سترات الكالسيوم

يعد الكالسيوم من أكثر العناصر المهمة ، اللازمة في بناء العظام ، فضلًا عن الأسنان ، وحتى تعمل العضلات ، والخلايا ، والأنسجة بشكل جيد ، وإذا حدث نقصان في دم الإنسان ، في معدل الكالسيوم الطبيعي ، فإن الجسم يبدأ في سحب الكالسيوم ، بالتدريج من العظام ، إلى أن تصبح ضعيفة للغاية ، وهشة ، وسهلة الكسر .

اهمية سترات الكالسيوم

ترجع أهمية سترات الكالسيوم ، كغيرها من كافة جمع المستحضرات ، التي تسهم في مد جسم الإنسان بالكالسيوم ، إلي أنها تقوم بمنع ، وكذلك علاج قلة معدلات الكالسيوم في الدم ، لأولئك الأشخاص ، الذين لا يتمكنون من تناول الجرعة الكافية من عنصر الكالسيوم ، خلال وجباتهم المختلفة ، كما تستخدم في معالجة تلك الحالات ، التي تكون ناتجة عن قلة معدلات  الكالسيوم في الدم ، كما وتتسبب في حدوث أمراض عديدة ، والتي تتمثل في ، هشاشة العظام ، أو فقد العظام ، أو حدوث ضعف عام في العظام ، كما يحدث لدى الأطفال ، من الكساح ، أو ما يوازيه عن الكبار ، من لين في العظام ، أو حدوث ضعف عام في نشاط الغدة الدرقية ، بالإضافة إلى حالات ضعف العضلات ، يستخدم أيضًا ، مع أولئك الأشخاص ، الذين يتم التأكد من تناولهم جرعات كاملة من الكالسيوم ، وذلك كما في : ( المرضعات ، الحوامل ، النساء عقب فترة سن اليأس ) .

الاثار الجانبية لسترات الكالسيوم

عند تناول سيترات الكالسيوم ، فإنه من المحتمل ، أن تحدث بعض الآثار الجانبية ، قليلة التأثير ، لأنه من ضمن أنواع المكملات الغذائية ، ومن هذه الآثار القليلة ، محتملة الحدوث ، الغثيان ، أو القيء ، والتي من الممكن تفادي تأثيرها ، والشعور بها ، من خلال مضغ علكة ، أو تقليل الجرعة ، التي يتم تناولها ، على مدار اليوم ، أو الإمساك ، والذي يمكن للإنسان أن يتفاداه ، من خلال الطعام ، حيث ينصح بتناول المزيد من الأطعمة ، التي تحتوي على الألياف ، بالإضافة إلى تناول السوائل ، بشكل مكثف ، على مدار اليوم ، ولكن إذا أصبح الإمساك مزمنًا ، لا بد من استشارة الطبيب المعالج ، كما أنه قد يحدث مزيد من الآثار الجانبية ، بخلاف ذلك ، والتي لم يتم ذكرها ، بسبب عدم حدوثها من قبل .

الاحتياطات الواجب اتخاذها قبل تناول سترات الكالسيوم

قبل اتباع تناول الكالسيوم ، فإنه يلزم إخبار الطبيب المختص ، إذا ما كان لدى المريض أي نوع من الحساسية ، حيث أن هذا المنتج ، قد يتضمن في تكوينه ، على بعض المكونات الخاملة ، التي من الممكن أن تسبب مشكلات الحساسية ، أو أي من المشكلات الأخرى ، كما لا يجب تناول هذا المنتج ، إذا كان لدى الشخص المتناول ، أية ظروف ، أو مشكلات صحية ، لذلك قبل أي شيء ، وقبل الشروع في استخدام الكالسيوم ، وتناوله ، لا بد من الرجوع إلى الطبيب المختص ، حيث أنه قد يكون لدى الشخص ، مستويات مرتفعة ، من الكالسيوم ، والتي تعرف بـ : ( hypercalcemia ) ، كما أنه إذا ثبت أن لدى الراغب في تناول الكالسيوم ، أي من المشكلات الصحية الآتية : حصى الكلى ، أو أمراض الكلى ، أو أمراض البنكرياس ، أو أمراض القلب ، أو أمراض الرئة ، أو أمراض سوء الامتصاص ، فلا بد قبل أي شيء ، إخبار الطبيب المختص أولا .

التداخلات الدوائية لسترات الكالسيوم

إذا كان الشخص الذي يتناول الكالسيوم ، يتناول أي نوع من المستحضرات التالية ، فلا بد من إخبار الطبيب ، قبل أي شيء ، حيث أن الكالسيوم ، يقوم بالتعارض مع بعض أنواع العقاقير ،كما أنه يعمل على صعوبة امتصاصها في الغالب ، وتتمثل هذه العقاقير فيما يلي  :

  • ديجوكسين Digoxin ، وهو عبارة عن دواء مقوي للقلب .
  • أي من مستحضرات الكالسيوم الأخرى .
  • الدوكسي سيكلين doxy cycline ، وهو من ضمن أنواع المضاد الحيوي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى