انواع طرق التدريس

المقصود هنا بطرق التدريس هي الأساليب التي يقوم المعلم باتباعها أثناء تقديم الدرس للطلاب ، ويقوم المعلم مسبقا بدراسة الطريقة التي تناسب طبيعة وحالة الطلاب والطالبات ومستوياتهم وقدرتهم على الاستيعاب ، كما يقوم المعلم باستخدام وسائل التدريس الحديثة الموصي بها ، كما يجب علية المعرفة الجيدة بكافة طرق التدريس حتى يسهل وصول المعلومات إلى أذهان جميع الطلاب .

ما المقصود بطرق التدريس

يقصد بطرق التدريس كل الطرق التي يسلكها المعلم في الفصل من أنشطة وبرامج تعليمية للطلاب ، بهدف إكساب جميع الطلاب في الصف المهارات ، والمعارف ، والمواقف الثقافية والعلمية التي تساعدهم على استيعاب وتلقي الدروس والمعلومات ، وتحقيق أكثر استفادة في نهاية الدرس .

ومن الممكن أن يتبع المعلم أكثر من طريقة التدريس حيث يقوم المعلم بدمج أكثر من طريقة معا تناسب مستويات الطلاب في الفصل ، مثل استعمال المدرس الطرق السمعية والبصرية ، والجمع بينهم مثل إرفاق فيديو ، أو تسجيل صوتي ، وطرق أخرى .

كيفية اختيار طرق التدريس

عند انتقاء المدرس طرق التدريس لا يمكن القول بأن هناك طريقة تدريس أفضل من الطريقة الأخرى ، ولكن هناك عدة طرق مقسمة كل طريقة تناسب مستويات وطبيعة الطالب المتلقي ، والتي يجب على المدرس اختيار الطريقة بناء عن ذلك ، حيث يعتمد انتقاء طرق التدريس على :

  • مستوي الطالب المتلقي .
  • طبيعة الدرس التي يقدمه المدرس للطلاب .
  • مدة الحصة المصرح بها لشرح هذا الدرس .
  • الجهد الواقع على المعلم .
  • مدى مشاركة الطلاب في الفصل .
  • هل يتطلب الدرس العمل الجماعي بين الطلاب أو العمل الفردي .

كل هذه الأمور يجب على المعلم مراعاتها حتى يستطيع اختيار أفضل طريقة تناسب طلابه وتأثر فيهم بالطرق الإيجابية .

انواع طرق التدريس

تنقسم أنواع التدريس إلى ثلاث محاور أساسية هي :

طرق التدريس المعتمدة على معلم الفصل

  • طريقة الإلقاء أو المحاضرة : تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق شيوعا وانتشار بين المعلمين ، حيث يستخدمها المعلم باعتباره هو صاحب المعرفة الوحيد داخل الفصل ، فيقوم المعلم فيها بإلقاء الدرس بأسلوبه الخاص .
  • طريقة الهيربارتية : وتعتبر هذا الطريقة من الطرق الشائعة التي تتلاءم مع جميع الطلاب وخاصة في المستويات التعليمة الأولي ، كما استحدثت هذه الطريقة على يد الألماني فريدريك هربرت وهي تتضمن الاستنباط والاستقراء .

طرق التدريس التي تعتمد على المعلم والطلاب سويا

هي جميع الطرق التي تعتمد على التفاعل بين الطلاب والمعلم أثناء إلقاء الدرس وهي طريقة إيجابية المقصود منها التعلم أثناء الدرس ومن هذه الطرق التالي :

  • التعلم التعاوني : ويقصد به التعلم التفاعلي أي التفاعل بين جميع الطلاب في الفصل مع المدرس والتعاون فيما بينهم .
  • العروض العلمية : وتتمثل هذه العروض في جميع التجارب والوسائل العلمية التي يقوم بها المعلم لشرح دروس العلوم بشكل خاص حتى يستنتج الطالب بنفسه نتائج التجارب .
  • المشروع : يعتبر المشروع هو أحد الطرق التي تقوم على المعلم والطلاب معا حيث يقصد به التفكير من أجل الوصول إلى هدف معين .
  • النقاش : يعتبر النقاش من أهم الأساليب التي من الممكن على المعلم إتباعها حيث يقوم التلاميذ والمدرس النقاش معا حول موضوع ما وذلك مع الحرص على وصول التلاميذ والطلاب إلى الهدف من هذا الدرس ، وتحقيق أكثر استفادة منه .
  • السرد القصصي : هو من أهم الأساليب العلمية التعليمية التي يقوم بها المدرس ، فهي عبارة عن تقديم المدرس الدرس والمادة العلمية على هيئة قصه تسرد بطريقه بسيطة وسلسة  ؛ وذلك بتحقيق الهدف من شرح الدرس ، كما أثبتت هذه الطريقة تأثيرها الإيجابي على نفوس الطلاب والطالبات في الفصل .

طرق التدريس التي تعتمد على الطلاب

وفي هذه الطريقة يقوم الطالب بدور الوصول إلى المعلومات والمعرفة بنفسه وتتمثل هذه الطرق فيما يلي :

  • الحقائب التعليمية : وتعتبر الحقائب التعليمية هي مجموعة من الأدوات والوسائل التي تستخدمها الطلاب في عمل الأنشطة التعليمة .
  • التعليم المبرمج : تعتبر طريقه التعليم المبرمج من الطرق الحديثة التي يقوم بها الطالب بنفسه حيث يتحكم من خلالها في خبرات المعلم ، فيقوم الطالب بتعليم نفسه ، وتصحيح الأخطاء بنفسه أيضا .
  • التعلم بالحاسوب : وفي هذه الطريقة يقوم المتعلم باستخدام جهاز الحاسب الآلي في تحقيق أقصي استفادة من التعليم ، ومن مميزاته سهولة استخدامه في أي وقت حيث يمكن للطالب التواصل مع المعلم والزملاء حتى بعد الخروج من المدرسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى