الفرق بين التعلق والاحتياج

المشاعر الإنسانية من الأمور المعقدة ، خاصةً تلك المشاعر التي تربط بين الرجل والمرأة ،  فعلاقة الرجل والمرأة من العلاقات المعقدة ، التي يصعب وصفها خاصةً في بداية العلاقة ، في الكثير من الأحيان يتخيل أحد الطرفين أنه يحب الطرف الآخر ، لكن مع التعمق في العلاقة يكتشف أنه كان مخطئاً فلقد كان الأمر مجرد إعجاب لا أكثر !
وفي بعض الأحيان يكون الأمر تعلق أو ربما يكون احتياجاً لا أكثر ، ولتجنب ذلك التعقيد في العلاقات سنتعرف اليوم على الفرق بين الحب والإعجاب والتعلق والاحتياج ، كما سنتعرف كذلك على الرابط الأقوى من بين تلك المفاهيم .

الفرق بين الحب والاعجاب

الحب

الحب من المشاعر الإنسانية الإيجابية ، تلك المشاعر التي تغيّر من الطبيعة  المعتادة للمُحِب ، تجعله مِعطاءاً بشكل أكبر ، أكثر تضحية في سبيل إرضاء وإسعاد الطرف الآخر ، كما تجعله أكثر إيثاراً ، في الحب يرى  المُحب في محبوبه كل عيوبه ويتقبلها بصدر رحب ، كما أنه يتقبل منه تصرفات لا يتقبلها من غيره ، يعتاد المحب على التأقلم في سبيل الحفاظ على العلاقة ، لذا دائماً ما نجد تغيرات جذرية تحدث للمقربين منا فور وقوعهم في الحب ، في المُجمل لا يوجد شعور إيجابي يضاهي هذا الشعور الرائع ، لذا فهو أساس جميع العلاقات الشخصية الناجحة .

الاعجاب

الاعجاب من المشاعر المعقدة بشكل كبير ، وذلك لأننا دائماً ما نخلط بينه وبين الحب ، البعض يعتقد أنه وقع في غرام شخص ما لمجرد إعجابه بأفكاره ، أو لكونه يختار ملابسه بعناية ، أو لأنه يمتلك صوت عذب ، لكنه يكتشف فيما بعد أنه كان مخطئاً ، لقد كان مجرد إعجاب لا أكثر !
لنتعرف الآن على علامات الانجذاب إلى شخص ما :

  • شغف كبير يحدث في بداية العلاقة ، مما يدفع الشخص إلى ملاحقة الطرف الآخر والتعرف عليه بصورة أكبر .
  • التفكير المتواصل في الطرف الآخر وفي بعض الأحيان ” مراقبته ” للتعرف على أبرز الأنشطة التي يقوم بها على مدار اليوم ، بل ومحاولة القيام بنفس أنشطته لخلق أشياء مشتركة .
  • محاولة التصرف بشكل مثالي في حضوره ، وربما التصرف بشكل مزيف غير معتاد لجذب انتباهه .
  • التعرق والتوتر عند التعامل المباشر معه .
  • في النهاية ينتهي الإعجاب إما إلى الحُب أو إلى فقد الشغف تجاه هذا الشخص .

التعلق العاطفي

التعلق من المشاعر الإنسانية التي فطرنا الله عليها ، فالتعلق يأتي نتيجة للحب الزائد ، أو ربما بسبب الظروف التي نشأ فيها الشخص ، تلك الظروف التي تتمثل غالباً في الجفاف العاطفي للأهل ، إذ يضطر الشخص الذي يعاني من الجفاف العاطفي للبحث عن شريكاً له خارج المنزل .

التعلق المرضي

يبادر شخص ما بمشاعر الحب ويتعلق بمن أمامه ، لكن التعلق أشد خطر من الحب ، خاصةً إن كان هذا التعلق بشكل مرَضي ، فبإمكانه أن يؤدي إلى الانهيار النفسي في حالة ابتعاد الطرف الآخر .

الاحتياج

الاحتياج العاطفي من المشاعر الإنسانية التي تجعل الشخص يسئ التصرف في الكثير من الأحيان ، إذ يضطره  إلى الدخول في علاقات عاطفية غير متوازنة لمجرد التخلص من هذا الاحتياج ، كذلك قد يعرض الشخص للابتزاز والاستغلال ، وربما للإهانة وعدم التقدير ، الأمر الذي قد يؤلم الشخص ويجعله فاقداً للثقة في نفسه وفي من حوله ، لكن الاحتياج ليس مؤذياً في كل الأوقات ، ففي العلاقات المتزنة التعبير عن الاحتياج سيكون ايجابياً ، لأنه سيمنح كل طرف ما يفتقده من الطرف الآخر بصورة راقية .

ايهما اقوى الحب ام التعلق

سؤال يفرض نفسه في كل العلاقات ايهما أقوى الحب أم التعلق ؟..
في الواقع لكل من الحب والتعلق مفهومه الخاص الذي قد ذكرناه من قبل ، لكن الحب رابط أكثر قوة من التعلق ، فقوة الحب تكمن في الأثر الإيجابي الذي يتركه لدى الطرفين ، بينما التعلق في الكثير من الأحيان يكون مؤذياً ، فقد يؤدي بك إلى الهلاك لمجرد رحيل الطرف الآخر ، لذا في العلاقات على كل من الطرفين الاعتدال في مشاعره ومحبته للطرف الآخر ، وعدم الإفراط في التعلق لأنه قد يؤذي العلاقة ويُدمرها مع مرور الوقت ، كما أنه قد يؤذي أحد الطرفين أو كلاهما إن كان تعلقاً مرضياً  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى