خريطة المانيا

تقع المانيا في المنتصف للقارة الأوروبية وتعتبر حدودها على خريطة اوروبا مميزة للغاية فيحدها من ناحية الشمال بحري الشمال والبلطيق ودولة الدنمارك ، أما من الجنوب فتطل على دولتي سويسرا والنمسا ، ومن الغرب فرنسا وهولندا ويأتي من الشرق التشيك وبولندا ، برلين هي عاصمة دولة المانية ، وقد كانت المانيا مقسمة إلى قسمين المانيا الشرقية والمانيا الغربية ، والتي أعيدت لتبقى دولة واحدة وكيان واحد مرة أخرى بعد فترة من الحرب العالمية الثانية ، وقد عمل ذلك على توحيد العملة لها وهي اليورو ، وكذلك تطور وضعها الاقتصادي والتجاري بين دول الاتحاد الأوروبي وجعلها مميزة للغاية على خريطة اوروبا بشكل عام .

خريطة المانيا الشرقية

بلغت مساحة المانيا الشرقية قبل منع الانقسام حوالي 109 كيلو مترًا مربعًا وقد كان تحتوي على بعض المدن وهي ؛ برلين العاصمة ولايزنبرغ و دريسن وهي من أكثر المدن تضررًا في الحرب العالمية الثانية ، والتي أصبحت بعد ذلك دريسدن المعروفة عالميًا بمركز الاقتصاد والتجارة الألماني ، وعلى العكس كانت مدينة ارافوت من أقل الأماكن تضررًا بعد الحرب العالمية الثانية والتي احتفظت بالكثير من بنيانها ومكانتها .

روستوك وهي الميناء الذي يعتبر رئيسيًا على بحر البلطيق في خريطة اوروبا ، كما أن هناك مدينة شيمنيتز والتي كانت تعرف قديما باسم كارل ماركس ، وكذلك ماغدبورغ ومدينة هالي  .

بوستدام وهي المدينة التي كان بها جسر جلينيك والذي كان يربطها بمدينة بريلن في الغرب وقد عمل ذلك على تسهيل إرسال الجواسيس من وإلى المانيا الغربية خلال الحرب التي عرفت بالباردة آنذاك .

كوتبوس وهي مدينة السوربيون ، تزيفاكو  وهي من أحد أهم المدن المصنعة لخام الفحم وكذلك اشتهرت بتصنيع السيارات ، كما أن مدينة جينا هي مقدمة لأهم شركة للبصريات الملقبة بزايس ، وكما توجد مدينة ديساو في المانيا الشرقية والتي كانت شهرتها هي التصميم .

بعد الاصلاح تم إلغاء معظم تلك الولايات وتم تحويلها إلى أربعة عشر مقاطعة فقط ، وتم بالفعل الاعتراف بالمانيا الشرقية بعد ذلك على خريطة اوروبا .

لم يكن حينها السفر إلى تلك الدولة الملقبة بالمانيا الشرقية في غاية السهولة ، ولكن كانت هناك بعض القوانين الحازمة والتي كانت تعاقب الألمان المتحدثين إلى أي سائح أو غريب دخيل في بلدهم ، كما أنه كان من الصعب الحصول على بعض التسهيلات الجمركية ، والتي كانت تعتبر عائقًا في السفر من وإلى المانيا الشرقية ، ولكن ذلك الوضع أصبح مختلفا الآن بالطبع .

خريطة المانيا الغربية

وقعت المانيا الغربية ضحية عدم شرعية الانتخابات التي أجريت بالفعل قديما في المانيا الديموقراطية والتي أدعت بعد ذلك بطبيعة الحال أن المانيا الغربية هي دولة غير شرعية ولا تمت بألمانيا الديموقراطية بصلة ، مما جعل الأمر أكثر غرابة وخاصة عندما انقسمت برلين العاصمة إلى برلين الغربية وبرلين الشرقية أيضا ، ولكن من العجيب أن بعد الحرب العالمية الثانية أصيبت المانيا الغربية بكثير من الدمار وتأثرت معظم المدن التابعة لها  اوروبا ، ولكنها مالبثت أن لحقت بالموكب الاقتصادي الكبير مثل نظيرتها المانيا الشرقية ولم يدم التقسيم المتعسف ذلك طويلا إلا أنه وبعد الاصلاح الاداري ألغيت فكرة التقسيم لتعوددولة المانيا فقط بلا غربية ولا شرقية .

مدن المانيا السياحية

بوتسدام

تعتبر بوتسدام من أهم المدن السياحية الألمانية والتي تضم أشهر متنزه عالمي وهو ما يسمي سانسوسي بارك والذي يعد من اجمل المناطق التي يمكن أن يتمتع السائح بالتنزه فيها وسط الأشجار والمناظر الطبيعية الخلابة ، كما يوجد قصر سانسوسي والذي يقع بالطبع وسط تلك البنايات الخلابة وبعض المعمار الفريد .

برلين

تعتبر مدينة برلين هي العاصمة لألمانيا ، وتضم برلين بعض المناطق السياحية وأهما ما يسمى بجزيرة المتاحف والتي تضم أكبر عدد من المتاحف التي تقع في المانيا ، ومن الرائع أن نجد تلك المتاحف في مكان آمن لا يمكن للسيارات العبور فيه ، مما يجعله مناسبصا جدًا للتنزه بواسطة السائحين في المانيا ، وكذلك التمتع بالآثار الألمانية العريقة ، تطل تلك الجزيرة على مياه الأنهار مما يعطيها جاذبية وروعة أكثر .

بفورتسهايم

واحدة من أكثر المدن جمالًا في ألمانيا وذلك نظرًا لاحتوائها على الغابة السوداء ، والتي تعد من أكثر المناطق زيارة بغرض السياحة على خريطة اوروبا ، ويوجد العديد من المتنزهات في تلك المنطقة أيضا ، وكذلك متنزه خاص بالتزلج وسكة حديد للغابة السوداء مع وجود متحف الغابة السوداء المفتوح في الهواء الطلق .

خريطة المانيا السياحية بالعربي

بعد الحرب العالمية الثانية قسمت المانيا على خريطة اوروبا إلى عدة مدن والذي جعل ذلك مميزا ومفيدًا أكثر كخريطة سياحية مصغرة لمساعدة الأجانب إلى الدخول إلى المانيا بسهولة وكذلك السياحة فيها ، ومن أهم تلك المدن السياحية هي : ميونخ ، برلين ، فراكفورت ، بادن ، هامبرج ، وأخيرا دولسدورف فتلك المدن تأتي على رأس القائمة في الخريطة السياحية التي ينظر إليها السائح وخاصة السائح العربي يكون على علم واطلاع بالأماكن التي يمكنه زيارتها بالتفصيل .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى