كيف ماتت داليدا

داليدا واحدة من أشهر الفنانات حول العالم ، استطاعت أن تطرب الجميع بصوتها الرائع الذي لا مثيل له ، وقدمت مجموعة مميزة من الأغاني التي حققت شهرة عالمية واسعة ، لكنها لم تحظى بحياة سعيدة مما دفعها إلى الانتحار للتخلص من الحزن الذي تعاني منه .

داليدا ومصر

ولدت الفنانة داليدا في مصر ، وتحديدًا في محافظة القاهرة بحي شبرا الخيمة عام 1933 م ، وكان والديها يتمتعون بالجنسية الإيطالية ، وفي مرحلة الطفولة ، كانت تتسم بالهدوء الشديد ، والبعد عن المشكلات .

كانت داليدا تمتلك شغفًا كبيرًا نحو الشهرة ، وتملكها حب الفن من الصغر ، فلم تجد فرصة نحو هدفها إلا أن الاشتراك في مسابقة جمال مصر في عمر الـ 21 عامًا ، وبالفعل اشتركت وفازت عام 1954 بلقب ملكة جمال مصر ، ولكن عائلتها غضبت كثيرًا ، وكانوا يرفضون الأمر .

لم يستطع أحد أن يوقف داليدا عن السعي نحو هدفها ، وقررت السفر إلى فرنسا ، وهناك التقت مخرج يدعى ” رولاند برجر ” الذي أعجب كثيرًا بصوتها الراقي ، وأثمن على الموهبة التي تمتلكها .

اشهر اغاني داليدا

قدمت داليدا باقة من أروع الأغاني بلغات مختلفة ، حيث رحلت تاركة أكثر من ألف أغنية ، ومن أشهر اغاني داليدا أغنية ” حلوة يا بلدي ” التي غنتها باللغة العربية ، وأغنية ” je suis malade ” التي غنتها باللغة الفرنسية  وإليك كلمات أغنية حلوة يا بلدي الشهيرة :

كلمات اغنية حلوة يا بلدي

تعد أغنية حلوة يا بلدي من أشهر الأغاني التي قدمتها داليدا ، وتقول كلماتها :

كلمة حلوة و كلمتين حلوة يا بلدي

غنوة حلوة وغنوتين حلوة يا بلدي

أملي دايمًا كان يا بلدي إني أرجعلك يا بلدي

وأفضل دايمًا جنبك على طول

وذكريات كل اللي فات فاكرة يا بلدي

قلبي مليان بحكايات فاكرة يا بلدي

أول حب كان في بلدي مش ممكن أنساه يا بلدي

فين أيام زمان قبل الوداع

كنا بنقول إن الفراق دا مستحيل

وكل دمعة على الخدين كانت بتسيل

مليانة بأمل أن احنا نبقى موجودين في بحر الحب على الشطين

 كلمة حلوة و كلمتين حلوة يا بلدي

غنوة حلوة وغنوتين حلوة يا بلدي

فين حبيب القلب يا بلدي كان بعيد عني يا بلدي وكل ما بغني بفكر فيه

قول يا حبيبي انت سايبني ورايح فين

أجمل لحن دا هانغنيه إحنا الاتنين

يا محلى كلمة بلدي في غنوة من سطرين

يا ليل يا عين يا عين يا ليل يا ليلي يا ليلي ليلي

كلمة حلوة و كلمتين حلوة يا بلدي

غنوة حلوة وغنوتين قمر يا بلدي

أملي دايمًا كان يا بلدي إني أرجعلك يا بلدي

وأفضل دايمًا جنبك على طول

عمار يا بلدي حلوة يا بلدي

كيف ماتت داليدا

مرت داليدا خلال حياتها بمجموعة من العلاقات التي انتهت نهاية مآساوية ، ففي البداية أحبت شخصًا يدعى ” لوسيان موريس ” ثم انفصلت عنه ، وارتبطت بفنان يدعى ” جان سوبيسكي ” ، لكن ” موريس ” لم يتقبل فكرة البعد عنها ، وحاول أن يعود إليها مرة أخرى لكنها رفضت فقرر الانتحار ، وقتل نفسه رميًا بالرصاص .

في عام 1967 قابلت داليدا شاب يدعى ” لويجي تانغو ” الذي كان في بداية مشواره الفني ، لكنه فشل في الاشتراك بأحد المهرجانات فقام بالانتحار ، ورأت داليدا جثته ، وهو ما سبب لها حزنًا بالغًا .

بعد المعاناة السابقة ، عاشت داليدا وحيدة يتملكها الحزن الشديد ، فقررت في عام 1987 أن تنتحر ، بعدما أصيبت بالاكتئاب الحاد لفترة طويلة ، وحملت الرسالة التي تركتها الجملة الآتية : ” سامحوني الحياة لم تعد تحتمل ” ، وذهبت تاركة خلفها إرثًا كبيرًا من الأغاني الرائعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى