الرياضة النسائية في السعودية

الرياضة النسائية أصبحت محل اهتمام العديد من الأشخاص ، وتم الحديث عنها في المناقشات ، فريق منهم يطرح فكرة وجوب تنشيط الرياضة النسائية في المدارس والجامعات والنوادي ، ولكن الفريق الآخر ينشر أفكار غير هادفة حول عدم ضرورة الاهتمام بالرياضة ، وقام مجلس الشورى بالتوصية لإضافة الرياضة النسائية البدنية للمدارس الخاصة بالبنات ، ولقد قام المجتمع السعودي بالموافقة على هذه الخطوة والعمل على تنفيذها .

بدأت الرياضة النسائية تنتشر بشكل كبير جداً ، وذلك بعد تم إنشاء الكثير من الأندية الرياضية الخاصة بالنساء في جميع أنحاء المملكة ، ثم أصبحت النوادي النسائية في تنافس مستمر لتقديم أفضل أداء ، والعمل على تلبية جميع احتياجات المرأة وتوفير العديد من الرياضات التي تحتاجها المرأة ، وذلك بعد أن قام المسئولون بترخيص الكثير من الأندية الرياضية للنساء في المملكة العربية السعودية .

دور المرأة في المجال الرياضي

في السنوات الأخيرة أصبح للمرأة دور كبير الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية بشكل خاص ، أصبحت المرأة تشارك بشكل كبير في بناء المستقبل وفي هذه الفترة شاركت المرأة من خلال منتدى ( شباب اليوم ونجوم الغد ) ، والذي قام بتنظيمه النادي العربي بالمشاركة مع مركز الجودة الشاملة للتدريب والاستشارات ، والذي قام بالتأكيد على دور المرأة السعودية في بناء الوطن وفي المشاركة في جميع الرياضيات ، والمشاركة الفعالة في التطورات الكبيرة التي يشهدها المجتمع السعودي .

بالتوافق مع متطلبات رؤية 2030 وهذا يتم بناء على البرامج التي تضعها الهيئة العامة للرياضة ، وتعمل على تنفيذها بأعلى جوده وكفاءة ، وذلك برئاسة المستشار تركي ال الشيخ الذي يقوم بدعم هذه البرامج ويسعى لتنفيذها في جميع أنحاء المملكة ، وقد قام الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بالتأكيد علي وضع خطط وبرامج شاملة ، لكي يتم تنفيذ جميع الأنشطة الرياضية السعودية الخاصة بالرياضة النسائية.

دعم الرياضة النسائية

قامت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وكيل الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية بالحث على ضرورة مشاركة المرأة السعودية رياضيات المختلفة ، وأوضحت الدور الإيجابي الذي تقوم به المرأة السعودية في الرياضة بشكل خاص وفي جميع جوانب المجتمع بشكل عام ، ودورها في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية وقدرتها على نشر الوعي بأهمية الرياضة النسائية .

رؤية 2030 في الرياضة النسائية

في البداية علينا أن نعلم أن الرياضة أصبحت من أهم الأركان الأساسية في بناء صحة وسلامة المجتمع ، بدنيا ونفسيا واجتماعيا ، بل لديها القدرة على التنمية فأصبحت الرياضة نوع أساسي من أنواع البهجة والترف ، ومن خلالها يمكن اكتساب اللياقة والمظهر الجذاب ، ونلاحظ أن الرياضة أصبحت استثمار وصناعة ، حيث أصبح المستثمرين يقومون باستثمار المليارات من الأموال بها .

الرياضة أصبحت لها دور أساسي في تأسيس الحياة الاجتماعية والانسانية والصحية والأخلاقية في المجتمعات السعودية المعاصرة ، وكان النص الخاص برؤية المملكة 2030 مؤثرا جدا ، ونجد أن النص يتضمن مجموعة من الكلمات التي تنشر الأمل والطاقة والعطاء ، وذلك لأنها قامت بتوضيح العديد من الأفكار والخطط الخاصة بتطوير الرياضة والعمل على تنميتها ، ونجد أن اللجنة الأولمبية السعودية ورعاية الشباب يهتمون بوضع البرامج والخطط التي تساعد على تطوير الرياضة السعودية النسائية .

انجازات المرأة السعودية في الرياضة

قاموس المرأة السعودية المشاركة في أربع رياضيات ، وذلك في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي قامت في ريو دي جانيرو بالبرازيل ، وعلينا معرفة جميع أسماء الممثلات السعوديات وهم :

  1. سارة العطار – وذلك في سباق ماراثون .
  2. لبنى العمير – وتم المشاركة في رياضة المبارزة .
  3. كريمان أبو الجدايل – وقامت بالمشاركة في سباق الجري 100 م .
  4. وجود فهمي – والتي شاركت في رياضة الجودو في وزن تحت 52 كلغ .

ويجب العلم بأنه للمرة الاولى في تاريخ الرياضة النسائية السعودية ، قامت سعوديتان بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الماضية التي قامت في لندن عام 2012 وهم:

  1. سارة العطار التي شاركت في سباق 800 م للجري .
  2. وجدان شهرخاني والتي قامت بالمشاركة في منافسات الجودو .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى