التصنيف العالمي للتعليم

تتنوع النظم التعليمية التي يتم إتباعها في مختلف بلدان العالم من حيث الأساليب والمناهج التي يتم إتباعها ، وهناك صعوبة كبيرة في عقد مقارنة بين أنظمة التعليم المتبعة في البلدان المختلفة ، ومدى ملائمتها للأهداف التي تسعى كل بلد لتحقيقها ، وإليك كافة التفاصيل حول التصنيف العالمي للتعليم .

التصنيف العالمي للتعليم

التصنيف العالمي للتعليم هو عبارة عن تصنيف موحد يعد بمثابة إطارًا كاملًا وشاملًا ينظم البرامج التعليمية والمؤهلات التي يمكن الحصول عليها ، من خلال وضع تعريفات موحدة يتم الاتفاق عليها عالميًا لتسهيل عملية مقارنة أنظمة التعليم في مختلف الدول .

وتصنيف التعليم يتم استخدامه على نطاق واسع ، ويقوم مجموعة من المتخصصين بتنقيته وتنقيحه بصورة دورية ، وتشترك عدد كبير من المنظمات الإقليمية والدولية في مراجعة التصنيف العالمي للتعليم  ،ووضع الأسس والمعايير التي يمكن من خلالها الحكم على جودة التعليم ، ومعرفة ترتيب الدول من حيث الكفاءة وإتباع الأساليب الحديثة لدراسة المقررات والمناهج المختلفة .

ويعد التصنيف العالمي للتعليم من التصنيفات الضرورية التي تساهم في إجراء التحليلات والإحصائيات القابلة للمقارنة على المستوى المحلي والدولي ، بالإضافة إلى إتاحة إمكانية تصنيف مجالات التدريب والتعلم ، وتطوير البرامج التعليمية المتبعة وفقًا لمجال الدراسة ، والمحتوى المقدم .

التصنيف العالمي الاخير للتعليم 

وحسبما تثبت الإحصائيات العالمية التي تم إجراؤها خلال عام 2019 ، فإن أفضل 10 دول في مستوى التعليم هم :

المركز الأول : تتربع دولة كوريا الجنوبية على عرش الدول الرائدة في مجال التعليم ، وتخصص ما يقرب من 11 مليار دولار للتعليم ، وتتجاوز نسبة التعليم بها حاجز الـ 99% بالنسبة للرجال والسيدات .

المركز الثاني : تحتل اليابان المركز الثاني في ترتيب الدول من حيث جودة التعليم ، حيث أن الأنظمة المتبعة في العملية التعليمية تركز على استخدام الأساليب التكنولوجية المتقدمة ، مما يحقق مستوى عال من الجودة والتقدم .

المركز الثالث : تأتي سنغافورة في المركز الثالث من حيث جودة التعليم ، وتتميز بأنها تراعي معايير الجودة العالمية في مرحلة الدراسة الابتدائية .

المركز الرابع : تحتل هونج كونج الترتيب الرابع بين أفضل الدول تعليميًا ، حيث أنها تتبع أنظمة تشبه التي يتم تطبيقها في المملكة المتحدة ، وتبلغ نسبة التعليم بها ما يقرب من 95 % .

المركز الخامس : تحتل دولة فنلندا المركز الخامس من حيث جودة التعليم على مستوى العالم ، وتخصص ما يقرب من 12 مليار دولار للتعليم .

المركز السادس : تصنف المملكة المتحدة على أنها الدولة السادسة على مستوى العالم التي تحقق جودة عالية ومتميزة في التعليم ، وتتميز باتباع النظم التعليمية المتقدمة التي تحقق جودة عالية في تعليم وتدريب الطلاب .

المركز السابع : تأتي كندا في المركز السابع من حيث جودة التعليم ، حيث تصل نسبة التعليم بها 99% ، كما أنها تشهد أعلى معدل تخريج لطلاب الجامعات بين دول العالم ، وتجبر كندا مواطنيها على التعليم وتخصص أكثر من 5% من عائد الناتج المحلي لتطوير التعليم .

المركز الثامن : تحتل هولندا المركز الثامن في تصنيف الدول من حيث جودة التعليم ، وتخصص نسبة كبيرة من الأموال لتعليم الفرد كل عام .

المركز التاسع : تأتي أيرلندا في المركز التاسع في مؤشر جودة التعليم العالمي ، وتصل نسبة التعليم بها إلى ما يقرب من 99% بالنسبة للرجال والسيدات ، ويعد التعليم مجانيًا بالكامل خلال كافة المراحل الدراسية ، ولا يلتزم أي طالب بدفع مصروفات مدرسية إلى الطالب الأجنبي فقط ، وتخصص الحكومة ما يقرب من 9 مليار دولار كل عام للتعليم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى