الرضاعة بعد السنتين

الرضاعة بعد السنتين في كثير من البلدن حول العالم ، لا يُحتمل طفل بلغ عامه الثاني و يمكنه المشي والتحدث ، ومازال يرضع ومع ذلك تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن الإرضاع المستمر من الثدي له فوائد ، لطالما تريد الأم والطفل القيام بذلك ، تتخذ منظمة الصحة العالمية خطوة إضافية من خلال التوصية بإرضاع الأطفال لمدة عامين أو أكثر ، طالما يتم تلبية جميع احتياجاتهم الغذائية .

يوفر حليب الأم التغذية المثالية للرضع ، يحتوي على مزيج مثالي تقريبًا من الفيتامينات والبروتين والدهون ، كل ما يحتاجه طفلك لينمو ، ويتم توفيرها جميعها بشكل أكثر سهولة من حليب الأطفال ، يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تساعد طفلك على مكافحة الفيروسات والبكتيريا ، تقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة طفلك بالربو أو الحساسية ، بالإضافة إلى ذلك ، فإن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة 6 أشهر الأولى ، دون الإستعانة بإي أطعمة خارجية ، لديهم عدد أقل من التهابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي ونوبات الإسهال .

اضرار الرضاعة بعد السنتين

على الرغم من أنه لم يتم إجراء سوى القليل من الأبحاث حول الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بعد سن الثانية ، إلا أن المعلومات المتاحة تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية لا تزال تشكل مصدرًا مهمًا للتغذية ، وحماية الأمراض طالما استمرت الرضاعة الطبيعية .

لا يوجد عمر معروف يعتبر فيه حليب الأم غير ذي أهمية غذائية للطفل ، فالرضاعة الطبيعية تساعد في تعزيز المناعة ، طالما أنك ترضعين طفلك ، ستستمر الخلايا والهرمونات والأجسام المضادة الموجودة في حليب الثدي في تقوية جهاز المناعة لدى طفلك .

وعلى الرغم من هذه الفوائد العظيمة ، إلا أن إستمرار الرضاعة بعد العامين ينعكس بنتائج سلبية على شخصية طفلك ، توضحها النقاط التالية :

  • عدم قدرة الطفل على بناء شخصيته ، بسبب إرتباطه الزائد بأمه ، بالإضافة إلى خجله الشديد .
  • عدم قدرة الطفل على التواصل الإجتماعي مع الآخرين ، وعدم تفاعله مع البيئة المحيطة .
  • الإصابة بمشاكل تسوس الأسنان .

الرضاعة وتاثيرها على الام

يوصي العديد من الخبراء الطبيين ، بما في ذلك الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ( AAP ) والكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء ، بشدة بالرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر ، والرضاعة الطبيعية لمدة عام على الأقل مع الأطعمة الأخرى التي يجب أن تبدأ في 6 أشهر من العمر ، مثل الخضروات والحبوب والفواكه والبروتينات .

فالرضاعة الطبيعية هي هدية رائعة لك وكذلك لطفلك ، ولها العديد من الأثار الإيجابية على الأم :

الفوائد الصحية

  • الرضاعة الطبيعية تحرق سعرات حرارية إضافية ، لذلك يمكن أن تساعدك على إنقاص وزن الحمل بشكل أسرع .
  •  إنه يطلق هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد رحمك على العودة إلى حجمه ، قبل الحمل وقد يقلل من نزيف الرحم بعد الولادة .
  • الرضاعة الطبيعية تقلل أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض ، قد يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضًا .
  • فهي توفر عليك الوقت والمال نظرًا لأنك لست مضطرًا لشراء  وتعقيم الحلمات ، أو الزجاجات الدافئة .
  •  يمنحك أيضًا وقتًا منتظمًا للاسترخاء بهدوء مع المولود الجديد وتخلق الترابط بينك وبين رضيعك .
  • لقد وجدت بعض الدراسات أن الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض القلب والأوعية الدموية ، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم .
  • إن الرضاعة الطبيعية الحصرية تؤخر عودة فترة الحيض للأم ، والتي يمكن أن تساعد في إطالة الفترة بين الحمل .

الفوائد العاطفية

يتم زيادة هذه المشاعر من خلال إطلاق الهرمونات ، مثل :

  • البرولاكتين : ينتج إحساسًا سلميًا ومغذيًا يتيح لك الاسترخاء والتركيز على طفلك .
  • الأوكسيتوسين : يعزز الإحساس القوي بالحب والتعلق بينكما .

هل الرضاعة بعد السنتين تمنع الحمل

إن الرضاعة الطبيعية ليست مجرد وسيلة صحية لإرضاع طفلك، يمكن أن يكون أيضًا شكل من أشكال وسائل منع الحمل ، ولكن يتم ذلك بطريقة معينة ، ولكي تكون الرضاعة الطبيعية وسيلة فعالة لمنع الحمل ينبغي توافر عدد من الشروط ، تعرفي عليها .

كيف تمنع الرضاعة الطبيعية الحمل

عندما تقومين بالرضاعة الطبيعية فقط ، مما يعني أنك تؤدي الرضاعة كل 4 ساعات على الأقل خلال اليوم وكل 6 ساعات في الليل ، وتغذي طفلك حليب الأم فقط ، مع توقف جسمك عن التبويض بشكل طبيعي ، أي إنقطاع الطمث مؤقتًا لا يمكنك الحمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى