مهن المحاسب

يمكن تعريف المحاسبة على أنها التبويب ، والتسجيل للعمليات ، والمدخلات للأحداث الاقتصادية للمنظمة ، عن طريق نظام معين والتعرف على المعلومات المالية التي يتم استخدامها ما بين المستثمرين والجهات الضريبية ، والمسئولين عن اتخاذ القرارات الاقتصادية والمدراء ، وذلك لكي يتم توزيع الموارد فيما بين الشركات والمنظمات المختلفة ، ويتم ذلك من خلال المحاسب الذي تقع على عاتقه معظم التعاملات الاقتصادية للمنشأة حسب نوعها ، ونجد أكثر من مهنة للمحاسب لكلاً منها وظيفة تختلف عن الأخرى ، وهو ما سوف نتعرف من خلال سياق السطور التالية .

مهن المحاسب

المحاسب القانوني

وهو الذي يتم التصريح له بالقيام بمزاولة أصول مهنته بطريقة استقلالية ، وتتمثل طبيعة عمله في بعض مكاتب المراجعة والحسابات ، وذلك لعدد 3 من السنوات من ممارسة المهنة بشكل مستقل ، يتقدم المحاسب القانوني بعدها بالمستندات التي يتم اعتمادها في السجلات الخاصة بالمراجعين والمحاسبين ، لكي يحصل على رقم محدد وهو الخاص بالعضوية ، ويقوم بعده بمراجعة القوائم المالية للشركة ، ويمكنه التوقيع عليها ، واستخدام الختم الخاص بها ، ويقع على عاتقه أيضاً كتابة التقارير فيما يخص هذه القوائم ، وهو من الجهات المحايدة التي من وظائفها مراجعة القوائم الخاصة بالشركات المختلفة .

إذن المحاسب القانوني هو الذي يختص بالمراجعة الخارجية للمنشآت والمؤسسات المختلفة ، ويجب أن يكون لديه مهارة كبيرة وخبرة في علم المحاسبة ، وبصفة خاصة المحاسبة المالية والقوانين الخاصة بالمراجعات والضرائب ، ويجب الذكر أن المحاسبين القانونين لهم جمعيات مهنية عالمية ، كالجمعية الأمريكية للمحاسبين القانونيين ، أو AICPA والذي يحمل شهادتها يسمى  CPA .

يعتبر المحاسب القانوني هو من أكثر الوظائف المحاسبية التي تنطوي على مكانة مرموقة في جميع الأوساط المحاسبية ، فهو يحظى على إعجاب واحترام الكل في مجتمع المحاسبات ، وله الأولوية في تقلد المناصب القيادية في مجاله، فهي من المهن المطلوبة بشكل كبير .

المحاسب المالي

المقصود بالمحاسب المالي هو الشخص الذي يعمل في الوحدة المحاسبية في داخل الشركات أو المؤسسات ، وليس في خارجها مثل المحاسب القانوني ، ويقع على عاتقه العمل في الحسابات والقوائم المحاسبية ، لكي يتمكن من إعداد ما يُسمى بالقوائم المالية ، ويجب عليه الالتزام بسياسات ومعايير الشركات المحاسبية ، ومنها تقديم التقارير المالية بشكل صحيح للإدارة بصفة منتظمة عن طريق استخدام الأدوات المحاسبية ، التي يتمكن عن طريقها من تسجيل المعاملات المالية، التي تتم بداخل الشركة أو المؤسسة ، ومن مهامه التسجيل والتبويب ، وإمساك الدفاتر وتلخيص ما يتم في المنشأة المالية من تعاملات ، وتزويد المستخدمين بالمعلومات التي تمكنهم من اتخاذ القرارات ، من خلال ثلاثة من الأسس المالية الهامة ، وهي قائمة الدخل، وقائمة التوزيع وقائمة المركز المالي ، وذلك من خلال إعداد القوائم تبعاً للمبادئ المحاسبية المعروفة .

المحاسب الاداري

المقصود بالمحاسب الإداري هو الذي يمكن من خلاله توفير المعلومات التي يتم استخدامها في الأغراض الداخلية للشركة ، بهدف مساعدة الإدارة بمجالات الرقابة ، والتخطيط ، واتخاذ القرار ، من خلال الاعتماد على النظم المعلوماتية بداخل المؤسسة ، بشكل يشتمل على جميع الأمور المتعلقة بإدارة وجمع البيانات ، وهي الاسترجاع ، والتجميع ، والتحديث ، والحصول على المعلومات ، وتسهيل توصيلها لكافة المستويات الإدارية ، حتى يمكنها استخدامها في المجالات المختصة بالرقابة والتخطيط ، وصنع القرارات ، ونذكر من أدوار المحاسب الإداري ما يلي :

في مجال التخطيط

وهو تحديد الأهداف الخاصة بالمؤسسة ، ووضع البرامج اللازمة للحصول على الموارد واستخدامها لتحقيق أهداف المؤسسة ، حيث إنه يقوم بإعداد الموازنات التخطيطية ، والربط والتنسيق بين الخطط ، وإعداد القوائم المالية بشكل تقديري .

في مجال الرقابة

ويتم ذلك عن طريق إدارة وتصميم الرقابة المحاسبية والمالية ، التي يمكن من خلالها إنتاج بعض الأدوات والأساليب التي تلزم للرقابة ، ومد مدراء المنشأة بها لكي تمارس دورها في الرقابة بشكل صحيح ، وذلك من خلال المعلومات التي يوفرها المحاسب الإداري ، عن طريق تقارير الأداء .

في مجال اتخاذ القرارات

فالمحاسبة الإدارية يمكن من خلالها تقديم التقارير التي تفيد عند اتخاذ أحد القرارات ، كالشراء أو التوسع أو غلق قسم ما ، أو الانتفاع من الطاقات الجديدة ، فالمحاسب الإداري يقع على عاتقه تقديم التقارير ، فيما يخص ذلك بالوقت الملائم ، ومنح المعلومات للقائمين على اتخاذ القرار ، من خلال تقديم المشورة والنصيحة كنوع من المساعدة لهم في قرارات التسعير ، والشراء أو الإنفاق الاستثماري ، ومعظم المشكلات التي تقابلها الإدارة ، وخاصة تلك التي تتعلق بالاختيار بين أكثر من بديل من البدائل المتاحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى