اسرار العلاقة الزوجية الناجحة

في المقدمة وقبل بدء الحديث عن أسرار العلاقة الناجحة بين الزوجين ، يجب أن نقدم بعض التعريفات الهامة أولا والتي لها دور مهم في إيضاح طبيعة العلاقة بين الزوج وزوجته ، ويعرف الزواج على أنه ذلك العقد الذي يتم بين الرجل وزوجته والذي يحدد طبيعة العلاقة بينهم ، فهو عبارة عن علاقة شرعية مباحة بينهم ومتاح لكلاهما الاستمتاع بالآخر بنية العفة وصيانة النفس عما حرمه الله ، وإمكانية إنجاب الأطفال والمحافظة على دوام سلالة الجنس الآدمي ومواصلة وجوده على سطح الأرض ، عن طريق بناء أسرة يقوم الزوج برعايتها بأسس سليمة قائمة على الحب والمودة والطمأنينة والاحترام .

اساس الحياة الزوجية الناجحة

يكمن الأساس في العلاقة الزوجية الناجحة في العديد من العناصر الأساسية ، التي تتسبب في هذا النجاح واستمراره ، فنجاح الزواج ينشأ من توافر أحاسيس الحب والمودة والاحترام بين الطرفين ، والحرص على إبداء الرعاية والاهتمام لكل منهما ، واحترام أسس الزواج المتفق عليها وأن يؤدي كل منهما دوره وما هو مطلوب منه ماديا كان أو عاطفيا ، وفيما يلي سنوضح أهم الأسس التي يقوم عليها الزواج الناجح :

اهتمام ورعاية كلاهما للآخر

يحدث ذلك في أبهى صوره عندما يجمع الزوجين علاقة حب وهيام ، وعند إقبال الطرفين كلا منهما على الآخر فيسعى كلاهما لإظهار مشاعره ليلبي كلا منهما احتياجات الطرف الآخر ، وحرص كلا من الزوجين على فعل كل ما يمكنه لإسعاد الثاني ولدوام استمرار هذه العلاقة .

توفير الإحساس بالأمان لكلا الطرفين

يكمن ذلك في توفير حاجات الشريك العاطفية والمادية والحسية وهي واحدة من أهم أسس العلاقة الزوجية الناجحة ، والتي لها دور كبير في استمرار العلاقة بنجاح وطمأنينة لكل منهم بحب الآخر له وعدم خوفه من المستقبل معه ، فعدم احترام أحد الطرفين لشريكه واحتقاره والخيانة الزوجية عوامل تتسبب في تدمير الحب والمودة بين الطرفين ، بل تؤدي إلى النفور بينهم والتي يجب على كل منهما الابتعاد عنها قدر المستطاع لضمان استمرار العلاقة الزوجية الناجحة بينهما .

الوضوح والأمانة

تعتبر الأمانة والوضوح من أهم الأسس التي تقوم العلاقة الناجحة ، والابتعاد عن الخيانة والنزوات للحفاظ على جو الألفة والحب بين الطرفين بالتأكيد .

الحياة الزوجية السعيدة

إن الحياة الزوجية السعيدة هي أهم الأسباب التي تؤدي إلى نجاح المجتمع ، وإمكانية إنشاء أفراد أسوياء نجح آبائهم في تربيتهم في بيئة سليمة مليئة بالحب والمودة ، وتمكنهم من النهوض بالمجتمع وأن يصبحوا قادة مبدعين مفكرين .

على ذلك يجب على كل منا الحرص على تكوين أسر ناجحة سليمة قائمة على الحب والمودة ، فالزواج السعيد لا ينشأ بين يوم وليلة ويكون نتيجة للتودد والحب بين الزوجين وحرص كل منهم على إسعاد الآخر ، بكل ما يمكنه من سبل ولا يشترط ذلك وجود المال ، فهناك الكثير من الأزواج يملكون المال ولكن يفتقرون للسعادة ، بينما يوجد العديد من الأزواج لا يملكون المال لكن يملكون من السعادة القدر الوفير .

الحياة الزوجية الخاصة

إن للحياة الزوجية الخاصة أهداف نبيلة ، والتي تقوم عليها العلاقة الزوجية الناجحة ففيها يسعى الطرف والطرف الآخر لإسعاد واحتواء بعضهما ، فالزواج هو الإطار الرسمي الذي يمكن فيه ممارسة الحب ، وقد تناول ديننا الحنيف أهمية الزواج ، وفي النقط التالية سنوضح أهميته :

• الحرص على عفة النفس من الوقوع في المعاصي والحرص على إتمام الدين والاستمتاع بالحياة .
• تعمير للأرض وطلب في الأجر وتنفيذا سنة النبي صلى الله عليه وسلم .
• تكوين أسرة قوية سليمة .
• التخلص من كل مشاعر الخوف والألم والحزن بسبب الوحدة .
• التعاون بين الزوجين لمواجهة مشاكل الحياة وأزماتها .

كيفية اجعل حياتي الزوجية سعيدة

فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على حياتك الزوجية السعيدة :

  • يجب التقدم بإظهار  المساعدة لحل جميع المشكلات التي من الممكن أن تنشأ بين الزوجين في وقت مبكر من حدوثها ، وعدم الانتظار لوقت طويل للقدرة على السيطرة على هذه المشكلة .
  • يجب أن يحرص كلا من الزوجين على إسعاد الطرف الآخر والحد من الغضب الذي يتسبب في إفساد العلاقة وتدميرها .
  • لابد من البعد التام عن استخدام الكلام الجارح أثناء محادثة الطرف الآخر .
  • يجب الحرص على التركيز على إيجابيات الطرف الآخر .
  • لابد من قبول ما يقدمه الطرف الآخر بإيجابية وحب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى