أهداف العمل الجماعي

يعتبر العمل الجماعي أهم سمات المؤسسات الناجحة ، وهو الذي يتبناه عدد من الأفراد الذين يعملون تحت مظلة مشروع أو فريق عمل واحد ، بهدف تحقيق رؤية مشتركة ، ونتعرف في هذا المقال ، على أساسيات ومهارات ومميزات وسلبيات وتعريف العمل الجماعي .

العمل الجماعي

يُعرّف العمل الجماعي ، بأنه تفاعل واتصال يحدث داخل فريق عمل واحد ، للوصول إلى الأهداف المرجوة من هذا العمل ، ويتشارك فريق العمل المهمات المختلفة فيما بينهم ، من خلال أدوار محددة لكل فرد منهم .

اساسيات العمل الجماعي

  • وجود رؤية محددة سلفا ، وخطة واضحة وطموحة ، أمام جميع الأفراد الذين يقومون بعمل جماعي .
  • التزام جميع الأفراد داخل العمل الجماعي بشروط وتعليمات المجموعة ، التي وُضعت من البداية وعدم مخالفتها .
  • توزيع جيد ومتناسب للمسئوليات داخل المجموعة ، حتى يتسنى إنجازها على الوجه الأكمل .
  • توافر بيئة عمل متكاملة ، تنقسم إلى فِرق متعددة المهام .
  • تقييم أداء المجموعة للعمل المقرر إنجازه بشكل دوري ومستمر .
  • ضرورة تماسك أفراد المجموعة وتعاونهم بشكل فعال وقوي ، للوصول إلى الأهداف المرجوة من هذا العمل الجماعي .
  • معرفة قدرات كل فرد داخل المجموعة ، وتوزيع الأدوار والمهام على حسب تلك القدرات .
  • تحفيز أفراد المجموعة ، والإشادة بما يحققونه من إنجازات .
  • اكتساب المهارات ، الذي يتحقق من خلال تعلم كل فرد من الأخطاء التي يقع فيها أحد زملائه .
  • الاحترام المتبادل بين أفراد المجموعة ، وذلك ينبع من توفير بيئة عمل جيدة ومناسبة لكل فرد منهم ، وفقا لمهاراته وقدراته .
  • رفع الروح المعنوية داخل المجموعة ، والتي يشعر بها كل فرد بعد كل هدف يتم تحقيقه ، مما يحفزه أكثر على إنجاز المهام الموكلة إليه .
  • العمل على حل النزاعات ، وتصفية أية خلافات قد تنشأ ما بين أفراد المجموعة .

مهارات العمل الجماعي

  • التواصل : من الضروري أن يكون هناك تواصل فعال بين فريق عمل أي مؤسسة ، حتى يتسنى لهم طرح ومناقشة أفكارهم والمعلومات التي لديهم ، وكذلك أن يستمعوا جيدا لآراء بعضهم البعض ، وإذا ما تحقق ذلك سينمو بينهم جو من الثقة والاحترام المتبادل .
  • التفكير الإبداعي : على كل مؤسسة جماعية تشجيع أفرادها على التفكير الإبداعي ، وتوفير وسائل عرض ومناقشة وتطوير الأفكار المبتكرة .
  • التفاعل : يجب تحقيق التفاعل ما بين أفراد المجموعة ، من خلال السماح بعرض أفكار كل فرد داخلها ، ووجهات نظره في إمكانية تطوير سير العمل .
  • المرونة : يتطلب العمل الجماعي قدرا كبيرا من المرونة في التعامل ما بين أفراده .

مميزات العمل الجماعي

  • وفرة الأفكار المختلفة والمتباينة ، وذلك بناءَ على تعدد أفراد المجموعة ، فكل منهم يطرح أفكارا خاصة به ومميزة عن باقي الأفراد .
  • السرعة في إنجاز الأعمال والأهداف ، بسبب عدد أفراد المجموعة ، على العكس من الفرد الواحد الذي لا يقدر على إنجاز نفس القدر من المهمات .
  • تنوع المقترحات داخل المجموعة ، فكل فرد يقدم مقترح جديد مختلف عن زميله .
  • روح المشاركة ، التي تؤدي إلى تدعيم العلاقات الاجتماعية ما بين الأفراد ، نظرا لتعاونهم في أداء الأعمال المطلوب إنجازها .
  • تحسين الإنتاجية بسبب تخفيف ضغط العمل على الفرد ، وذلك نتيجة لتوزيع المهام على الأفراد بالتساوي .
  • القدرة على حل المشكلات التي تطرأ على العمل الجماعي .
  • الشعور بالأمان الذي يتحقق من التواجد وسط المجموعة ، والعمل في جو عام وليس كل فرد وحيدا .
  • مواجهة مشاكل العمل المعقدة ، فأي مشكلة تواجه المجموعة مهما كانت صعبة ومعقدة ، من خلال تبادل الأراء يمكن حلها .
  • سرعة اتخاذ القرارات داخل المجموعة ، وهذا مفيد في إنجاز المهمات .

سلبيات العمل الجماعي

  • ضعف التواصل : ينتج ذلك أحيانا ، بسبب ضعف الثقة ، وانعدام الإحساس بالراحة في التعامل ما بين أفراد المجموعة .
  • سوء التخطيط : قد يحدث بسبب الجهل بالأهداف القريبة والبعيدة لعمل المجموعة .
  • القيادة السيئة : للمجموعة قائد عام يشرف على تحقيق الأهداف والمهمات ، وإذا أصابه الغرور أو التعالي على أفراد مجموعته ، فسوف يعطل عمل المجموعة ، ويصبح قائد سيء .
  • الاشتباكات الشخصية : التي قد تحدث ما بين أفراد المجموعة ، نظرا لتباين آرائهم ، أو اختلاف بيئاتهم وطريقة تفكير كل فرد منهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى