علم النفس السيبراني

يعتبر علم النفس السيبراني هو أحد أنواع العلوم الإنسانية التي ظهرت حديثا ، كما يقوم علم النفس السيبراني بدراسة سلوكيات الفرد والجماعة داخل المساحات الإلكترونية ، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم تعريف علم النفس السيبراني وتأثيره على جميع فئات العمر من أطفال ، ومراهقين ، وكبار السن .

ما هو علم النفس السيبراني

يعرف علم النفس السيبراني بأنه العلم الذي يقوم بدراسة الأسس العلمية لكل من السلوك والتفكير والشخصيات ، حيث بشكل عام هو علم يقوم بدراسة جميع سلوكيات الكائنات الحية ، بالإضافة إلى ذلك فهو ليس مصطلح عربي بل مصطلح إنجليزي في الأساس فهو تعريب لمصطلح cyber بمعني إلكتروني أو إنترنت وهو يشير إلى كل ما يتعلق بجميع أجهزة الإنترنت والحاسوب ، وبشكل أخر هو العلم التي يدرس مدي تأثير أجهزة الإنترنت والحاسوب على سلوك الأفراد والجماعات .

تأثير علم النفس السيبراني على الأطفال والمراهقين

عند توضيح تأثير علم النفس السيبراني على حالة الأطفال والمراهقين قال العالم غدير الجليفي الأخصائي في علم النفس وبشكل خاص علم النفس السيبراني أن هذا العلم يستهدف بشكل خاص شريحة الأطفال والمراهقين ؛ وذلك لأن هذه الفئة هي أكثر الفئات التي تتأثر بشكل كبير بوسائل وشبكات الإنترنت ؛ حيث يتم دراسة كل ما يرتبط بسيكولوجية الأفراد ومدى تأثيرها مثل الهوية على الإنترنت ، والتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، والعالم الافتراضي ، وإدمان الأطفال ، والمراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي .

ماذا قال العالم الجليفي عن اهمية العلاج النفسي

العلاج النفسي  وأهميته تركز في مدي الوصول إلى الأشخاص وبشكل خاص الوصول إلى الأشخاص في الأماكن البعيدة بأقل تكلفه وفي أسرع وقت ممكن ، كما يتم الاهتمام بالأدوية المعتمدة الموجودة في العيادات ، والمستشفيات ، والمراكز النفسية ، واستخدام هذه الأدوية في سرية تامة جدا عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

ويقول الجليفي أيضا أن مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي والإنترنت أصبحت الآن جزء كبير جدا من حياة معظم الأشخاص ؛ وخاصة مع الانفتاح الكبير وعصر الثورة الرقمية ، كما يختلف التفاعل عبر الإنترنت من شخص إلى شخص أخر ، كما قد ينعزل بعض الأشخاص هاربين من الحياة إلى العالم الافتراضي الذي قام الشخص بتكوينه من تلقاء نفسه حتى يتهرب من الضغط الواقع عليه في حياته ، ومن الممكن أن يقع هذا الشخص فريسة في يد أشخاص مجرمين يقومون بتجنيده ضد وطنه والمجتمع الذي يعيش فيه ، ويكون ضحية من ضحايا جرائم الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي من جانب الأشخاص الذين يقومون بنشر العنف ، والإرهاب ، والتطرف .

لماذا ظهر علم النفس السيبراني حديثا

مع الانفتاح الذي ظهر مؤخرا والثورة الإليكترونية والتكنولوجيا التي دخلت علينا في الآونة الأخيرة كما أصبحت معظم أمور حياتنا اليومية تنجز عن طريق الوسائل الإليكترونية وباستخدام التكنولوجيا ، حيث من الممكن أن يتغير سلوك وقيم الأشخاص عند استخدام الإنترنت ، وهذا التغير من الممكن أن يكون مع هذا الشخص أو ضده ، فكيف يكون تغير هذا السلوك في صالح الشخص المستخدم : في حالة استخدامه في عملية التسويق الإليكتروني على سبيل المثال يكون في صالحه .

ويكون هذا التغير ضد الشخص المستخدم في حالة قيام الشخص باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومشاركتها لجميع أمور حياته ، فمن الممكن أن يكون ضحية ويتم سرقته ، أو الاحتيال عليه ، والكثير من الجرائم  الأخرى .

كما يهتم مجال علم النفس السيبراني بدراسة العادات التي ساعد الإنترنت على انتشارها وهي عادات منبوذة في مجتمعنا ، ولم تكن موجودة من قبل مثل الشذوذ الجنسي التي أصبح الآن بسبب هذا الانفتاح حق من الحقوق التي ينادي بها الأشخاص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى