اضرار الزنجبيل

الزنجبيل هو نبات ذو سيقان مورقة وأزهار خضراء مصفرة ، وتستخرج توابل الزنجبيل من جذور النبات ، وكانت نباتات الزنجبيل تنمو في الأجزاء الأكثر دفئا في قارة آسيا مثل الصين ، واليابان ، والهند ، ولكن الآن يزرع في أجزاء من أمريكا الجنوبية وأفريقيا ، كما يزرع في الشرق الأوسط لاستخدامه كدواء وكبهارات مع الطعام .

ويستخدم الزنجبيل عادة في علاج العديد من الحالات المرضية مثل مشاكل المعدة ، بما في ذلك دوار الحركة ، وغثيان الصباح ، والمغص ، واضطراب المعدة ، والغازات ، والإسهال ، ومتلازمة القولون العصبي ، والغثيان الناجم عن علاج السرطان ، والغثيان والقيء بعد الجراحة ، وكذلك فقدان الشهية ، كما تستخدم إحدى المواد الكيميائية الموجودة في الزنجبيل كمكون في الأدوية المسهِّلة ، والمضادة للغازات ، والمضادة للحموضة .

فوائد الزنجبيل

  • يعد الزنجبيل علاج فعال للغثيان والقيء الناجم عن الأدوية المستخدمة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية ، الغثيان والقيء الناجم عن مضادات الفيروسات ، تشير الأبحاث إلى أن تناول الزنجبيل يوميًا ، قبل 30 دقيقة من كل جرعة من العلاج المضاد للفيروسات لمدة 14 يومًا ، يقلل من خطر الغثيان والقيء في المرضى الذين يخضعون لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية .
  • الحد من تشنجات الحيض : أظهرت الأبحاث أن تناول مسحوق الزنجبيل 500-2000 ملجم خلال الأيام الثلاثة أو الأربعة الأولى من الدورة الشهرية يقلل بشكل كبير من الألم لدى النساء والمراهقين الذين يعانون من فترات الحيض المؤلمة ، حيث أظهرت الأبحاث أن تناول الزنجبيل يحل محل بعض أدوية الألم ، مثل الإيبوبروفين ، وحمض الميفيناميك ، أو نوفافين .
  • علاج ألام العمود الفقري : تشير معظم الأبحاث إلى أن تناول الزنجبيل عن طريق الفم يمكن أن يقلل بشكل طفيف من الألم لدى بعض الأشخاص المصابين بهشاشة العظام ، وهناك بعض الأدلة على أن تناول الزنجبيل من الممكن أن يعادل تأثيره تأثير بعض الأدوية مثل الايبوبروفين والديكلوفيناك لعلاج ألم التهاب مفصل الورك والركبة .
  • علاج غثيان الصباح : يبدو أن تناول الزنجبيل عن طريق الفم يقلل من الغثيان والقيء لدى بعض النساء الحوامل ، لكنه قد يعمل بشكل أبطأ من بعض الأدوية المستخدمة للغثيان .
  • القضاء على وجع العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة : تظهر الأبحاث أن تناول الزنجبيل لا يقلل من آلام العضلات أثناء التمرين فقط بل أنه يساعد في علاج أو منع آلام العضلات بعد التمرين .

اضرار الزنجبيل

  • يعد الزنجبيل أكثر أمانًا عندما يؤخذ بشكل مناسب ، ويمكن أن يسبب الزنجبيل آثارًا جانبية خفيفة بما في ذلك حرقة المعدة ، والإسهال ، وعدم الإحساس بالراحة في المعدة ، كما أبلغت بعض النساء عن الإصابة بنزيف الحيض أثناء تناول الزنجبيل .
  • عند وضعه على الجلد يكون الزنجبيل آمنًا عند استخدامه على البشرة بشكل مناسب ، على المدى القصير ، إلا أنه قد يسبب تهيج الجلد لدى بعض الناس .
  • يعتبر الزنجبيل آمنًا عند تناوله عن طريق الفم للاستخدامات الطبية أثناء الحمل ، ولكن استخدام الزنجبيل أثناء الحمل أمر مثير للجدل ، فهناك بعض القلق من أن الزنجبيل قد يؤثر على هرمونات جنس الجنين أو يزيد من خطر إنجاب طفل ميت ، وهناك أيضًا تقرير عن الإجهاض خلال الأسبوع 12 من الحمل لدى امرأة استخدمت الزنجبيل لعلاج غثيان الصباح ، ومع ذلك تشير معظم الدراسات التي أجريت على النساء الحوامل إلى أنه يمكن استخدام الزنجبيل بأمان لمرض الصباح دون إلحاق ضرر بالطفل .
  • هناك بعض المخاوف من أن الزنجبيل قد يزيد من خطر النزيف ، لذلك ينصح بعض الخبراء بعدم استخدامه ، كما يوصى قبل استخدام الزنجبيل أثناء الحمل استشارة الطبيب .
  • الرضاعة الطبيعية : لا توجد معلومات موثقة كافية حول سلامة تناول الزنجبيل في أثناء الرضاعة .تناول الزنجبيل قد يزيد من خطر النزيف .
  • قد يؤدي الزنجبيل إلى زيادة مستويات الأنسولين أو خفض نسبة السكر في الدم .
  • إن تناول جرعات عالية من الزنجبيل قد يؤدي إلى تفاقم بعض أمراض القلب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى