بحث عن الذوق العام

يعد الذوق العام هو دافع داخل الإنسان يرشده نحو المواقف الكريمة ، مما يؤدي إلى ظهور الأفراد بشكل خلوق يحبه الناس والمجتمع حيث أنه يعد من أرقى وأفضل المبادئ التي يتبعها الأشخاص في مختلف حياتهم مما يؤدي إلى تكوين علاقات ودية كريمة ، والتقرب إلى الله ونشأة أجيال يعيشون في مجتمع متقدم ، لكن في الوقت الحالي ضعف الذوق العام في المجتمع ، ومن أهم  اسباب ضعف الذوق العام في المجتمع ضعف الإيمان بالله ، وعدم اتباع وقراءة القرآن الكريم وتجنب متابعة الأحاديث التي ترشد نحو الأخلاق الحسنة ، انتشار الجهل في بعض المناطق ، وكثرة الضوضاء وعدم احترام حقوق الآخرين ، وعدم اتباع العادات والتقاليد الحسنة ، سوء المعاملة بين الأشخاص في الأماكن العامة .

ما هي خصائص الذوق العام

  • من الضرورة أن يستأذن الأشخاص من أصحاب المنازل قبل اللجوء إلى بيوتهم وأماكنهم ، فإن ذلك يكون من الذوق ويدل على الأخلاق العامة .
  • يعد إلقاء السلام على الأخوة المسلمين والسلام باليد من عناصر الذوق العام مما يؤدي إلى نشأة الحب والسلام بينهم .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التبسم في وجه أخيك صدقة ، فمن الواجب عند ملاقاة الأشخاص يجب رسم البسمة على وجهنا لتزيد المحبة بيننا مما يدل على الذوق العام .
  • من الواجب عدم رفع الأصوات ومنع الضوضاء في الأماكن العامة حتى داخل منزلك ؛ لأنه يؤدي إلى حدوث مشاكل بين الأشخاص .
  • عدم إلقاء القمامات في الأماكن العامة والشوارع وأمام المنازل ؛ لأنه يؤدي إلى تدهور الذوق العام ، ويؤدي إلى تلوث البيئة وانتشار الكثير من الأمراض .

مراحل اكتساب الذوق العام

  • ضرورة المتابعة في حفظ وقراءة القرآن الكريم ، لأن القرآن يرشد الأشخاص نحو الأخلاق الحسنة ، ونشأة الرحمة في قلوبهم ، وتعليم مبادئ الأخلاق والأدب .
  • ضرورة الرجوع إلى الأحاديث الدينية لتعليم المبادئ الحميدة .
  • من الضرورة اتباع العادات والتقاليد التي ترشد نحو الأخلاق الحسنة ، وكيفية التعامل مع المجتمع بصورة واضحة صافية التي تكون من مظاهر الذوق العام .
  • ضرورة الإكثار من قراءة القصص ، والروايات ، والكتب التي كتبها العلماء والأدباء التي ترشد نحو العلم والأخلاق الحسنة .

مظاهر الذوق العام في الاسلام

  • ضرورة احترام الأماكن العامة وخفض الأصوات في هذه الأماكن ، وتجنب الضوضاء إلا للضرورة مثل الأفراح والأحزان ، وذلك بموافقة الجيران .
  • تطهير الشوارع ، وتجنب الأذى في الطرق والشوارع ، وعدم إلقاء القمامة .
  • عدم التدخين في المركبات والأماكن التي يتواجد بها أشخاص ، واحترام الأماكن العامة ، ومشاعر الأشخاص .
  • زيارة المريض حتى وإذا كان جارك أو صديق لك وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن زيارة المريض صدقة .
  • عدم التسرع في المشاكل لكي يتم الوصول إلى حل مناسب يرضي جميع الأطراف ، والتحدث بهدوء مع الأشخاص والجيران لكي ننشئ الحب ، والود ، وتقوية العلاقات بيننا .

مجالات الذوق العام

يشمل الذوق العام كل أمور حياتنا بلا استثناء ، فنحن كأفراد متحضرين يجب أن نراعي قواعد الذوق العام في كل الأماكن ، بما في ذلك العمل والمنزل والمدرسة والطرقات والمواصلات العامة وغيرها ، لذلك فإن مجالات الذوق العام كثيرة ومتعددة فهي تشمل حياتنا ككل .

أهمية الذوق العام

  • زيادة الإيمان بالله والتقرب إلى الله لكي نصل إلى الجنة .
  • كسب الرحمة في القلوب والشعور بالراحة النفسية .
  • زيادة العلاقات الودية بين الناس .
  • التحلي بالنظافة الشخصية والتميز بين الناس .
  • إقامة التوازن بين الناس والعدل بينهم .
  • إنشاء أجيال صالحة في مجتمع متقدم وبيئة نظيفة .
  • رقي المجتمع وتقدمه .

خاتمة بحث عن الذوق العام

وفي النهاية يجب الحفاظ على الذوق العام لأنه يؤدي إلى تقوية الروابط بين الناس ، وإقامة العلاقات الودية بينهم ، ونشر الحب ، والسلام ، والأمن ، والأمان ، والحفاظ علي البيئة ، والتقرب إلى الله ، وقراءة القرآن الكريم ، والتحلي بالصفات الحسنة لكي ينشأ أجيال صالحة في مجتمع نظيف متقدم وهذا هو الذوق العام ، ويجب التمسك بهذه الصفات حتى لا يتم  تدهورها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى