صفات الشيخ زايد

الشيخ زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة هو أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة ، ويرجع له الفضل في توحيد الدولة عام 1971 م ، واشتهر بالعديد من الصفات الشخصية الحميدة منها الكرم ، وحب الأعمال الخيرية ،التي ورثها ابناء الشيخ زايد من بعده  ونستعرض معك من خلال التقرير التالي أهم صفاته ، وبعض المعلومات حول حياته وكذلك تاريخ وفاته .

معلومات عن الشيخ زايد

الشيخ زايد بن سلطان بن زايد بن خليفة بن شخبوط بن ذياب بن عيسى بن نهيان ولد في مدينة أبو ظبي في السادس من مايو عام 1918 م ، وهو الأصغر في الترتيب بين أبناء الشيخ سلطان بن زايد ، وسمي تيمنًا بجده ، ودرس القرآن الكريم على يد شيوخ ” المطاوعة ” ، ثم تعمق في دراسة اللغة العربية وأصول الدين .

يرجع الفضل إلى الشيخ زايد في إنشاء أول مجلس تعاون خليجي ، وبداية توليه لحكم الإمارات كان في عام 1966 ميلاديًا ، وتزوج 8 مرات وزوجاته هن :

  • حصة بنت محمد بن خليفة .
  • فاطمة بنت مبارك الكتبي .
  •  موزة بنت سهيل بن عويضة الخييلي .
  •  شيخة بنت معضد بن سيف المشغوني .
  • عائشة بنت علي الضبع الدرمكي .
  •  آمنة بنت صالح بن بدوة الدرمكي .
  •  فاطمة بنت عبيد المهيري .
  • علياء بنت محمد بن سالمين .

وفاة الشيخ زايد

توفي الشيخ زايد في 2 نوفمبر 2004 عن عمر ناهز 86 عامًا ، ليتولى بعده نجله الشيخ خليفة بن زايد حكم أبو ظبي ، وأقيمت جنازة مهيبة لتشييع الجثمان في اليوم التالي للوفاة ، وأعربت الدول عن حزنها الشديد لوفاة الشيخ زايد ، حتى أن بعضهم أعلن الحداد 3 أيام مثل الجزائر واليمن وليبيا .

اهم صفات الشيخ زايد

تميز الشيخ زايد بالعديد من الصفات الرائعة التي جعلته من الرؤساء الذين يحظون بشعبية كبيرة في مختلف دول العالم ، ومن أهم صفات الشيخ زايد :

حب الخير

عُرف عن الشيخ زايد بن سلطان حبه الشديد للأعمال الخيرية داخل وخارج دولة الإمارات ، وكان ينفق المليارات على المساعدات الإنسانية التي تحتاجها الدول الفقيرة ، واستطاع خلال فترة حكمه أن ينقذ ما يقرب من 40 دولة من الفقر المدقع .

الصبر والتفاؤل

من أروع صفات الشيخ زايد أنه كان يتحلى بقدر كبير من الصبر ، ولا يتملكه اليأس بسهولة ، بل دائمًا ما كان يتفائل بالغد ، ويسعى لأن يكون اليوم القادم أفضل مما مضى .

الطموح

تمتع الشيخ زايد بطموح كبير منذ الصغر ، وهو ما دفعه لتحقيق الكثير من الإنجازات على مدار حياته ، وتم اختياره رجل العام من هيئة ” رجال العالم ” الفرنسية عام 1988 م ، كما أنه حصل على لقب الشخصية الانمائية في استطلاع لمركز الشرق الأوسط للبحوث والدراسات ، ومنحته منظمة العمل العربية عام 1996 درع العمل .

الاهتمام بالبيئة

اهتم الشيخ زايد كثيرًا بالبيئة ، وكان يكرس جهده الأكبر للحفاظ عليها ، وحصد العديد من الجوائز لمساهماته المميزة في الاهتمام بالطبيعة أبرزها حصوله على شهادة الباندا الذهبية من الصندوق العالمي لصون الطبيعة عام 1997 م ، والفوز بجائزة ” أبطال الأرض ” من برنامج الأمم المتحدة للبيئة عام 2005 م .

التواضع

اشتهر الشيخ زايد بالتواضع الشديد ، فلم يشعر أي شخص رافقه خلال حياته إلا بالأصل الطيب والكرم ، والحب ، وكان بعيدًا تمامًا عن الاستبداد والظلم ، ويتحمل المسئولية بشجاعة .

قوة البصيرة

من أهم صفات الشيخ زايد قوة البصيرة ، حيث أنه دائمًا ما كان لديه رؤية قوية للمستقبل ، ولديه فكر قوي ، جعله قادرًا على إدارة شئون البلاد داخليًا وخارجيًا بقدر كبير من الحكمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى