كيف تظهر الارض من القمر

العلم في العصر الحالي ، وصل إلى اكتشافات هائلة في مجالات عديدة ، كانت في الماضي تعد ضربا من ضروب الخيال ، وبفضل الاختراعات في مجالات العلوم المختلفة كالطب والفلك والفضاء والكائنات الحية وجسم الإنسان والجيولوجيا وغيرها ، استطاع الإنسان تفسير العديد من الظواهر الطبيعية والكونية ، التي كان يقف أمامها قبل سنوات وقرون عاجزا عن الفهم والإدراك .

وفي مجال الفلك وعلوم الفضاء تحديدا ، توصل العلماء إلى اكتشافات وحقائق علمية مذهلة ، عن الكواكب والنجوم والمجرات والظواهر الطبيعية المرتبطة بهم ، وكل يوم بمر يفهم الإنسان لغزا غامضا من ألغاز الطبيعة وإبداع الله عز وجل في خلقه .

ونتعرف في هذا المقال ، على شكل الأرض كما يبدو من على سطح القمر ، وكذلك أطوار الأرض من فوق القمر ، وكيف يبدو منظر الأرض من الفضاء ؟

سطح القمر

اكتشف العلماء الذين صعدوا إلى سطح القمر في عدد من رحلاتهم إليه ، أن أول ما يمكن ملاحظته على سطح القمر هو احتوائه على عدد من المناطق المظلمة والخفيفة ، أطلقوا على هذه المناطق ” Maria ” ، وتلك المناطق المظلمة أو ماريا ، تمثل فقط نسبة 15 % من مساحة سطح القمر .

قسّم العلماء ماريا أو مناطق القمر المظلمة ، إلى عدة مناطق لكل منطقة منهم اسمها ، وأبرزها :

  • Mare Tranquilitatis أو بحر الهدوء ، وهو أول الأماكن التي هبط عليها رواد الفضاء فوق القمر .
  • Mare Imbrium ” Sea of ​​Showers ” : يبلغ قطرها سبعمائة ميل ، أي ما يساوي ألف ومائة كيلو متر .
  • Mare Serenitatis ” Sea of Serenity ” : يسمى بحر الصفاء .
  • Mare Nubium ” Sea of Clouds ” : بحر الغيوم .
  • Mare Nectaris ” Sea of Nectar ” : بحر نكتار .
  • Oceanus Procellarum ” Ocean of Storms ” : محيط العواصف .

لاحظ علماء الفضاء أن الجزء المتبقي من سطح القمر ، عبارة عن مرتفعات مشرقة أو مدرجات ، وهي مناطق جبلية تتسم بالخشونة ، وبها الكثير من الثقوب ، وترتفع من أربعة إلى خمسة كيلو متر ، بينما مناطق الماريا هي سهول تتسم بالانخفاض ، على بعد ما بين اثنين إلى ثلاثة كيلو متر .

وجد العلماء سطح القمر مليء بالحفر ، ولاحظوا أنها تتكون عندما تضرب الشهب سطح القمر ، وكذلك توجد على سطح القمر براكين مخروطية ربما تكونت من اندفاع الحمم البركانية ، كما أن القمر ليس به تربة حقيقية وذلك لأنه لا توجد عليه أي من المواد الحيوية .

اطوار الارض من القمر

وجد العلماء أن منظر الأرض من القمر ، يُظهر أنماطا من السحب المتغيرة باستمرار ، وكذلك المحيطات الزرقاء ، وأيضا الجليد القطبي ، فضلا عن المخططات العامة للقارات ، التي لا تُرى تفاصيلها بالعين المجردة ، وتحتاج رؤيتها بوضوح إلى استخدام منظار خاص .

منظر الارض من الفضاء

إنه لشيء مثير أن نعرف منظر كوكب الأرض من الفضاء الخارجي ! وهناك علماء فضاء كثيرون شاهدوا الأرض من الفضاء ، باستخدام أدوات خاصة كالمناظير الدقيقة والمتخصصة في ذلك ، وحاولوا تفسير ما رأوا كوكب الأرض عليه ، من تلك المسافات البعيدة جدا عن سطح الأرض .

وفي معهد ” CalTech ” ، شاهد علماء منظر كوكب الأرض من الفضاء ، ورسموا خريطة له حاولوا فيها توضيح التفاصيل التي استطاعوا رؤيتها بأدواتهم البحثية الخاصة ، وتبيّن تلك الخريطة لمنظر الأرض من الفضاء ، أن الأرض بدت وكأنها أحد الكواكب الخارجية ، ولكي يضع العلماء تلك الخريطة ، التقطوا ما يقرب من عشرة آلاف صورة للأرض من الفضاء .

وقد بدى كوكب الأرض من الفضاء الخارجي مكسو باللون الأزرق ، وقد أصدر بعض الباحثين من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية ، مفهومًا عمليًا لما يمكن أن تبدو عليه الأرض من الكواكب الخارجية الأخرى ، أو الكواكب الموجودة خارج نظامنا الشمسي ، وكذلك المدار حول النجوم بخلاف الشمس التي نعرفها ، حيث وضعوا ما أسموه ” خريطة غريبة ثنائية الأبعاد ” ، تخيلوا فيها أن الأرض هي كوكب خارج المجموعة الشمسية ، بناءا على ما رأوه من منظرها الخارجي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى