عشبة الاستخدوس

تعد عشبة الاستخدوس أحد الأعشاب المعروفة في جميع أنحاء العالم ، والتي تتميز بالعديد من الفوائد العظيمة للإنسان سواء الصحية أو الجمالية ، فمن أهم فوائدها الصحية أنها تعمل على تخفيف الاضطرابات الهضمية وتساهم في علاج التوتر والأرق ، وكذلك فمن أهم استخداماتها علاج تساقط الشعر وتسريع التئام الجروح ، وغير ذلك من الفوائد والاستخدامات الأخرى والتي سوف نتعرف عليها في المقال التالي .

عشبة الاستخدوس

عشبة الاستخدوس والتي تعرف أيضا باسم اللافندر أو الخزامي هي أحد أعشاب فصيلة النعناعيات ، وهذه العشبة تتميز برائحة مميزة تجعل من السهل التعرف عليها ، وهذه الرائحة المميزة تأتي من أزهار هذه العشبة ذات اللون البنفسجي ، أما موطنها الأصلي فهو منطقة البحر الأبيض المتوسط والهند والشرق الأوسط ، ويرجع تاريخ هذه العشبة إلى 2500 عام ، حيث كانت عشبة مقدسة في تلك العصور القديمة ، وحيث كانت تستخدم في تعطير الملابس الملابس والشعر وغيرهم .

فوائد عشبة الاستخدوس

هناك العديد من الفوائد الهامة والتي يمكن الحصول عليها من عشبة الاستخدوس ، حيث أن استخدامها لا يقتصر فقط على كونها نباتًا عطريًا ، بل يتعدى ذلك ليشمل ما يلي من الفوائد :

علاج ارتفاع الضغط وتنظيم ضربات القلب

يعد ضغط الدم المرتفع أحد المشكلات الصحية المزمنة التي تؤثر سلبًا على صحة القلب ، والتي قد تتسبب في مخاطر الإصابة بمشكلات صحية مرتبطة بالقلب مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية ، وقد أثبتت بعض الدراسات أن استنشاق مستخلص عشبة الاستخدوس يسهم في تجنب هذه المخاطر ، وقد أجريت تجربة على حوالي 40 شخصًا قاموا بعمليات القلب المفتوح ، ووجد أن استنشاق هؤلاء الأشخاص لزيت الخزامي أو الاستخدوس ساعدهم على تقليل ارتفاع ضغط الدم وعلى تنظيم ضربات القلب .

تخفيف الهبات الحرارية

تعد مشكلة الهبات الحرارية أحد الأعراض المعروفة المرتبطة بسن اليأس ، حيث تعاني السيدات في هذه المرحلة من الشعور بارتفاع مفاجيء في درجة حرارة الجسم وزيادة في التعرق ، وقد وجد أن استنشاق زيت اللافندر أو الاستخدوس لمدة 20 دقيقة مرتان يوميا يساعد على تخفيف هذه الأعراض .

تخفيف أعراض الربو

بفضل خصائص عشبة الاستخدوس المضادة للالتهابات فإن هذه العشبة تسهم بشكل فعال في تخفيف أعراض الربو ، بالإضافة إلى علاج التهابات الجهاز التنفسي والحساسية الصدرية .

محاربة الفطريات

ومن فوائد هذه العشبة أيضا أنها تعمل على محاربة الفطريات ، حيث وجد أن الزيت المستخلص من عشبة الاستخدوس يلعب دورًا فعالًا في تثبيط نمو بعض أنواع الفطريات ، ولذا فإن هذه العشبة تستخدم في علاج القدم الرياضي والقوباء الحلقية الناتجين عن الإصابة بالفطريات في القدم .

محاربة الاضطرابات الهضمية

البوليفينولات الموجودة في الاستخدوس لها العديد من التأثيرات الهامة على الجسم ، وذلك لأنها تمنع نمو البكتريا الضارة في الأمعاء وتمنع تراكم الغازات والانتفاخات ، وعن طريق مضغ أوراق عشبة الاستخدوس أو تناول شاي الاستخدوس يمكن تخفيف اضطرابات المعدة والقضاء على التشنجات في المعدة .

تحسين القدرات العقلية

هناك العديد من الدراسات التي تم إجرائها على الحيوانات ، والتي أشارت إلى أن استخدام الخزامي سواء عن طريق الفم أو الاستنشاق يعمل على تحسين القدرات العقلية والمعرفية ، ويحسن الذاكرة مما يساهم في تجنب أمراض الزهايمر والخرف .

استخدامات عشبة الاستخدوس

فضلا عن فوائدها العظيمة السابقة فإن هذه العشبة لها استخدامات هامة متعددة ، مثل علاج مشكلات البشرة والشعر وغير ذلك من الاستخدامات فيما يلي :

علاج مشكلات البشرة

كمثل غيره من الزيوت الأساسية فإن الزيت المستخلص من عشبة الاستخدوس يستخدم في علاج مجموعة كبيرة من الأمراض الجلدية ومشكلات البشرة ، فهو يسهم في علاج حب الشباب والإكزيما والتهابات البشرة ، فعند تطبيق هذا الزيت على المناطق المصابة يعمل على تخفيف الالتهابات ومحاربة الشوائب ، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذه العشبة تجعل لها دورًا فعالًا في تسريع التئام الجروح .

تعزيز نمو الشعر

وقد أثبتت الدراسات أن زيت اللافندر هو من الزيوت المحفزة لنمو الشعر ، وبتجربة هذا الزيت على الفئران وجد أنه يعمل على زيادة عدد بصيلات الشعر ، مما يسهم في تسريع نمو الشعر وزيادة كثافته .

تخفيف التوتر

وكذلك فمن استخدامات عشبة الاستخدوس الهامة تخفيف مستويات التوتر ، حيث أن استنشاق الزيت المستخلص من هذه العشبة يساعد على تحسين الحالة المزاجية ، والقضاء على التوتر والإجهاد والاكتئاب .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى