كم تستغرق البويضة الملقحة للوصول الى الرحم

المبيضان هما عبارة عن غدد موجودة على جانبي الرحم ، تولد بهما كل أنثى ولهما دور هام في الجسم ، حيث يقوم المبيضان بإفراز الهرمونات الأنثوية ، كما أن المبيضان يقومان بالاحتفاظ بالبويضات بداخلهما ، وفي كل شهر يقوم المبيضان بإنتاج بويضة واحدة بالتبادل بينهما وهذا هو ما يسمى بعملية الإباضة ، وتذهب البويضة التي ينتجها المبيض إلى الرحم عبر قناة فالوب ، وإذا لم تكن ملقحة فإنها تخرج من الرحم ، ولكن إذا تم تلقيحها فإنها تكمل طريقها لتكوين الجنين .

كم تستغرق البويضة لتنغرس في الرحم

عندما يقوم المبيض بإطلاق البويضة فإنها تنتقل إلى قناة فالوب ، وتظل البويضة في قناة فالوب لمدة 24 ساعة حتى تنتظر أن يتم تخصيبها من قبل حيوان منوي ، وإذا لم تجد حيوان منوي لتخصيبها فإنها تقوم بالتحلل وتبدأ الدورة الشهرية ، ولكن إذا كانت البويضة ملقحة فإنها تبقى في قناة فالوب لمدة 3 – 4 أيام ، ولكن في أثناء الأربع وعشرون ساعة بعد عملية التخصيب يحدث انقسام سريع في الخلايا .

وأثناء حركة البويضة حتى تنتقل من قناة فالوب إلى الرحم ، فإنها تظل محتفظة بالانقسام ، ويكون هدفها هو الالتصاق ببطانة الرحم ، وهذه العملية تسمى زرع البويضة ، والتي قد يكون لها بعض العلامات مثل حدوث نزيف بسيط أثناء انغراس البويضة ، ويتراوح مدة وصول البويضة الملقحة للرحم حوالي 9 أيام ، منذ خروج البويضة من المبيض وحتى دخولها قناة فالوب وحدوث عملية التلقيح ومن ثم الانغراس في الرحم .

علامات انغراس البويضة الملقحة في الرحم

هناك بعض العلامات التي تلاحظها معظم النساء والتي تشير إلى انغراس البويضة الملقحة في الرحم ، مثل ظهور بعض التعرجات الشبيهة بشكل العنكبوت على جلد المرأة ، وخاصة أثناء الصباح ، وأيضا قد تلاحظ المرأة وجود احمرار في اليدين ، وانتفاخ في جفون العينين ، بالإضافة إلى ازدياد كثافة شعر الحاجب ، وأيضا الشعور بالحكة في العديد من مناطق الجسم ، وفي العضو التناسلي بشكل خاص بسبب كثرة الإفرازات المهبلية نتيجة حدوث الحمل ، أو بسبب وجود البكتيريا أو الفطريات في الفرج ، ولكن إذا ازدادت الحكة مع وجود رائحة كريهة فلا بد من استشارة الطبيب .

ومن أهم علامات تعشيش البويضة أي انغراسها في الرحم غياب الدورة الشهرية ، بالإضافة إلى الشعور باضطرابات في القولون والجهاز الهضمي ، مثل الانتفاخات والغازات والتقلصات والإمساك ، وكذلك يحدث تغير في لون وحجم الثدي والذي يعتبر من أبرز علامات نجاح التلقيح ، كما يصبح الثدي أكثر حساسية عند لمسه أو تعرضه لأي إصابة ، علاوة على ذلك فإن لون الحلمة يتغير ويزداد دكنة كما تصبح الحلمة أكثر بروزا ، وتزداد دكنة الهالة المحيطة بالحلمة ويزداد اتساعها نتيجة لتضخم الغدد .

وعلاوة على ذلك فإن المرأة قد تشعر بالاكتئاب والحزن وسوء المزاج ، وقد تعاني من الضعف العام والوهن الشديد ، وتلاحظ أيضا كثرة ترددها إلى الحمام للتبول مما يدل على انغراس البويضة الملقحة في الرحم ، بالإضافة إلى انخفاض الشهية والشعور بالغثيان والرغبة في القيء ، كما تشعر المرأة بالامتلاء طوال الوقت ، وقد يظهر طفح جلدي على جلدها بسبب كثرة التعرق وارتفاع حرارة الجسم .

وعند بعض النساء قد يكون هناك تشنج ونزيف دموي بسيط يدل على انغراس البويضة ، وذلك لأن البويضة تخدش بطانة الرحم من أجل أن تنغرس في مكانها ، وقد يتسبب هذا في نزول بعض الدم والذي يسمى بدم التعشيش ، ولكنه دم بسيط فإذا كانت كميته كبيرة فلا بد من استشارة الطبيب ، كما أن حدوث التعشيش يرافقه آلام في الحوض وأسفل البطن .

ومن أعراض انغراس البويضة في الرحم تغير ملحوظ في الأذواق للطعام وهو ما يسمى الوحام ، فتجد المرأة أن هناك بعض الأطعمة التي قد تنفر من رائحتها وتسبب لها الغثيان والرغبة في القيء بمجرد شمها ، كما قد تلاحظ رغبتها الشديدة في تناول أطعمة معينة ، وبشكل عام فإن الحمل بما يصاحبه من تغير في الهرمونات يؤدي لتغير الميل للطعام بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى