معلومات عن هيئة الذكاء الاصطناعي

مصطلح الذكاء الاصطناعي أصبح أحد المصطلحات الأكثر شيوعاً بالعالم خلال الآونة الأخيرة ، خاصةً بعد التطور الهائل الذي حدث في عالم البرامج الحاسوبية وتطويرها  ، حتى أنها أصبحت تحاكي القدرات الذهنية للبشر ، فقبل سنوات لم نكن نتوقع أن آلة بإمكانها أن تتعلم وتقوم باستنتاج الأمور وتصدر ردة فعل عليها ، وهذا ما يحدث الآن !
ونظراً لحرص المملكة العربية السعودية على مواكبة التقدم الذي يعيشه العالم الآن ، قامت بتأسيس هيئة حكومية بأمر ملكي في أغسطس من عام 2019 ، هذه الهيئة ستكون النواة الرئيسية لدخول عالم الذكاء الاصطناعي ومواكبة ما يعيشه العالم من تقدم هائل على أرض المملكة .

اهداف هيئة الذكاء الاصطناعي

كأي هيئة من الهيئات الحكومية بالمملكة ، تمتلك هيئة الذكاء الاصطناعي أهداف منشودة تسعى إلى تحقيقها ، و ذلك للارتقاء بالبلاد وتحقيق المزيد من النهضة والتقدم ، وهذا يبرز بشكل ملحوظ تزامناً مع الحراك التقني الذي تعيشه المملكة العربية السعودية في يومنا هذا ، ذلك الحراك التقني الذي دفع الشباب إلى التعمق في مختلف العلوم ، ورفع مستوى الابتكار لديهم ، دعونا نتعرف سوياً على أهم أهداف هيئة الذكاء الاصطناعي :

  • مواكبة التطور الرقمي الذي يعيشه العالم في الوقت الراهن ، والذي يهدف للاعتماد على الذكاء الاصطناعي خلال السنوات القادمة .
  • بناء مستقبل يعتمد بشكل رئيسي على الذكاء الاصطناعي ، مما يسهل الحياة اليومية في المملكة .
  • تشجيع الشباب على الابتكار والتفكير خارج الصندوق .
  • سعي المملكة للريادة في المجال التقني والعالم الرقمي ، وهذا يظهر بشكل ملحوظ على كافة الأصعدة .
  • تعزيز مسيرة التطور الرقمي في المملكة ، الذي سيسهل تحقيق رؤية 2030 ضمن انجازات المملكة العربية السعودية .
  • تطوير كفاءة أداء المؤسسات الحكومية والخاصة على حد سواء .
  • دعم الشباب وتحفيزهم لريادة الأعمال نظراً لكون الذكاء الاصطناعي يعزز مستوى الانتاجية ، ويحسن من الأداء العام للأعمال .
  • تيسير حياة المواطن السعودي ، نظراً لكون الذكاء الاصطناعي سيساهم في تقديم الخدمات بشكل أسهل وأكثر ابتكار .

من رئيس هيئة الذكاء الاصطناعي

قام العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بإصدار أمر ملكي بإنشاء هيئة الذكاء الاصطناعي ، أو كما يطلق عليها اسم ” الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ”  بأغسطس من العام 2019 ، هذا وقد تم ربط الهيئة برئيس مجلس الوزراء ، ليكون الدكتور عبدالله بن شرف بن جمعان الغامدي هو رئيسها بمرتبة وزير .

الآن نقدم بعض المعلومات التي تخص الدكتور عبدالله الغامدي ، رئيس هيئة الذكاء الاصطناعي بالمملكة العربية السعودية .

  • من مواليد مدينة الرياض عام 1968 .
  • حصل على دكتوراة في هندسة البرمجيات من بريطانيا عام 1418هـ .
  • قام بدراسات ما بعد الدكتوراه وحصل عليها من جامعة أوتاوا .
  • حصل على درجة الأستاذية بعد قيامه بتلك الدراسات البرمجية .
  • شغل عدد من المناصب أهمها : وكيل جامعة الملك سعود للتبادل المعرفي ، المشرف العامة على المنظومة الرئيسية لصناعة المعرفة .
  • تم تعيينه بأمر ملكي من قبل خادم الحرمين الشريفين في أغسطس من العام 2019 .

الذكاء الاصطناعي في السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية في الوقت الراهن لخوض تحديات جديدة ، كما أنها تعمل جاهدة لتحقيق أهداف 2030 بشكل أكثر ابتكاراً ، والذكاء الاصطناعي هو أحد التحديات التي زرعت المملكة نواتها في أغسطس من عام 2019 ، منذ أن عزمت على تأسيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي ” ، وقامت بتعيين رئيسها وربطها  المباشر بمجلس الوزراء .

ما لا يعرفه الكثيرين أن زرع نواة للذكاء الاصطناعي في المملكة ، سيحقق المزيد من التقدم ، نظراً لكونه يغير من أنماط العمل ، و يفتح آفاق جديدة للنمو ، كما أنه سيقوم بتسهيل حياة المواطنين ، و يسهل من مسيرة العمل في الهيئات الحكومية والخاصة ، و كل ذلك سيجعل المملكة على مصاف الدول المتقدمة في العالم ، كما أنه سيوسّع من آفاق الشباب وطموحاتهم ، مما سيجعلهم أكثر تأثيراً في المستقبل .

على نفس السياق سيساهم الذكاء الاصطناعي بشكل مؤثر في الارتقاء بالاقتصاد الوطني للبلاد ، لذلك تقدم الحكومة كل ما بوسعها للاهتمام بهذا الشأن لمزيد من النهضة و التقدم ، وتحقيق رؤية 2030 المنشودة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى