اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

نظرة من الأمم المتحدة علي ذوي الاحتياجات الخاصة لرعايتهم والاهتمام بهم ؛ جعلت لهم يوم مخصص عالمياً يحتفل به كل سكان العالم ، وهو يوم 3 سبتمبر من كل عام ، لعدم إشعارهم إنهم ضعفاء أو غير قادرين ، بل هم منا ويستطيعون فعل كل ما يروق لهم ، توجه المملكة العربية السعودية عناية خاصه بالمعاقين وذوي الاحتياجات بتقديم لهم جميع سبل المعيشة ، والأعضاء التكميلية ليستطيعوا التحرك بشكل طبيعي .

اهداف اليوم العالمي لذوي الاعاقة

في كل عام يتم الاحتفال به ، وذلك حرص من الأمم المتحدة مشاركتهم حياتهم وتنمية قدراتهم الجسمانية والعقلانية وفتح فصول تعليمية لهم ، وتعيين محاضرين علي قدر من العلم للتعلم منهم والقاء كلمات مشجعة للمعاقين ، وظهر اهتمام الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بهذه الناحية وكانت المملكة أولي الدول المشاركة في اليوم ، وحرصت أيضا الأمم المتحدة علي خلق فرص عمل داخل المؤسسات الحكومية والخاصة لهؤلاء بحيث يكونوا مشاركين في التنمية التي يحصدها المجتمع وترتفع قواهم العقلية والنفسية ولا يشعروا بالنقص تجاه أنفسهم .

  • قدمت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتعريف الشخص الذي يتبع هذه الفئة ، وهو الذي لا يستطيع ممارسة كافة احتياجاته وبحاجة لتواجد شخص معه ليساعده ، بغض النظر عن بلاده أو لونه أو دينه .
  • حسن التعامل معهم وتأديته طلباتهم وعدم التقليل منهم .
  • التعامل معهم كشخص معافي وتوفير كل حقوقهم من حيث المأوى ، والحياة الطبيعية والكرامة الإنسانية لهم ، ويجب علي كل الدول احترام هذه الحقوق ومراعاتها علي أكمل وجه .
  • توفير وظائف لهم في جميع المؤسسات ليضمنوا سبل العيش الكريم .
  • عدم تركهم بمفردهم بل يجب مشاركتهم أفراحهم وأحزانهم ، والتعامل معهم بدون التقليل من حالتهم الصحية ، أو جعلهم يشعرون أنهم أقل منا صحياً أو اجتماعياً أو مادياً .
  • عدم الإساءة وتوفير جميع الحقوق والواجبات ، والمحاولة من تحسين أحوالهم الاجتماعية والصحية .
  • من يخالف هذه الحقوق فهو عرضة للعقاب ولا تراجع فيه ، وعلي الدول التنفيذ ليبقي العالم كله تحت رعاية المحبة والسلام .

من هم ذوي الاحتياجات الخاصة

تتنوع أنواع الإعاقة حول العالم فقد يولد شخص معاق أو قد يتعرض لحادث ما ، أو يتعرض لحدوث جلطات نتيجة مشاكل نفسية أو جسدية ، فالإعاقة قد تكون سمعية أو عقلية أو جسدية ، فكل هذه الإعاقات تندرج تحت مسمي ذوي الاحتياجات الخاصة .

فالمعاق يفرح بالشخص الذي يعينه ويساعده علي عمل الأشياء التي لا يستطيع فعلها ، وتوجد إحصائيات حول العالم تقول أن نسبة الإعاقة تكثر في الدول النامية ، وأن الشخص المعاق في الدول النامية تتدهور أحواله الاقتصادية ولا تكون له سبل معيشة مناسبة ، وقد لا يجد مساحات وفرص للعمل أو التعليم نتيجة لعدد السكان الهائل فتتجه الدول للاهتمام بالأشخاص المعاقيين ، وتوفير السبل البسيطة للمعاقين .

دور المملكة تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة

كانت المملكة أولي دول العالم التي سعت في توفير سبل العيش المتقدمة لهؤلاء الأشخاص ، وقامت بالإصغاء الكامل لمواثيق وحقوق المعاقين ، وطبقت هذه المواثيق بالشكل الكامل ، وقد قام الملك – حفظه الله – بطرح عدة مشروعات تنموية لتنمية المعاقين داخل المملكة ، وضمن الإحصائيات المركزية داخل المملكة قالت أنه يوجد  بالمملكة العربية السعودية حوالي 2 مليون معاق ، بسبب إعاقات مختلفة ودور المملكة يتلخص في النقاط التالية :

  • توفير الأدوات التي تساعدهم علي الحركة مثل الكراسي المتحركة والعكازات والأعضاء البلاستكية وغيرها .
  • تخصيص فصول تعليمية لهم ، وعمل دورات مختلفة لتنمية قدراتهم العقلية والجسدية .
  • القيام برحلات متنوعة ، وعمل برامج ترفيهية لهم .
  • تخصيص وظائف لهم داخل المؤسسات الحكومية والخاصة .
  • تقديم مساعدات مالية مثل مشروع سند محمد بن سلمان – وفقه الله – ضمن انجازات ولي العهد محمد بن سلمان .

الجمعيات الخيرية التي تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة :

توجد داخل المملكة ما يقرب من 50 جمعية تدعم  ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع المجالات دون أي مقابل مادي، بالإضافة إلي ضمان حق رعايتهم ، وأسماء الجمعيات الأشهر هي :

  • جمعية صوت .
  • جمعية الإعاقة الحركية للكبار .
  • مركز تواصل .
  • جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية .
  • جمعية الحلوة الخيرية .
  • الجمعية السعودية للإعاقة السمعية .
  • الجمعية الخيرية بروضة سدير .
  • هذه الجمعيات لها دور كبير في تنمية المعاقين والاهتمام بهم .

شعار اليوم العالمي للاعاقة

كان اليوم العالمي للاعاقة في العام 2018 تحت شعار ” تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة ” .

أما في عام 2019 فقد تطور الشعار ليصبح ” المستقبل متاح للجميع ” ، ليضمن المساواة والتكافل بين ذوي الاحتياجات الخاصة ، وبين المجتمع العالمي بأكمله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى