اعراض اختناق الفتق

اختناق الفتق هو حالة طبية تهدد الحياة ، حيث في هذه الحالة تندفع الأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء الدقيقة عبر منطقة ضعيفة من عضلات البطن ،  ثم تقوم بشد العضلات المحيطة حول الأنسجة ، وتقطع إمداد الدم إلى الأمعاء الدقيقة ، هذا الاختناق للأمعاء الدقيقة يمكن أن يؤدي إلى ثقب في الأمعاء ، أو الغرغرينا (موت) في الأنسجة البارزة  ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت .

اعراض اختناق الفتق

على عكس الأنواع الأخرى من الفتق ، يؤدي اختناق الفتق إلى عدد من الأعراض الشديدة ، حيث يعاني العديد من الأشخاص من انتفاخات واضحة في البطن أو الفخذ ، وهذا مؤشر واضح على وجود فتق ، قد تشمل الأعراض الأخرى ما يلي :

  • ألم حاد يحدث فجأة في المعدة وقد يزداد حدة .
  • وجود براز دموي .
  • الإصابة بالإمساك .
  • غمقان أو احمرار الجلد فوق الفتق .
  • الشعور بقشعريرة وحرقان حول منطقة الفتق .
  • الشعور بالإعياء الدائم .
  • الإصابة بالحمى .
  • عدم القدرة على تمرير الغاز .
  • حدوث التهاب حول الفتق .
  • زيادة معدل ضربات القلب .
  • الشعور بالغثيان والقيء .

اسباب اختناق الفتق

قد يحدث اختناق الفتق عند الولادة ، ولكنه يمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل الحياة ، يمكن أن تحدث هذه الحالة في حالة ضعف الأنسجة العضلية في البطن ، مما يؤدي إلى انزلاق بعض الأنسجة عبر الأنسجة العضلية ، وتشمل عوامل الخطر لاختناق الفتق ما يلي :

  • الحمل .
  • جراحة البطن ، بما في ذلك الولادة القيصرية ، والتي يمكن أن تضعف جدار البطن .
  • الإجهاد خلال حركات الأمعاء .
  • السعال المزمن .

تشخيص اختناق الفتق

الفتق الخانق هو حالة طبية طارئة ، يجب أن يفحصه الطبيب على الفور حتى يمكن إجراء عملية جراحية لإنقاذ حياة المريض على الفور ، وسوف يتم إجراء معظم التشخيصات في غرف الطوارئ في المستشفيات ، والمراكز الصحية الأخرى بسبب الطبيعة القاتلة المحتملة لهذه الحالة ، وقد يطلب الأطباء إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية لتحديد حجم الفتق ، وما إذا كان هناك انسداد في الأمعاء أم لا ، لذلك يجب التوجه إلى الطبيب في حال كان هناك شكوك حول الإصابة باختناق الفتق .

علاج اختناق الفتق

الجراحة هي العلاج الوحيد لحالات اختناق الفتق ، ويجب أن تتم العملية في أسرع وقت ممكن لمنع تلف الأنسجة المصابة .

والجراحة هي عملية من خطوتين في البداية سيبدأ الجراح بتقليل حجم الاختناق ، ويتم ذلك عن طريق الضغط برفق على الفتق للمساعدة في إخراج النسيج المحاصر في تجويف البطن .

ثم يقوم الطبيب بإزالة الأنسجة التالفة إذا لزم الأمر ، وبعد ذلك سيقوم  بإصلاح الفتق بالأنسجة ، أو الشبكة الاصطناعية لمنع تكرار حدوثه أو ظهور مضاعفات أخرى .

وتعد الجراحة المفتوحة هي العلاج المفضل لاختناق الفتق ، وقد تم اختبار الإجراءات الجراحية بالمنظار كذلك ، وكانت النتائج الأولية ناجحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى