فوائد العنبر

كلنا نسمع عن العنبر ولكن معظمنا لا يعلم فوائده ، ولا نعرف ما هو على وجه التحديد ، فالعنبر هو مادة صمغية جافة تصنع في الأمعاء الدقيقة لنوع من الحيتان ، وهو حوت العنبر ويتم اصطياد الحوت للحصول على هذه المادة من الأمعاء ، ويختلف حوت العنبر عن الأنواع الأخرى من الحيتان بسبب وجود رأس ضخم له ، والذي بدوره يحتوي على الكثير من الزيوت والمواد الدهنية ، ويصل طوله لنحو 60 قدم ، وحجم الأنثى يعادل نصف حجم الذكر ، ومادة العنبر تتشابه مع رائحة المسك ، فلها رائحة تظل لفترات طويلة ، وهناك العديد من الاستخدامات والفوائد لمادة العنبر ، التي سنتعرف عليها معاً من خلال السطور التالية .

فوائد العنبر

لقد تم استخدام العنبر في الحضارات القديمة فيما يطلق عليه الطب البديل ، وكنوع من البهارات ، كما استخدموه في صناعة المواد العطرية ، وما يميز العنبر الطازج هو اللون الأسود والقوام اللزج ، والرائحة غير الجذابة ، ولكن بعد تعريضه لهواء والشمس يصبح لونه ما بين الرمادي والأصفر ، وتتحول رائحته لرائحة جميلة ، ويوجد بالعنبر بعض المواد الحامضية والقاعدية ، ومادة اسمها أمبرين ، ونذكر من فوائد العنبر ما يلي :

الحد من الم التسنين عند الاطفال

تم استخدام العنبر للتخفيف من آلام التسنين لدى الأطفال بسبب وجود مادة السكينيك به ، وهي تقلل من هذا الألم ، ويتم استعماله عن طريق تدليك لثة الطفل به ، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل القيام بذلك .

المحافظة على البشرة

يمكن استخدام العنبر في المحافظة على البشرة شابة ، والتأخير من ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة ، وكذلك فإن العنبر يعالج المشاكل الجلدية الأخرى كالكدمات والحروق .

صناعة العطور

بسبب الرائحة الذكية والجميلة التي يتميز بها العنبر ، فيتم الاستفادة منها في صناعة العطور ، فالعنبر يمكنه المحافظة على الروائح الذكية لفترة زمنية أطول ، كما إنه يعزز من الرائحة بسبب رائحته الذكية .

تحسين صحة الجهاز الهضمي

من الفوائد الأخرى للعنبر قدرته على تعزيز عمل الجهاز الهضمي وحمايته من المشاكل المختلفة ، فهو يستخدم في معالجة الإمساك المزمن بشكل خاص ، كما إنه يساعد على التخلص من عسر الهضم والحد من احتباس الغازات بالمعدة .

مكافحة الامراض السرطانية

يحتوي العنبر على بعض الخصائص المضادة للسمية في الخلايا ، فيمكن عن طريقه مكافحة الخلايا السرطانية ، في القولون ، والكبد ، والثدي ، والرئتين ، ويحتوي على مضادات الالتهاب .

تعزيز القدرة الجنسية

يمكن الاستفادة من النشاط الهرموني الذي يسببه العنبر في تعزيز القدرة الجنسية ، وزيادة الوزن وذلك طبقاً للعديد من الدراسات ، وذلك عن طريق تحفيز هرمونات الغدة الكظرية بالجسم ، فبالرجوع لهذه التجارب فقد زادت معدلات هرمونات الاستراديول ، والتستوستيرون ، والكورتيزول ، والإنسولين ، والثيروكسين ، بدرجة كبيرة عند عينة من الناس كانت قد تناولت العنبر .

وللعنبر فوائد أخرى تتمثل في :

  • يساعد على فتح الشهية وزيادة الوزن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن .
  • الحد من الالتهابات المفصلية .
  • الرفع من القدرة الجنسية .
  • الحد من آلام الأعصاب .
  • المحافظة على الصحة الدماغية .
  • تعزيز الراحة النفسية .
  • التقليل من مشاكل العصب السابع .

يجب التنويه إلى أن العنبر من غير المفضل استخدامه بدون استشارة المتخصصين ، والجدير بالذكر أن حوت العنبر لا يتم اصطياده بطرق قانونية ، لأنه من الأمور الممنوعة ، ولذلك يعتبر مرتفع السعر لقلة الكميات المُستخرجة منه .

استخدامات العنبر

  • كان يستخدم في العلاج في العصور القديمة ، وخاصة في عهد اليونانيين الذين استخدموه في التحسين من طعم النبيذ ، وجاء ذلك في الدليل الطبي للطبيب الإغريقي دياسقوريدوس ، في الأعوام ما بين ( 40-90 قبل الميلاد ) ، وقد ذكر فيه أن العنبر يستخدم في معالجة مشاكل الأمعاء ، والجهاز الهضمي ، ومنها مشاكل الإمساك ، أو الإسهال أو حدوث الغازات في المعدة ، وكذلك فقد جاء عن الفيلسوف العربي الكبير الكندي بالقرن 19 أن المكونات الغنية الموجودة في العنبر ، تساهم في علاج التهاب الحلق ، وقد ذكر ابن البيطار وهو طبيب أندلسي ، وقد جاء بعد الكندي بمائتين عام أن العنبر يمكن استخدامه في معالجة بعض أنواع الشلل ، والأمراض العقلية  ، والمشاكل القلبية .
  • تم استخدام العنبر منذ قديم الزمان في صناعة العطور في الحضارات الشرقية والغربية ، بسبب خصائصه العطرية القوية ، فهو له رائحة ذكية تتشابه مع رائحة المسك والتبغ ، حيث كان يُضاف للعطور بسبب خصائصه الشمعية وصفاته العطرية ، فلو وضعنا قطرة منه على اليد ستظل ثابتة ، للعديد من الأيام حتى لو قمنا بغسلها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى