وظيفة الغدة النخامية

إن الغدة النخامية من الأجزاء المهمة جدا في جسم الإنسان ، لأهمية الهرمونات التي تفرزها بشكل مستمر وهي أيضا تتحكم في العديد من وظائف الجسم ، وتعتبر هي الغدة الرئيسية في جسم الإنسان .

تعريف الغدة النخامية

الغدة النخامية هي الغدة الرئيسية الصماء ، وعبارة عن هيكل صغير متواجد في الرأس وهي تسمى بالغدة الرئيسية لأنها تقوم بإنتاج الهرمونات التي تقوم بالتحكم في باقي الغدد الأخرى ، والكثير من وظائف الجسم بما فيها نمو الجسم .

تتكون الغدة النخامية من الغدة الأمامية والغدة الخلفية ، فإن الجزء الأمامي يحتوي على الغدة النخامية الأمامية والجزء الخلفي يحتوي على الغدة النخامية الخلفية ، ومن ضمن الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية والتي تؤثر على نمو الجسم هي الصباغ الجلدية ، والنمو الجنسي وعمل الغدة الدرقية وعمل قشرة الكظر .

الغدة النخامية واعراضها

في العادة تظهر أعراض الغدة النخامية بشكل تدريجي ، بالإضافة إلى أنها تزداد سوءا مع مرور الوقت ومن هذه الأعراض ما يلي :

  •  التعب الشديد والشعور بالإرهاق باستمرار .
  •  التغير المفاجئ في مكونات الدهون داخل الجسم .
  •  الضعف في عضلات وعظام الجسم .
  •  الانعزال الاجتماعي وتفادي التعامل مع الغير .
  •  ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  •  عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء .
  • عدم إفراز الحليب بشكل كافي وذلك بالنسبة إلى الأمهات في فترة الرضاعة .
  • نقص شعر الوجه أو الجسم عند الرجال .
  •  التغير في الحالة المزاجية بشكل مستمر ومتلاحق .
  • الزيادة في الوزن مما يؤدي إلى السمنة .
  • جفاف البشرة والجلد .
  • الإمساك عند عملية الإخراج .
  •  الإحساس بالبرودة طوال الوقت .
  •  الإحساس بالدوخة والرغبة في التقيؤ والألم الشديد في البطن .
  •  الانخفاض في ضغط الدم .

الغدة النخامية والحمل

إن الغدة النخامية ترتبط مع النساء من حيث الحمل ، فقد يكون بنسبة كبيرة سبب تأخر الحمل هو ورم في الغدة النخامية ، وأيضا قد يؤثر إلي حد العقم وذلك بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء  ، وهذا يرجع إلى  إفراز بعض من الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية بشكل طبيعي مثل هرمون اللوتين ، وأيضا هرمون تحفيز المبيض ، وسوف نتناول الأعراض التي قد تصيب النساء قبل الإصابة بورم الغدة النخامية فيما يلي :

  • إفراز الكثير من الحليب من الغدد اللبنية وذلك مع عدم حدوث حمل أو رضاعة .
  • انخفاض الدافع الجنسي .
  • تأخر الحمل .
  • انقطاع أو عدم انتظام الدورة الشهرية .

ورم الغدة النخامية وهرمون الحليب

العلاقة بين هرمون الحليب والغدة النخامية هي علاقة تعتبر رئيسية في ورم الغدة النخامية ، عن باقي الهرمونات فيزيد ورم الغدة النخامية من إفراز هرمون الحليب ، بالإضافة إلي ظهور الكثير من الأعراض نتيجة الي ذلك الورم في جسم الإنسان ، والتي تؤثر أيضا على باقي العناصر الحيوية الأخرى ، وفي الغالب هذا هو السبب الأساسي الذي يظهر لنا البرولاكتين عند كل حالة من المرضى ، ولكن في العموم يظهر لكل من الرجال والنساء أعراض نتيجة لهذا الورم في الغدة النخامية مثل :

  •  عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء .
  •  إفراز الكثير من الحليب من الثديين .
  •  الجفاف المهبلي مما يؤدى إلى ألم أثناء الجماع الذي ينتج عن التغير في الهرمونات .
  •  ظهور حبوب الشباب بشكل زائد عن الطبيعي ، وظهور الشعر الكثيف في أماكن غير اعتيادية عند المرأة مثل الوجه وعند الذقن .
  • ضعف في الانتصاب عند الرجال .
  •  الانخفاض في نمو الشعر في الجسم كله عند الرجال .
  •  التثدي وهو كبر حجم الثديين بشكل مبالغ فيه عند الرجال .
  • الشعور بالصداع باستمرار وتشوش الرؤية .
  •  قد تصل بعض الحالات إلى حد العقم .

ادوية تنشيط الغدة النخامية

إن أول ما يلجأ إليه المريض الذي قد أصيب بقصور في الغدة النخامية ، هو تناول الأدوية التي تزيد من معدل الهرمون لتعادل النتيجة المناسبة لكل حالة ، وتعود المستويات في قصور الغدة إلى طبيعتها مع الوقت ، ويوجد بعض الأدوية التي تساعد في تنشيط الغدة النخامية مثل :

  •  الهرمونات الجنسية : مثل هرمون الأستروجين والتستوستيرون عند الرجال ، أو هرمون البروجسترون عند النساء وتكون على شكل حقن أو جل ، يوضع على الجلد أو لاصقة أو يمكن إعطاء البديل في شكل حبوب يقوم المريض بتناولها .
  •  الكورتيكوستيرويدات: وهي عبارة عن أدوية مثل كورتيف أو رايوس ، والتي تقوم بأخذ مكان الهرمونات الكظرية ، التي تسبب النقص في هرمون لقشرة الكظر في إنتاجها ويتم أخذه عن طريق الفم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى