الأم أن إعطاءه حليبها المخزن أفضل من اللجوء لإعطاء طفلها الحليب الصناعي ، ولكن يجب عليها مراعاة بعض الأشياء إذا قامت باتباع تلك الطريقة لتغذية وإشباع طفلها .

كيفية معرفة حليب الام الفاسد

إن الحليب عامة من الأطعمة التي يمكن أن تفسد ، ويحتاج الحليب الاهتمام والعناية الكبيرة عند القيام بتخزينه ، مع تسخينه بطريقة صحيحة ، أيضا حليب الأم من ضمن أنواع الحليب التي تتعرض للفساد ، بل أنه أكثرهم عرضة للفساد لذلك لابد من عدم تسخينه وحفظه لفترات طويلة ، وتعتبر من أكثر المشاكل التي تواجه بعض الأمهات ، ومن العلامات التي تدل على فساد حليب الأم المخزن ما يلي :

ظهور رائحة كريهة

تعد أول طريقة لكشف فساد حليب الأم المخزن هو استخدام حاسة الشم ، حيث أن الحليب الطبيعي الجيد لا تكون لديه رائحة معينة ، أما إذا تم فتح المكان المخزن به حليب الأم وصدرت رائحة كريهة فجأة ، فإن ذلك يدل على فساد الحليب .

يشبه الحليب الرائب

حيث يحدث لحليب الأم مثل الحليب العادي تماما ، فإن حليب الأم يصبح متخثرا عند فساده ، أما إذا رأيت أشياء تطفو على وجه الحليب فقد تكون مجرد بعض الدهون ، عندها قومي بهز الحليب لبعض الوقت ، فإذا ذابت هذه الأشياء فإنه يكون مازال صالحا ، أما إذا ظلت تلك الأشياء الصلبة موجودة ، فعندها يكون الحليب قد فسد .

ذو مذاق لاذع

من أفضل الطرق للتأكد من صلاحية الحليب هي تذوقه ، فإذا كان طعمه طبيعيا فإنه مازال صالحا ، أما إذا وجدت طعما لاذعا به فعندها سيكون الحليب قد فسد .

مرور فترة طويلة من الوقت

فلابد أن يحفظ حليب ثدي الأم مدة لا تزيد عن الست ساعات ، لذلك لابد من حفظ الوقت الذي بدأ فيه التخزين لحساب الوقت ، وبعد مرور الست ساعات يلزم التخلص من الحليب حتى لو لم تظهر عليه أي علامة من علامات فساد الحليب ، ولذا فإن مرور فترة طويلة على الحليب هو من علامات فساده .

رفض الطفل تناول الحليب

إذا تم تقديم حليب الأم المخزن للطفل كي يتناوله وقام برفضه تماما من بداية إرضاعه له ، فعندها يدل ذلك على أن طعم الحليب قد تغير وأنه قد أصبح فاسدا ، لأن حاسة التذوق عند الطفل تنمو وتتطور لديه سريعا ، ويستطيع التفرقة بكل وضوح بين الحليب الصالح والحليب الفاسد .

هل بقاء الحليب في الثدي يضر

قد ذكرنا في الجزء السابق أن هناك بعض الأمهات تلجأ لتخزين حليب ثدييها لإطعام طفلها في أوقات تكون فيها غير متواجدة مثل : كونها أم عاملة لفترة طويلة خارج المنزل ، وحرصها على إطعام طفلها حليبها الطبيعي لفوائده المتعددة لصحة الطفل ونموه الطبيعي ، أيضا من الأفضل أن تقوم الأم بإخراج الحليب من ثدييها إذا لم تقم بإرضاع طفلها لفترات طويلة ، لأن بقاء الحليب في الثدي يسبب ارتفاع هرمون الحليب في دم الأم ، بالتالي يعرضها للكثير من الأضرار ومن أهم هذه الأضرار ما يلي :

يسبب للأم تأخر الحمل في الفترة القادمة .
ويسبب حدوث أورام لها في الغدة النخامية .
أيضا يسبب لها ألما شديدا في العظام والمفاصل .
كما أنه يسبب لها العديد من الاضطرابات في الدورة الشهرية ، مما قد يؤدي إلى انقطاعها تماما .
كذلك يؤثر بشكل سلبي على الرحم والمبايض ، كما أنه يؤدي إلى حدوث جفاف في الجهاز التناسلي مما يتسبب بحدوث نزيف في المهبل .
أيضا قد يتسبب بحدوث أورام حميدة أو قد يسبب لها سرطان في الثدي .
بالإضافة إلى أنه في بعض الحالات الخاصة قد يسبب للأم العقم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى