دور السعودية في تحالف الاوبك

الأوبك يعني اختصار لمنظمة الدول المصدرة للبترول ، ويعتبر البترول هو الجزء الأكبر في الدخل القومي لهذه البلاد المشاركة في منظمة الأوبك التي تضم 12 دولة ، وتم تأسيسها عام 1960 وشاركت بها 4 دول فقط في البداية ، والمملكة العربية السعودية هي إحدى الدول المشاركة في هذا التحالف ؛ فهي تعتمد على البترول كمصدر أساسي من مصادر الدخل القومي للمملكة ، وكان هناك العديد من الخلافات والنزاعات داخل أعضاء تحالف الأوبك ، وذلك بسبب عدم الالتزام من قبل بعض الدول المشاركة في التحالف بالقوانين والقواعد المتفق عليها مسبقاً ، وكان قد تم اجتماعات تحالف الأوبك في أيام الخميس والجمعة ، وللمملكة العربية السعودية دور قيادي داخل المنظمة قامت به وسوف نتعرف على دور المملكة خلال هذا المقال .

اهداف منظمة الاوبك

بعد إنشاء هذا التحالف لهذه الدول المنتجة للبترول ، تم وضع مجموعة الأهداف التى يسعى التحالف إلى تحقيقها ، وهذه الأهداف تتلخص في مجموعة محددة من النقاط :

  • الاتفاق مع أعضاء التحالف وتحقيق الفائدة الخاصة لكل دولة ، والعامة لجميع دول التحالف .
  • محاولة إيجاد طرق مختلفة ، تضمن ثبات أسعار البترول في الأسواق العالمية .
  • عدم التفريق بين جميع دول التحالف والمساواة بينهم ، وذلك بعد التزام الجميع بالقواعد والقوانين المحددة .
  • الاهتمام بزيادة الدخل لدول التحالف التي تنتج البترول بشكل مستمر .
  • العمل على توفير البترول للدول التي تحتاج إليه ـ وضمان الربح للمشتغلين في مجال البترول .

تسع دول التحالف في كل الاجتماعات إلى الإلتزام والعمل على تحقيق هذه الأهداف ، التي ترضي جميع الأطراف .

دور منظمة الاوبك

تقوم منظمة الأوبك بالعديد من الأدوار ، حيث تعمل على :

  • توفير البترول بالكميات المطلوبة وبالأسعار المرضية للجميع .
  • توفر المنظمة ما يقارب من 80 % من النفط في الأسواق .
  • توفير البترول لمنع الشركات الأخرى من استغلال الأوضاع ورفع سعر البترول .
  • تسعى إلى توفير البترول بأسعار مناسبة ، حيث أنها القوي الأكبر من حيث إمتلاك البترول سواء المنتج أو الفائض .
  • تعمل على الحفاظ على أسعار البترول العالمي ، وعدم تغييره مع دول التحالف أو الغير مشاركين في التحالف .

وتعتبر دول التحالف يمتلكون أكبر نسبة مخزون للبترول ، تمثل حوالي 80 % بالنسبة للمخزون الكلي ، لذلك فهي تعمل على توفير البترول للجميع وبأسعار مجزية للدول المنتجة .

اوبك بلس

أوبك بلس هو تحالف جديد للدول المنتجة للنفط بقيادة المملكة العربية السعودية ، حيث عملت على إشراك جميع الدول المنتجة للبترول في تحالف سواء في من منظمة أوبك أو من خارجها ، مبينة لهم الخطر المتوقع على جميع الدول المنتجة للبترول ، تتوقع إنخفاض أسعاره بسبب ضعف الطلب عليها ، واستطاعت المملكة إنشاء تحالف أوبك بلس بضم الدول الغير مشاركة في تحالف أوبك ، مقنعة الجميع بخطة وإستراتيجية المملكة التي تهدف إلى الحفاظ على النفط في الأسواق العالمية ، وتوفيره بأسعار مناسبة للجميع لا تضر المنتجين أو المستهلكين ، وتم اتفاق فيينا الذي يشمل الدول المنتجة للبترول جميعا تحت قيادة المملكة العربية السعودية .

الانسحاب من الاوبك

بعد الاتفاقات التي توصل إليها أوبك بلس ، صرحت الأكوادور بأنها سوف تنسحب من التحالف ، وذلك لأنها تمر بأزمة مالية داخلية ، وتعتزم زيادة إنتاجها المحلي للبترول من أجل النجاة من الأزمة المالية ، التي تمر بها وقد خالفت من قبل النسبة المحددة لإنتاج النفط اليومي ، لذلك عزمت على الانسحاب من بداية 2020 ، ولكنها تؤكد أنها سوف تعمل على المساهمة في استقرار أسعار النفط في السوق العالمي .

دور المملكة القيادي

  • للمملكة العربية السعودية دور قيادي داخل تحالف الأوبك ، حيث أعربت عن غضبها بسبب الدول التي تخالف القوانين المتفق عليها داخل التحالف ، وتتعدى النسبة المحددة لإنتاج النفط وجاء هذا الإعلان قبل إجتماعات الأوبك .
  • أكدت المملكة أنها لن تتسامح تجاه المخالفين للقوانين واللوائح ـ بالنسبة للإنتاج وأسعار وحقول النفط  في السعودية .
  • يعتبر سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – أكثر خبرة وفهما لسوق النفط ، وذلك بسبب خبرته في هذا المجال و هو وزير الطاقة السعودية .
  • تخفيض حصة المملكة من إنتاج البترول إلى 400 ألف برميل يوميا ، لصالح باقي أعضاء المنظمة .
  • هي الرائد لفكرة تحالف أوبك بلس لجميع الدول المنتجة للنفط ، الذي سوف يحدث تغييرا في النفط وأسعاره في السوق العالمي .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى