اداب الوضوء

يجهل الكثير من المسلمين أهمية وفوائد الوضوء بالنسبة لصلاح الصلاة ، والوضوء يعرف بأنه فرض الفرض ، ويجب على جميع المسلمين التعرف على آداب الوضوء لكي يصح الوضوء والصلاة .

ما هو الوضوء

الوضوء هو عملية تطهير لجميع الأعضاء المكشوفة ، وأثناء عملية الوضوء فأنت تقوم بتطهير الجوارح من الذنوب التي قمت بها ، تمهيدا للدخول في الصلاة والوقوف بين يدي الله ، لذلك يجب أن تحسن الوضوء وألا تهمل فيه ، فأنت ذاهب لمناجاة الله عز وجل ، وكما تقوم بتطهير هذه الجوارح بالماء يجب تطهيرها أيضا من الذنوب ، وأن تمنعها من إرتكاب المعاصي مثل أكل الحرام ، أو الألفاظ النابية ، أو إيذاء المسلمين بالضرب ، أو الذهاب إلى أماكن المحرمات ، وغيرها من المعاصي التي ترتكبها بهذه الجوارح .

وتقوم بتطهير قلبك لتقابل الله عز وجل بقلب صافي ونقي ، وذكر الله سبحانه وتعالى الوضوء في كتابه العزيز قائلاً “يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين” صدق الله العظيم .

شروط الوضوء الصحيح

متى يصح الوضوء يوجد مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في الإنسان ، لكي يصح وضوءه وهي كالأتي :

  • أن يكون الإنسان على الديانة الإسلامية ، حتى يصح وضوءه وجميع العبادات الأخرى .
  • أن يكون المتوضئ شخص عاقل وبالغ ، أي يفهم طريقة الوضوء الصحيحة .
  • يجب تواجد النية داخل قلب المتوضئ حتى يحسن العمل والنية أساس جميع العبادات المختلفة .
  • وبالنسبة للسيدات يجب عدم وجود أي دماء سواء خاصة بالحيض أو النفاس .
  • يجب أن تكون المياه المستخدمة في عملية الوضوء نظيفة تماما وخالية من أي ملوثات ، وإلا تكون تعرضت للنجاسة .
  • عدم إختلاط المياه المستخدمة في الوضوء بالمنظفات أو أي أنواع مواد تغير من المياه .
  • ويمكن استخدام التيمم بديلاً عن القيام بالوضوء ، وذلك في حالة عدم الاستطاعة بسبب مرض أو غيره .

كل هذه الشروط يجب أن يتم أخذها في الاعتبار عند القيام بالوضوء ، لأنه فرض الفرض ولا تصح الصلاة للمسلمين بدون وضوء صحيح .

احكام الوضوء

تختلف أحكام الوضوء فهي ليست ثابتة في جميع الأحيان ، حيث توجد عبادات يجب فيها الوضوء فهو فرض مثل الصلاة ، ويوجد عبادات أخرى مستحب أو مكروه الوضوء فيها وسوف نبين هذه الأحكام وهي كالآتي :

  •  الوضوء واجب عند الصلاة أو إذا نقض المؤمن وضوءه ، ويريد أن يصلي باقي الصلوات .
  • يوجد حالات يكون الوضوء فيها حرام مثل الوضوء بمياه مأخوذة عنوة من الغير .
  • يوجد حالات أخرى يكون الوضوء فيها مستحب مثل الوضوء للإستعداد لتلاوة القرآن الكريم ، أو قبل الذهاب إلى النوم ، وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الوضوء بغرض الطهارة كل هذه الأمور يستحب فيها الوضوء .
  • إذا أسرف المؤمن في عملية الوضوء فيكون هذا الوضوء مكروه .
  • قد يتوضأ البعض بغرض تبريد الجسم والتخلص من الحرارة الزائدة ، في هذه الحالة يكون الوضوء مباح ولا يوجد أي ذنب أو ضرر .

بالرغم من أن الوضوء فرض من الله تعالى إلا أننا يجب أن نقوم به بالطريقة الصحيحة التي حددها لنا الله ورسوله الكريم حتى لا نقع في حرمانية الوضوء أو الإسراف ، وعوضا من اكتساب الحسنات نقوم بمعصية الله بالذنوب .

نواقض الوضوء

يوجد العديد من الأمور التي يعرفها الإنسان تؤدي إلى نقض الوضوء ، وأيضا يوجد أمور أخرى يغفل عنها الكثيرين ولكن يجب الانتباه إليها حتى نحافظ على الوضوء ونواقض الوضوء هي :

  • خروج النجاسة من السبيلين سواء القبل أو الدبر ، والتي تشمل كل ما يخرج مثل المني والبول ، والغائط والريح .
  • خروج دم أو صديد من أي جزء في الجسم ، ولا يشترط خروجه من السبيلين فقط .
  • التقيؤ من نواقض الوضوء بشرط أن تملأ الفم .
  • لمس العورة أو الفرج بدون مانع يفصل بينهما ، وذلك في حالة لمس عورة الشخص نفسه أو شخص آخر .
  • النوم من نواقض الوضوء لأن الإنسان لا يكون في وعيه ، ولا يدرك هل هو أحدث فعل نقض الوضوء أم لا .
  • الخمور والمسكرات تبطل الوضوء لأن الإنسان لا يكون في وعيه تماماً .
  • الضحك أثناء الصلاة يتطلب إعادة الوضوء لتأديب المؤمن .

الوضوء هو فرض لا يمكن الاستهانة به ولا تصح صلاة المؤمن بدون وضوء ، لذلك يجب على جميع المؤمنين أن يحسنوا الوضوء ويتعرفون على آدابه وشروطه ، وذلك لكي تكون صلاتهم صحيحة ويتقبلها المولى عز وجل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى