التهاب اللثة   

التهاب اللثة هو احمرار لون اللثة وتهيجها وتورمها وهو يحدث للعديد من الأسباب ، وتبدأ أعراضه باحمرار في منطقة اللثة وصولاً لألم شديد يصل للأسنان ويُعد التهاب اللثة من أكثر أمراض اللثة والأسنان انتشاراً ، لذا يجب عند ظهور أي علامة من علامات التهاب اللثة الذهاب إلى الطبيب على الفور .

اسباب التهاب اللثة

  • عدم الانتظام في العناية الخاصة بنظافة الأسنان والفم .
  • الالتهاب البكتيري للثة .
  • نمو الأسنان بطريقة عشوائية .

انواع التهاب اللثة

التهاب اللثة البسيط : وهي أول مراحل التهاب اللثة ، وفي هذه المرحلة يحدث نزيف واحمرار لون اللثة وتورمها ، حيث تكون اللثة حساسة جداً في هذه المرحلة .

التهاب اللثة المتوسط :  وهي ثاني مراحل التهاب اللثة ، و فيها تسوء حالة اللثة حيث تصل الالتهابات للعظم وللأربطة التي تحيط بالأسنان .

التهاب اللثة الحاد : وهي من أخطر مراحل التهابات اللثة حيث يتم فقد العظام الداعمة للثة ، وتتراجع اللثة بشكل كبير وتنفصل عن الأسنان ، وقد يكون الصديد مصاحباً لها مع خلخلة الأسنان ويمكن أن تسقط .

ادوية علاج التهاب اللثة

  • يقوم الطبيب المعالج باستخدام الرقاقات المطهرة أو يُمكنه استخدام كرات المضادات الحيوية داخل الجيوب الخاصة باللثة ، ويتم اطلاق الدواء من هذه الجيوب ببطء شديد لتقليص حجم الجيوب وتخليصها من البكتريا المتكونة بها .
  • استخدام الجل الخاص بالمضادات الحيوية ويستخدم هذا الجل فوق جيوب اللثة بعد تنظيفها تنظيفاً عميقًا حتى يتم منع انتشار العدوى .
  • استخدام الإنزيم القامع ، وهي حبوب يتم تناولها بعد تنظيف اللثة العميق للسيطرة على الإنزيمات الفموية حتى لا تقوم بتدمير أنسجة اللثة .

أما التهاب اللثة الناخر التقرحي الذي يُسبب تقرحات بالفم واللثة يتم علاجه بالمضادات الحيوية المتمثلة في :

  • مضادات الالتهاب الغير الستيروئيدية مثل الزيلوكائين أو المخدر الموضعي الذي يعمل على تخفيف آلام اللثة .
  • المضمضة من خلال الفم بمحلول البيروكسيد الهيدروجين بنسبة 3٪ وهو من العقاقير المفيدة أيضاً لمعالجة التهاب اللثة وهي مادة قاتلة وتساعد هذه المادة في عملية تبييض الأسنان ، وعند استعمال مادة البيروكسيد الهيدروجين يتم خلطها بكميات متساوية من المياه واستعمال المزيج في مضمضة الفم والحرص على عدم بلعها .

المضادات الحيوية التي يتم استخدامها كعلاج لالتهاب اللثة

عقار البنسلين : يتم استخدامه مع المرضى بالتهاب اللثة الناخر التقرحي الحاد الذين لا يعانون من الحساسية لمادة البنسلين .

عقارالإريثروميسين : يتم استخدامه مع المرضى بالتهاب اللثة الذين يعانون من حساسية لمادة البنسلين .

عقار المينوسيكلين أو الأريستون : يتم استخدامه للمساعدة في تنظيف الأسنان أو خلال عملية  إزالة عصب الأسنان و يُستخدم أيضاً في التخطيط للسيطرة على التسوس العميق للأسنان وبصفة خاصة مع مرضى التهاب اللثة ، كذلك يُستخدم في عملية المتابعة  لحالة اللثة للعمل على تنظيف الفم بطريقة جيدة .

عقار الدوكسيسيكلين : وهو من العقاقير المفيدة أيضا في معالجة التهاب اللثة .

علاج التهاب اللثة بالاعشاب

الصبار 

يتميز الصبار بأنه من المواد المضادة للالتهاب ويُعتبر من أكثر المواد المفيدة في التهابات اللثة ، لأنه يحتوي على بعض المواد التي تعمل كمضادات للميكروبات التي تحارب البكتريا المتكونة على اللثة ولها فائدة أيضاً في القضاء على روائح الفم الكريهة والمساعدة في علاج تقرحات الفم .

    يتم استخدام جل الصبار الطازج في تدليك اللثة مع تركه ثلاثون دقيقة يتم شطف اللثة بعدها بالماء الفاتر وينصح بعمل هذه الخطوات أكثر من مرة بطريقة يومية ويمكن كذلك استخدام العصير المستخلص من الصبار لمضمضة الفم لأكثر من مرة يومياً.

زيت الزيتون

يتميز زيت الزيتون بقدرته في علاج التهاب اللثة فهو يعمل على تنظيف اللثة وتوصيل الفيتامينات الهامة ، كذلك فإن زيت الزيتون يعزز من عملية شفاء جروح وإصابات اللثة وعلاج اللثة المتورمة والمنتفخة وتقرحات الفم.

التوت البري

التوت البري من مصادر فيتامين سي الهامة فهو يساعد على عدم انتقال عدوى اللثة ويقلل من التهاباتها  ، حيث أن انخفاض فيتامين  سي في اللثة يتسبب في زيادة نسبة تعرضها للأمراض .

المرة

تُعتبر المرة من المواد المطهرة والقابضة والتي تساعد على التخلص من الجراثيم ويُفضل استخدامها في معالجة التهابات اللثة لنتائجها الفعالة .

زيت شجرة الشاي

يتميز الزيت المستخلص من شجرة الشاي باحتوائه على المواد المضادة للالتهابات التي تقوم بتخفيف التهابات اللثة ، وتساعد على الحد من نزيف اللثة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى