الكاليفورنيوم

قد يصادف البعض منا بعض المعلومات  الغريبة أثناء البحث للتعرف وتحديد أغلى مادة في العالم فقد نظن أن الألماس أغلى مادة بالعالم أو اللؤلؤ ، أو غيرها من المواد الثمينة والنفيسة والنادرة الوجود ، ولكن المفاجأة أن الكاليفورنيوم هو أغلى المواد في العالم نظراً لقيمتها العالية وندرة وجودها وتصنيعها وقلة الكميات التي يتم تصنيعها منها ، واستخداماتها الهامة .

ما هي مادة الكاليفورنيوم

الكاليفورنيوم هو عنصر إشعاعي كيميائي  ثلاثي التكافؤ وهو لا يوجد بشكل طبيعي في الأرض ، ولكنه موجود بالكون ويصدر إشعاع كهرومغناطيسي يُعرف باسم السوبر نوفا ، وقد تم اكتشافه من خلال قذف عنصر الكوريوم عن طريق جسيمات الألفا وله القليل من الاستخدامات .

وقد تم تصنيع الكاليفورنيوم  وابتكاره  بعام 1955م  من خلال بعض الباحثين في جامعة كاليفورنيا الأمريكية ، وتمت تسميته باسم  الكاليفورنيوم  نسبة إلى مكان اكتشافه بجامعة كاليفورنيا .

ويعد العنصر المعروف كيميائياً بكاليفورنيوم 252 من أدق العناصر وأكثرها غزارة وأغلاها من حيث التكلفة ، وهذا العنصر قليل الإنتاج فلا يتم إنتاج سوى 0.2 جرام فقط فبرغم كون هذه الكمية قليلة لكنها تتمتع بالعديد من المميزات والفوائد التي لا تعد ولا تحصى ، فيعتبر هذا العنصر فريد من نوعه بين حوالي 2000 من النظائر المشعة .

ويرجع سبب  تميز هذا العنصر انبعاث عدد كبير من النيوترونات تزيد عن حوالي 2 تريليون من النيوترونات خلال الثانية الواحدة لكل جرام واحد ، والميزة الأكثر أهمية لهذه النيوترونات الدقيقة وجود نفس الخواص الخاصة بالنيوترونات التي يتم توليدها من المفاعل الذري بها ، ولذلك فإن الجرام منها يساوي مفاعل ذري صغير وبالغ الأهمية ، ويمثل الكثير من الأهمية الشديدة مهما كانت تكلفته فهي لا تقارن بالفائدة التي يتم الحصول عليها بالقياس مع المفاعلات التقليدية التي لا تعود بنفس الفائدة  .

استخدامات الكاليفورنيوم

  • أدى حدوث الحرب النووية في العالم ظهور عناصر جديدة غير ال118 عنصر المعروفين ومنها الكاليفورنيوم الذي لا يتم العثور عليه بشكل سهل في الطبيعة ويتم العثور على هذه المادة من خلال تفاعل عنصر اليورانيوم في التفاعلات الكيميائية ، فهو يقوم بعلاج أنواع معينة من  السرطانات المختلفة ، ويتم استخدامه  في علاج  الأورام السرطانية كسرطان عنق الرحم بفعالية عن طريق العلاج الإشعاعي ، وفي هذه العملية يتم قذف الأورام بنيوترونات الكاليفورنيوم التي يمكن من خلالها إنقاذ الكثير من الأرواح .
  • يدخل هذا العنصر في تصنيع المكونات الخاصة بالرؤوس النووية ، وكذلك يتم استخدامه بالمفاعلات النووية والاستخدامات الخاصة بالطاقة النووية .
  • يتم استخدامه للكشف عن بعض المعادن والخامات كالذهب والفضة ، عن طريق ما يُعرف بالتنشيط النيوتروني ، وكذلك فإن له فائدة في قياس كمية رطوبة النيوترون ، وهي أجهزة يتم استخدامها للكشف عن المياه والطبقات التي تحمل الزيت بالآبار النفطية أو البترولية .
  • تُستخدم مادة الكاليفورنيوم في عمليات إعادة تدوير الوقود النووي عن طريق عملية الفصل التي تستخدم في إعادة تدوير الوقود النووي ، ويستخدم في محطات توليد الطاقة النووية  التي تقوم على المبدأ الانشطاري وفي هذه العملية تقوم النيوترونات الحرة بالتقسيم الذري التي يتم من خلالها اطلاق الطاقة للبدء في العملية الانشطارية ، وقد نتعجب إذا علمنا أن ما يتم استخدامه في هذه العملية هو ميكروجرام فقط من مادة الكاليفورنيوم .
  • ويوجد لهذا العنصر استخدامات أخري في تحليل صخور سطح القمر ، ويتم استخدامه في تحليل ملوثات التربة لمعرفة إذا كانت ملوثة من عدمه .
  • بالإضافة إلى استخدام الكاليفورنيوم بمفعلات الطاقة النووية لعمل التفاعلات الانشطارية ، فهو يُستخدم في الحصول على عناصر جديدة ، وفي تحليل مستوى عنصر الكبريت في النفط ، ويمكن لهذا العنصر تقوية الترابط بين المواد أو فصلها عن بعضها ، وأيضاً نقل الشحنات من خلال الروابط  لتصل إلى المعادن ، والخصائص الفيزيائية  لهذا العنصر غير مستقرة التكافؤ ولذلك يحدث الكثير من التغير غير المتوقع بسمات الإلكترونات .

سعر الكاليفورنيوم

عندما نقارن الأسعار نلاحظ وجود فرق شاسع بين أعلى مادة سعراً في العالم وتتمثل في مادة الكاليفورنيوم ، حيث تصل قيمه الجرام الواحد منه ما يُعادل 27 مليون دولار ، مقارنة مع المادة الثانية الأعلى سعراً التي تلي الكاليفورنيوم وتتمثل في الماس حيث يصل الجرام منها ما يُعادل  55 ألف دولار أما ثالث مادة فهي التريتيوم ، حيث  يصل الجرام  منها ما يُعادل 30 ألف دولار ، لذلك فهو العنصر الأغلى كيميائياً في العالم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى