نيوروبلكس

نيوروبلكس هو عبارة عن أقراص تحتوي على مادة فعالة تسمى ” جابابينتين ” ، وهي من المواد الأساسية في تصنيع الأدوية الخاصة بعلاج الصرع ، حيث أنها تخفف من الآلام الناتجة عن نوباته ، وتساعد على التقليل من عدد النوبات ولكن لا تعالجها نهائيًا ، ونستعرض معكم اليوم دواعي استعمال نيوروبلكس ، والآثار الجانبية التي قد تنتج عن استخدامه .

دواعي استعمال نيوروبلكس

يستخدم دواء نيوروبلكس بصفة أساسية في علاج الأمراض التي تنتج عن وجود خلل بالأعصاب ، وأبرز استخداماته :

  • التخفيف من نوبات الصرع لدى المرضى الذين تجاوزوا الـ 12 عام من العمر .
  • تخفيف نوبات الصرع الجزئية للأطفال ما بين عمر 3 إلى 12 عام .
  • علاج الآلام الناتجة عن الإصابة بفيروس الهربس .
  • التخفيف من الآلام العصبية لدى مرضى السكري .

الآثار الجانبية لنيوروبلكس

ينتج عن تناول عقار نيوروبلكس بعض الآثار الجانبية التي تختلف شدتها من شخص إلى آخر ، ومن أهمها :

  • الشعور بالنعاس طوال الوقت .
  • المعاناة من القئ والغثيان .
  • الدوخة الشديدة .
  • ضعف الذاكرة .
  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي .
  • اختلال بعمل الجهاز العصبي .
  • الشعور بالقلق والارتباك .
  • الميل إلى السلوك العدواني .
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  • تغير لون البول .
  • أوجاع قوية بالعضلات .

الجرعة المسموحة من نيوروبلكس

يحدد الطبيب المعالج لكل مريض الجرعة المسموح تناولها من دواء نيوروبلكس ، وكذلك مدة تلقي العلاج ، وفي أغلب لحالات يسمح الطبيب بتناول المريض قرص واحد يوميًا قبل النوم .

وفي حالة إن كان المريض يتناول أي دواء آخر خلال فترة العلاج فيجب إخبار الطبيب المعالج بالأدوية التي يتناولها كي لا تحدث أي تدخلات دوائية قد تسبب أي مضاعفات أو مخاطر صحية .

ويجب الحذر من تناول دواء نيوروبلكس من تلقاء نفسك دون استشارة الطبيب ، لأن ذلك قد يصيبك بمضاعفات صحية خطيرة ، وعواقب لا تحتمل ، كما لا يجب استخدامه بجرعة أكبر من التي قام الطبيب بتحديدها ، أو لفترة أطول من المسموح بها بل يجب الالتزام بتعليمات الطبيب كاملة .

وفي حالة الحمل ، يجب عدم تناول الدواء دون استشارة الطبيب ، لأنه قد يسبب مخاطر كبيرة على صحة الجنين ، وكذلك الأمر بالنسبة لفترة الرضاعة الطبيعية لأن الدواء ينتقل للجنين من خلال حليب الأم ، لذا يجب عدم تناول أي دواء خلال فترة الحمل أو الرضاعة كي لا تحدث أي آثار جانبية خطيرة تضر بصحة الطفل .

ويحذر تناول الدواء في حالة العمل بمهنة ليلية تتطلب قدر كبير من التركيز مثل قيادة السيارات ، لأن العقار يسبب الشعور بالنعاس ، كما ينتج عن تناوله الشعور بالدوخة وعدم الاتزان ، لذا استشر الطبيب حول نشاطك اليومي في حال تناول الدواء ، وما إذا كان تناول الدواء يمثل خطورة أم لا ، وعدد الساعات التي يستمر بها مفعول الدواء .

وعند التوقف عن تناول أقراص نيوروبلكس يجب سؤال الطبيب حول الطريقة الصحيحة التي يمكن من خلالها التوقف عن تناول الدواء ، لأن التوقف المفاجئ عن تناوله يمكن أن يسبب بعض المشكلات الصحية ، لذا يجب إيقافه بشكل تدريجي ، وعلى جرعات متناسقة .

وممنوع منعًا باتًا تناول الدواء في حالة وجود حساسية لأحد مكوناته ، وأيضًا عند الإصابة بقصور أو فشل في عمل الكلى ، وكذلك المعاناة من أمراض الكبد المختلفة ، وأيضًا في حالة الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب ، لأن العقار في هذه الحالات قد يسبب خطورة على صحة الشخص ، ويتطلب الأمر الخضوع لعلاج طويل الأمد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى