اسباب ضعف الذوق العام في المجتمع

الذوق العام يمكن تعريفه بأنه مجموعة من المبادئ التي تحكم سلوك الفرد تجاه الآخرين ، ويجب أن تتسم تلك المبادئ بالعقلانية ، بحيث ينتج عنها أفعال جيدة تجاه الآخرين ، مثل الاحترام والتقدير ورؤية الجمال في الأشياء والرقي ، وعندما تنحدر تلك المبادئ فأنها تتحول إلى نقمة ، لأن الشخص تخرج عنه تصرفات غير جيدة ، ويسعى الكثيرون إلى تقليدها ، مما يسبب ضعف الذوق العام ، ونستعرض معك من خلال السطور التالية اسباب ضعف الذوق العام في المجتمع ، ومظاهر ذلك الضعف ، بالإضافة إلى كيفية الارتقاء بالذوق العام .

اسباب ضعف الذوق العام في المجتمع

هناك بعض الأسباب التي يرجع إليها ضعف الذوق العام في المجتمع ، ومن أبرز هذه الأسباب :

التربية الخاطئة

إذا كان الشخص قد تربى وفقًا لأساليب خاطئة ، ومبادئ سيئة ، فأنه بالطبع سوف يصبح شخصًا غير مراعيًا لمبادئ الذوق العام ، بل يفعل العكس تمامًا ، ويرى أن أبسط الأشياء الذوقية غريبة ، ولا يمكنه القيام بها .

غياب القدوة

تعد القدوة الحسنة من أهم المحفزات الاجتماعية لكي يلتزم الشخص بمبادئ الذوق العام ، ويتطلع إلى أن يكون أفضل دائمًا ، وفي حالة غياب القدوة الحسنة ، وظهور بعض النماذج متدنية الأخلاق ، سوف نجد المجتمع ينحدر إلى القاع ، وتقل به السلوكيات الدالة على التقدير والحب والاحترام .

نقص التوعية

على الرغم من تزايد وسائل التواصل الاجتماعي ، وتنوع الوسائل الإعلامية ، إلا أن هناك نقص شديد في حملات التوعية بالقيم والمبادئ الجيدة التي يجب أن تنتشر في المجتمع ، بل أن بعض هذه الوسائل أصبحت طريقة مختصرة لنشر القيم والسلوكيات السلبية التي تحرض على العنف والتكبر وعدم الاحترام .

مظاهر انعدام الذوق العام

هناك العديد من المظاهر التي تدل على انعدام الذوق العام في المجتمع ، ومن أبرز هذه المظاهر :

  • عدم الإلتزام بالتعاليم والقيم والمبادي التي تنتشر داخل المجتمع .
  • قلة احترام الآخرين ، وعدم الاهتمام باحتياجاتهم .
  • السخرية من الأشخاص المحيطين بسبب لون البشرة أو الديانة أو وزن الجسم ، وغيرها .
  • تجنب إلقاء السلام على الآخرين ، وعدم الانتباه لحديثهم أو الرغبة في التواصل معهم .
  • عدم الاعتراف للآخرين بالذنب أو الشكر والتحلي بقدر كبير من الأنانية .
  • ارتفاع الصوت عند الحديث مع الآخرين خاصة أثناء الغضب .
  • النظر بتمعن إلى عيوب ومحرمات الناس .
  • الخوض في التفاصيل الشخصية حتى مع رفض الآخر التحدث بها .
  • التخلي عن مباديء النظافة الشخصية .
  • معاملة كبار السن بصورة سيئة وأسلوب غير راق .

كيف نرتقي بمستوى الذوق العام

يمكن الارتقاء بالذوق العام من خلال وضع لائحة الذوق العام كما فعلت المملكة و السير على خطوات منهجية صحيحة ومدروسة ، تساعد على نشر القيم والمبادئ الصحيحة ، والتقليل من العادات والأخلاقيات السيئة التي أصبحت تنتشر بسرعة صاروخية في مجتمعاتنا ، وأول تلك الخطوات هو التربية السليمة للأطفال على تعاليم وأداب الدين الإسلامي التي تحمل في طياتها قمة الذوق والرقي الذي يجب أن يتمتع به أي شخص .

ومن أقصر الطرق للارتقاء بمستوى الذوق العام أيضًا التوعية بخطورة غياب القيم الإيجابية ، وأثر ذلك على الفرد والمجتمع ، ويمكن هنا استخدام مجموعة من الأساليب الحديثة التي تؤثر على فئة الشباب بسهولة مثل مواقع التواصل الاجتماعي ، لكي يتم الوصول إلى الأهداف المرجوة في وقت قصير .

ويجب الترويج دائمًا للشخصيات الذين يمثلون قدوة حسنة يجب الاقتداء بها في مختلف نواحي الحياة ، لأن ذلك يعد بمثابة محفز قوي لأي شخص لكي يصبح أفضل ، ويتخلى عن السلبيات والقيم غير الصحيحة التي يتبعها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى