تقرير عن الغزو العراقي للكويت

 تقرير عن الغزو العراقي للكويت نعرض لك من خلاله سبب غزو العراق للكويت ، حيث احتلت القوات العراقية الكويت في عام 1990 م  ، طمعًا في الاستيلاء على حقول النفط ، ولكن لم يستمر هذا الغزو إلا شهور قليلة ، واستعادت الكويت بعدها سلطتها الكاملة على أراضيها بمساعدة تحالف قوي من دول العالم قادته الولايات المتحدة الأمريكية .

ماهو سبب غزو العراق للكويت

يرجع الغزو العراقي للكويت إلى عدة أسباب ، أبرزها وجود حقل مشترك للنفط بين العراق والكويت ، وهو يتواجد على الحدود بين الدولتين ، وحدثت العديد من المشكلات حول هذا الحقل ، وكل بلد ترغب في أن تمتلكه ، حتى توصلت الدولتان إلى أن يتم اقتسام هذا الحقل بينهما ، ولكن بعض مرور فترة ليست بقليلة اتهمت العراق عمال الكويت بالاستيلاء على أجزاء من حقها في حقل النفط ، وهو الأمر الذي لم توليه أي دولة اهتمامًا .

السبب الثاني الذي أدى إلى غزو العراق للكويت هو امتلاك الكويت في ذلك الوقت أكبر احتياطي من النفط على مستوى دول الخليج ، حيث تم اكتشاف الكثير من الحقول النفطية ، وكان أهمها حقل ” الرميلة ” المشترك مع العراق ، وطمعت العراق في الاستيلاء على مصادر الكويت النفطية خاصة مع قلة تعداد السكان في الكويت .

أما السبب الثالث الذي يقف خلف غزو العراق للكويت فيرجع إلى أن العراق اتهمت الكويت بعدم الوقوف إلى جانبها بشكل كاف خلال حرب الخليج الأولى ، والتي سعت فيها العراق إلى التصدي للثورة الإيرانية ، وإيقاف الأحلام الشيعية التي نوت إيران تحقيقها في دول الخليج ، ولكن الكويت ردت على ذلك بأنها قدمت مساعدات للعراقيين حينها تقدر بحوالي 12 مليار دولار .

وسبب آخر من أسباب الغزو العراقي للكويت هو قيام الكويت ودول الخليج بخفض أسعار النفط بعد حرب الخليج الأولى ، في حين أن العراق اتجهت لرفع سعر النفط لكي تحاول سداد ديونها لبعض الدول العربية والأجنبية التي ساعدتها خلال الحرب ضد إيران ، واعتبرت العراق أن هناك مؤامرة كويتية عليها .

قصة الغزو العراقي للكويت

في بداية أغسطس 1990 م اجتاحت القوات العراقية الكويت باستخدام الدبابات ، وخلال ساعات قليلة انتشرت قوات العراق داخل الكويت باستخدام الطائرات الحربية ، ولم تتحرك قوات الكويت أو تقاوم ، وخلال يومين ونصف استطاعت العراق السيطرة بالكامل على الكويت ، وأعلنت أنها المحافظة الـ 29 من محافظاتها .

تضمنت خطة العراق لغزو الكويت 4 محاور أساسية تعتمد على أفضل الفرق العسكرية المسلحة ، والتي تهاجم بسرعة وقوة دون أن يستطيع أحد التصدي لها ، وهذه الفرق هي :

  • فرقة المدرعات ” حمورابي ” وتضمنت الاستيلاء على بعض الأماكن وهي ” المطلاع ـ صفوان ـ الجهراء ـ العبدلي ـ العاصمة الكويت ” .
  • فرقة المشاة ” الفاو ” والتي تسيطر على مناطق ” جزيرة بوبيان ـ أم قصر الصبية ” .
  • فرقة المدرعات ” المدينة المنورة ” وتضمنت الاستيلاء على بعض الأماكن وهي ” الأبرق ـ الرميلة ـ قاعدة علي السالم ـ الأحمدي ” .
  • فرقة المدرعات ” توكلنا على الله ” وهي تتوجه للاستيلاء على المناطق الواقعة بين فرقة المدينة المنورة وحمورابي ، ومركز هذه الفرقة الجهة الغربية من الكويت .

حرب العراق والكويت 1991

لم يلبث الاحتلال العراقي للكويت أن يستمر حتى 7 أشهر ، وفي آواخر شهر فبراير عام 1991 نشبت حربًا كبيرًا شارك فيها 34 دولة لتحرير الكويت من الغزو العراقي ، وسميت هذه الحرب بحرب الخليج الثانية ، وقادتها الولايات المتحدة الأمريكية .

تلقت القوات العراقية خلال حرب الخليج الثانية خسائر فادحة ، حيث وقع حوالي 100 ألف قتيل ، وتم أسر ما يقرب من 30 ألف شخص ، بالإضافة إلى تدمير الآلاف من المدافع والدبابات .

وبالنسبة للكويت فقد تمثلت الخسائر في تدمير العديد من المنشآت الهامة ، بالإضافة إلى تدمير ما يقرب من 700 بئر نفط كويتي ، مما كلفها خسائر تجاوزت الـ 100 مليون دولار في اليوم الواحد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى