حوار بين الكتاب والقارئ

للكتاب أهمية كبيرة في حياتنا ، فمهما زادت التكنولوجيا وتطورها سيظل للكتب دورها البارز في التأثير على ثقافتنا وعلمنا ، رغم أنه كثير منا أصبح لا يجد لديه الوقت الكافي للقراءة والمعرفة ، وهنا سنبين حوارا بين الكتاب والقارئ والذي يضم العديد من الجوانب التي تجعلنا نتعرف على ضرورة العودة للاستعانة بالكتب في كافة المجالات .

حوار بين الكتاب والقارئ

الكتاب : أهلا بك يا صديقي القديم الذي أصبح لا يعرفني ، ويستخدم أشياء بديلة عني للمعرفة ، لقد أهملتني بشدة في ظل احتياجك الشديد لما يتواجد بداخلي من معلومات يمكنها أن تكون إضافة لك في مجلاتك الحياتية وفي عملك .

القارئ : أهلا بك يا عزيزي لماذا تلومني وأن تعرف جيدا ما الذي أبعدني عنك ؟ الحياة اليومية أصبحت سريعة للغاية ، وبالفعل أصبحت حياتنا تحتاج إلى وسيلة أسرع للإفادة ، ونلجأ لهذه الوسيلة من خلال الإنترنت الذي أصبح أسرع وسيلة مستخدمة في الوقت الحالي فهو يمدني بما احتاجه من معلومات دون عناء أو ضياع وقت .

الكتاب : بالفعل أنت قررت اللجوء إلى الطريق القصير الذي يمكنه أن يحرمك من العديد من المميزات الأخرى ، فبداخلي بحر كبير من العلم والمعلومات التفصيلية والتي لا يمكنك معرفتها إلا عندما تبحر في قراءتي ، سهل أن تستخدم الإنترنت في معرفة إجابة بسيطة ، دون أن تتعمق في معرفة كيف وصلت إليك هذه الإجابة وما مرت به من تجارب لكي تصل إلى هذا الرد البسيط والسريع .

القارئ : لا أستطيع تحديد قيمتك الحقيقية بالفعل لأني أصبحت اعتمد على وسائل أخرى توفر عليَ المزيد من الوقت ، وفي هذا العصر الذي نعيش به نحتاج إلى التقدم والبحث عن الأفضل والأحدث ، وهذا لا يمكنني الحصول عليه إلا عندما قمت بالاعتماد على بديل في الدراسة باستخدام التكنولوجيا الحديثة ، فأصبحت الآن عندما أرغب في التعرف على العديد من الأشياء ، أقوم باستخدام هاتفي الذكي الذي يحتوي على الإنترنت للتعرف على كافة الأشياء وأنا في مكاني .

الكتاب: فاتك الكثير لأنك لم تفكر كيف وصلت هذه الدراسات والمعلومات إليك من الإنترنت ، وكيف قام هؤلاء بتحميلها على العديد من المواقع ، كان هذا بعد أن قاموا بقراءتي جيدا ثم نقلوا ما بداخلي إلى ما تسميه بالتكنولوجيا التي جعلت الكتاب مهملا وغير مفضل لديك .

كيف اقنع الكتاب القارئ بأهميته

 الكتاب : سأخبرك بما قيل في شأني من عبارات من قراء أدركوا قيمتي ومازالوا يعرفون فضلي إلى الآن .

القارئ : أسمعك يا صديقي تحدث وعندما اقتنع بتلك العبارات ، أعدك أن أعيد لك مكانتك لدي وسأقوم بالابتعاد عن التكنولوجيا .

الكتاب: من أجمل ما قيل عني كالآتي :

اجمل ما قيل عن الكتاب

تتغير طريقة قراءة الكتب في مراحل الحياة ، فقراءتك الكتاب في مرحلة الشباب تتغير عنها في مرحلة الشيخوخة .

  • ليس الأفضل أن تقرأ كثيرا ، ولكن الأفضل أن تحصل على العبرة من أي كتاب تقرؤه .
  • اتخاذ الكتاب كجليس لا يضرك أبدآ بل ينفعك دائما .
  • أن تكون لديك مكتبة تحتوي على العديد من الكتب خير من أن تدخر الأموال .
  • عندما تقرأ كثيرا وتتعلم سيكون لديك رغبة في الكتابة .
  • الكتاب لا يجعلك وحيدا بل سيكون نعم الصديق .
  • قارئ الكتاب شخص مثقف .
  • الكتاب يرشدك إلى نور العلم ويعرفك ماذا تحتوي حضارتك والحضارات الأخرى .
  • عندما تهمل كتابا جيدا ولا تقرؤه ، كأنك قمت بقتل أحد الأشخاص الرائعين .
  • عندما تقوم بجمع العديد من الكتب كأنك تجمع السعادة التي ستظل دائما معك .
  • أسرع طريق يرشدك هو الكتاب فهو نعم الصديق دائما .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى