اضرار كريمات التفتيح

تسعى كل فتاة إلى جعل بشرتها أكثر بياضا ونضارة ، وهذا يجعلها تنصاع وراء كريمات التفتح والمواد الكيماوية للحصول على غرضها ، لكن هذه المواد تعود بالضرر الكبير على جلد بشرتها وأمراض أخرى قد تسببها تلك المواد .

يحتاج تبييض البشرة إلى استخدام المنتجات لتفتيح المناطق الداكنة من الجلد مثل تفتيح الكوعين ، وتفتيح الاماكن الحساسة أو الحصول على بشرة أفتح بشكل عام ، وتشمل هذه المنتجات كريم تفتيح البشرة والصابون والحبوب ، وكذلك العلاجات المهنية مثل التقشير البارد والكيميائي والعلاج بالليزر .

لا توجد أي فائدة صحية لتبييض البشرة ، تعتبر النتائج ليست مضمونة وهناك أدلة على أن تفتيح البشرة يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة ومضاعفات ، ومن الناحية الطبية ، ليست هناك حاجة لتفتيح البشرة ، ولكن إذا كنت تفكرين في تفتيح البشرة ، فمن المهم معرفة المخاطر التي قد تتعرض لها بعد استخدام المواد المبيضة للبشرة .

مدة وضع كريم التفتيح

يوضع كريم تفتيح البشرة ما بين 5 إلى 10 دقائق ، على الرغم من أنها مدة قليلة ولكن كافية ؛ نظرا لما يسببه من أضارار بالغة .

اضرار الكريمات المبيضة

تفتيح البشرة يقلل من تركيز أو إنتاج الميلانين في الجلد ، الميلانين هو صبغة تنتجها خلايا تسمى الخلايا الصبغية ، يتم تحديد كمية الميلانين الموجودة في جلدك بواسطة الوراثة .

الأشخاص ذو البشرة الداكنة لديهم المزيد من الميلانين ، تؤثر الهرمونات وأشعة الشمس وبعض المواد الكيميائية أيضا على إنتاج الميلانين .

عند استخدام منتج تبييض البشرة على الجلد، مثل الهيدروكينون ، فإنه يقلل من عدد الخلايا الصبغية في بشرتك ، و هذا يمكن أن يؤدي إلى جلد أفتح ومظهر أكثر توازنا للجلد .

وهناك عدد كبير  من الدول قامت بحظر  استخدام منتجات تبييض البشرة بسبب المخاطر المرتبطة بها ، في عام 2006 ، أصدرت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) إشعارا بأن منتجات تبييض البشرة دون وصفة طبية ، غير معترف بها على أنها آمنة وفعالة ، واعتبرت المنتجات غير آمنة للاستخدام البشري بناء على مراجعة الأدلة .

اضرار كريم تفتيح الوجه سريع المفعول

البعض منا يريد تفتيح بشرته بشكل أسرع لأمر ما ، دون معرفة المخاطر الكبيرة لذلك الأمر ، حيث ارتبط تبييض البشرة بشكل سريع بعدد من الآثار الصحية الضارة ، والتي منها التسمم بالزئبق والمتلازمة الكلوية وإلتهاب الجلد ، بالإضافة إلى حب الشباب الستيرويدي .

التسمم بالزئبق

يعد من أخطر الأمراض التي تصيب مستخدمي مواد تبيض البشرة ، و تم حظر الزئبق كمكون في منتجات تفتيح البشرة في الولايات المتحدة ، ولكن المنتجات المصنوعة في بلدان أخرى لا تزال تحتوي على الزئبق .

التهاب الجلد

ربطت دراسات بين استخدام منتجات تبييض البشرة والتهاب الجلد ، حيث هو التهاب الجلد الناتج عن ملامسة مواد معينة ، ويمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة وتشمل إحمرار الجلد والبثور وتقرحات الجلد.

التصبغ الدائم

هي اضطراب جلدي تسبب تصبغ الجلد باللون الأزرق والأسود ، يحدث عادة كمضاعفات للاستخدام طويل الأمد لكريمات تبييض البشرة التي تحتوي على الهيدروكينون ، كما أن  الأشخاص الذين يستخدمونها في مناطق واسعة من الجسم أو على كامل الجسم هم أكثر عرضة لتطوير تلك المرض.

حب الشباب الستيرويدي

كريمات تبييض البشرة التي تحتوي على الستيرويدي يمكن أن تسبب حب الشباب الستيرويد ، يؤثر حب الشباب الستيرويدي في الغالب على الصدر، ولكن يمكن أن يظهر أيضا على الظهر والذراعين وأجزاء أخرى من الجسم باستخدام طويل الأمد للستيروئيدي ، يمكن أن تشمل الأعراض:  الرؤوس السوداء، كتل حمراء كبيرة مؤلمة، ندبتا حب الشباب.

اضطرابات الكلى

قد يكون من ضمن تلك الأضرار حدوث اضطراب في الكلى ، غالبا ما يتسبب في تلف الأوعية الدموية في كليتيك المسؤولة عن ترشيح الفضلات والمياه الزائدة ، كما أنه يؤدي إلى افراز جسمك للكثير من البروتين في البول .

وارتبطت كريمات تفتيح البشرة المحتوية على الزئبق بمتلازمة الكلى تلك ، والتي تشتمل على الأعراض وهي التورم حول العينين وتورم القدمين والكاحلين ، وكذلك البول الرغوي وفقدان الشهية والشعور بالإعياء .

كريمات التفتيح الطبية

لا ينصح بمعظم منتجات تفتيح البشرة لأصحاب البشرة الداكنة ، كما لا ينصح باستخدام علاجات تفتيح البشرة من قبل الأطفال أو الحوامل أو المرضعات .

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية وصف منتج لتبييض البشرة بناء على احتياجاتك وتاريخك المرضي .

يمكنك شراء منتجات تفتيح البشرة من متاجر مستحضرات التجميل المعروفة ، وينصح بالبحث في المنتجات بعناية بسبب الآثار الجانبية المحتملة .

ربما تكون قد سمعت عن علاجات تبييض البشرة التي تستخدم المنتجات الطبيعية ؛ مثل عصير الليمون وبيروكسيد الهيدروجين ، وقد تبين أن بعض العلاجات المنزلية أكثر أمانا من تلك المواد الكيماوية .

يوصى باستخدام العلاجات المنزلية لعلاج البقع الداكنة وتفتيح البشرة مثل خل التفاح ، و مستخلص الشاي الأخضر .

أ . شيما تاج

كاتبة صحفية، ومترجمة لعدة لغات مهتمة بإثراء المحتوى العربي، وتقديم الإفادة للقارئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى