مقدمة موضوع تعبير عن الريف

الريف هو تلك المنطقة البسيطة التي يعيش أهلها على ما تصنعه أيديهم ، فيعتمدون في قوت يومهم على ما تنتجه زروعهم ومحاصيلهم ، فحياتهم تعتمد بشكل رئيسي على الطبيعية الخلابة بمناظرها المبهرة ، وتمتاز حياة الريف بالهدوء والسكينة ، حيث أنها تخلو من الضوضاء والضجيج ، وكأنها حياة بسيطة تخلو من أي تعقيد .

ومن أهم مميزات الحياة الريفية التماسك والترابط بين الأفراد بعضهم البعض ، حيث يجتمعون في شتى المناسبات سواء كانت مفرحة أو محزنة ، ففي وقت الحزن يلتفون جميعا حول المصاب للتخفيف عنه من مصابه ، وكذلك في وقت الفرح والسرور فهم يقفون جنبا إلى جنب مع إخوانهم وأبناء بلدتهم ، ومازال الريفيون رغم انخراطهم في الحداثة محافظين على العادات والتقاليد الاجتماعية الخاصة بهم ، من كرم الأخلاق وطيب المعشر وطيب الأصل .

مقدمة موضوع تعبير عن الريف

يكبر الجميع في الريف على حب الخير ومساعدة الغير واحترام الكبير وتوقيره ، حيث أن لكل قبيلة قائد يتولى أمورها ويتحدث بلسانها في شتى المواقف ، التربة اللينة جعلت منهم أناس يحيون على الفطرة السليمة دون تلوث ، يمتازون بالصدق والأمانة وكيف لا يمتازون بذلك فهم يزرعون البذور فلا تخذلهم ويروون الأرض فتزدهر دون خداع ، لا يعرفون الطرق الملتوية ففطرتهم السليمة جعلتهم أناس يمتازون بالصدق والوضوح .

في معظم الأحيان كانت صورة الريفيين تقتصر على الملابس البسيطة واللكنة التي تختلف عن لكنة أهل الحضر ، لكن أهل الريف لم تقتصر حياتهم على ذلك فحسب بل تداخلوا مع أهل الحضر لكن دون فقد للعادات والتقاليد التي توارثوها عن آبائهم ، حيث أنهم يطلبون العلم في شتى المجالات المختلفة فمنهم المهندس والطبيب والمحاسب والعديد من المهن الأخرى .

في مواسم الحصاد يتجمع معظم أهل الريف لمساندة بعضهم البعض في أعمال الزراعة المختلفة بالتعاون والمشاركة ينمون علاقتهم فيما بينهم تخلو النفوس من الأحقاد والأضغان ، فبساطة عيشهم جعلتهم أناس يمتازون بصفاء ونقاء النفس .

العادات والتقاليد والأعراف هي القانون السائد الذي يحكم به الجميع ويتناقلونه فيما بينهم من جيل إلى جيل آخر ، حيث يجب التمسك بها والمحافظة عليها أي كانت نتيجة ذلك فهم يبجلون تلك الأعراف أيما تبجيل ، وتختلف بعض العادات والتقاليد من ريف إلى آخر حيث أن لكل دولة عادات تختلف عن أي دولة أخرى ، لكن البساطة والفطرة السليمة النقية هي الشيء المشترك بين جميع أهل الريف في شتى الدول ، كذلك ومن الأشياء المشتركة الزراعة والاعتماد على الطبيعة الخلابة بشكل رئيسي وصنع القوت اليومي بالأيدي .

موضوع تعبير عن الريف

الريف هو تلك المنطقة في كل دولة التي تبتعد كثيرا عن صخب المدينة والتي يذهب إليها بعض أهل المدن لقضاء أوقات الاسترخاء بها ولأهل الريف خصائص مميزة تفرقهم عن أهل المدن ومن تلك الخصائص ، بساطة العلاقات حيث أنهم يميلون إلى التعامل المباشر والواضح وتقتصر علاقتهم ببعضهم البعض ، حيث أن معظمهم يمتهن بمهنة الزراعة وتربية الماشية للاعتماد عليها في المعيشة ، فهم يؤثرون التعاون والمشاركة وحب الخير للجميع ، ونتيجة تشابههم في المبادئ نتج عن ذلك ما يسمى بالتضامن والتكامل المجتمعي فيما بينهم .

خصائص سكان الريف

وامتهانهم للزراعة جعلتهم يهتمون بشتى الأمور الزراعية وما يحيط بها ، حيث أن الأمر لا يقتصر على زراعة البذور والاهتمام بها وانتظار نتيجة ذلك ، بل يقومون بقطع الأشجار وبناء الجسور وصناعة الأدوات التي يتم استخدامها في الزراعة كل ذلك جعل منهم أناس لديهم اكتفاء ذاتي في شتى متطلباتهم المعيشية ، ولم تقتصر الأعمال الريفية على الرجال فحسب بل يشارك النساء الرجال في مواسم الحصاد ومواسم زراعة البذور أيضا ، حيث أن للمرأة دور هام في مساندة الرجل الريفي .

اخلاق اهل الريف

ونظرا لتوحد مهنة أهل الريف الزراعة جعلت منهم أناس متجانسين متحابين فيما بينهم وذلك لكون العادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية واحدة فالجميع يخضع لقانون الريف من الأصالة وكرم الأخلاق والمحافظة على الأصول الريفية ، كذلك الأهداف متقاربة لتقارب الفكر والمنشأ .

ذلك هو أهم ما يميز خصائص الريف واهله عن أهل الحضر صفات خاصة بهم نبعت بداخلهم وترعرعت معهم منذ طفولتهم إلى شيبهم ، يتجالسون فيما بينهم لتذكر أيام الماضي الذي ولى بكل ما فيه وبجانبهم كوبا من الشاي الدافئ الذي يزيد حديثهم دفئا وجمالا ، لا فرق بينهم بين شخص وآخر فهم جميعا أبناء قرية واحدة ويتفاخرون بذلك أمام الجميع .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى