فضل سورة المزمل

تعتبر سورة المدثر هي السورة الثالثة بعد سورة اقرأ وسورة المدثر ، عدد أياتها 20 وتقع بالجزء التاسع والعشرين من القرأن الكريم ، ونجد أن سورة المزمل لها فضل كبير مثلها مثل سائر سور القرآن الكريم ، حيث أن لقراءتها فضل كبير وأجر عظيم للإنسان ، وتقرب إلى الله عز وجل ، ويجب تطبيق ما جاء في هذه في سورة من أوامر للإنسان لكي يتقرب إلى الله بالفعل والقول والعمل .

فضل سورة المزمل للزواج

سورة المزمل هي من السور القرآنية التي لها العديد من الفوائد ، وذلك بجانب أن قراءتها تقرب إلى الله واكتساب الحسنات ، فإن لسورة المزمل فضل في الزواج ، حيث أنه إذا كان يوجد خلافات بين الزوجين فعلى كل منهما قراءة سورة المزمل على شراب مرتين ثم يتناولون هذا الشراب ، وسوف يصبحون عطوفين ودودين لبعضهم البعض بأمر من الله سبحانه وتعالى .

وأيضا لها فضل في حالة عدم الإنجاب فيجب على الزوجين صيام يومين وأن يقينا بالاغتسال عند الإفطار ، وقراءة سورة المزمل على شراب مرة واحدة ، ثم يتناولون هذا الشراب وبإذن الله يرزقون بمولود .

لكن يوجد الكثير من آراء العلماء التي تقول بأن سورة المزمل هي مثل باقي سور القران ، وفضلها في قراءتها هو التقرب من الله بتلاوة القرآن الكريم فقط والأجر والثواب من الله ، وكل تلك الأفكار هي اجتهادات من بعض العلماء ، ولكن في النهاية التعبد بقرائة القرآن لا يوجد بها أي ضرر .

فضل سورة المزمل ابن عثيمين

بين الشيخ ابن عثيمين فضل سورة المزمل حيث أنها موجهة من رب العزة إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وبها العديد من الأوامر للرسول وبدأت السورة بنداء رب العزة لنبيه عليه الصلاة والسلام ، أن يترك الغطاء بثيابه ويقيم الليل ويصلي والناس نيام ، وأن يقوم بترتيل القرآن لذلك هذه السورة بها العديد من الفضائل ويجب أن نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم ، في الأعمال التي أمره الله سبحانه وتعالى ، فيجب علينا المحافظة على الصلاة وترتيل القرآن وقيام الليل .

وأمر الله سيدنا محمد أن يترك النوم ويقيم الليل ويسبح بالنهار تسبيحا كثيرا ، وذلك حيث أن الله عز وجل سوف يلقي عليه حملا كبيرا وهو الرسالة السماوية ، وفضل سورة المزمل كفضل باقي السور من القرآن الكريم التي يجب علينا تلاوتها بإستمرار ، حيث أن كل حرف تقرأه من القرآن الكريم بحسنة والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء ، إن الله يزيد في الحسنات لعباده الصالحين الذين يؤمنون به ويعدونه ويقرأون القرآن الكريم في خشوع وتقرب إلى الله عز وجل ، لذلك يجب أن نقتدي بالرسول ونفعل كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم ونقرأ و نرتل القرآن الكريم لما له من فضل عظيم وتقرب إلى الله .

فضل سورة المزمل والمدثر

وتعتبر سورة المزمل من السور الأوائل التي نزلت على نبينا الكريم ، وذلك بعد سورة العلق التي جاءت بالأمر الإلهي وتوحيد الله عز وجل ، وتعتبر سورة المدثر هي أول سورة نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم كاملة ، وفضل سورة المزمل والمدثر مثل باقي السور القرآنية ، وإن تلاوة القرآن الحرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء ، حيث يجب تقرب الجميع إلى الله بالأعمال الحسنة وقراءة القرآن واتباع سنة الرسول عليه الصلاة والسلام ، ولا يوجد أصل ثابت لفضل سورة المزمل والمدثر إلا أنها مثل باقي السور القرآنية .

فضل سورة المزمل في قضاء الحوائج

وقراءة سورة المزمل فضل كبير في قضاء الحوائج ، حيث يجب على الإنسان أن يقرأها لمدة 10 أيام بصفة يومية وبإذن الله سوف تقضى هذه الحوائج ، وأيضا لها فضل عظيم لجلب الرزق حيث يجب على الإنسان قراءتها يوميا لمدة 40 يوما وسوف يرزقه الله بإذن الله من حيث لا يحتسب ، وحتى إن لم يكن ذلك ثابتا في صحيح السنة ، ولكن يجب على الإنسان المداومة على تلاوة سورة المزمل وغيرها من سور القرآن الكريم ، لأن أغلب سور القرآن بجانب الثواب العظيم الذي يأخذه الإنسان والحسنات فإن لها فضل كبير في قضاء الحوائج المختلفة وضيق الرزق وتعسر المهمات ، لذلك يجب على الإنسان المواظبة بإستمرار على تلاوة السور القرآنية التي لها فضل وثواب عظيم ينتظر الأجر من الله عز وجل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى