خطبة محفلية عن الصبر

تعرف الخطبة بأنها الخطاب الموجه إلى بعض الناس ، في المحافل الرسمية أو التجمعات والهدف منها توضيح بعض الأشياء وإلقاء كلمات تهم الحاضرين في المحفل ، والخطبة المحفلية عن الصبر هي نوع من أنواع الخطب وتكون في مجالس الحكماء والفقهاء ، الذين يحدثوننا عن أهمية الصبر في حياتنا ، وفي السطور القادمة نستعرض معكم خطبة محفلية عن الصبر .

خطبة محفلية عن الصبر

الخطبة المحفلية هي التي تكون في المحافل من أجل تهنئة أو امتنان وشكر على موضوع مين ، كما ذكرنا أنها تتنوع تبعاً للمناسبة التي تُلقى فيها ، ونبرز لكم في السطور القادمة خطبة محفلية عن الصبر :

بسم الله الرحمن الرحيم  .. السادة الحضور أما بعد

أيها المؤمنون الصابرون ، ما أعظمه إذا حل على قلب الإنسان وتعظم به ، فالصبر سكينة القلوب تخفيف الآلام ، بشرنا الله في أيته الكريمة “واستعينوا بالصبر والصلاة ” فقد قدمه الله قبل الصلاة التي هي عماد الدين ، لما يتحلى به من صفات ، فالصبر مفتاح الفرج .

الصبر هبة روحانية يزرعها الله في قلوب عباده ، فيبتلى الله الإنسان ليختبر صبره ومدى قدرة تحمله للابتلاء ، وينرل سكينته على عباده .

وقال الله تعالى وبشرنا في سورة الزمر ” إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ” ، فالصبر تؤجر عليه وترتفع مكانتك عند الله  ، فالرضاء بقضاء الله وقدره في كل الأحوال

 كما نبهنا الله تعالى إلى أيته الكريمة لكل من يتدبرها في قوله تعالى : “ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ” .

إن الدنيا دار الفناء ليس للدنيا ثبات ، وتعتبر مصدر الابتلاء فلا ينجو منها أحد ، وبقوله تعالى وبشر الصابرين الذين اختصهم الله وتحملوا العناء والابتلاء والاختبار لهم الجنة التي يتمناها ويسعى إليها كل مسلم ويجتهد ليكون من الفائزين .

خطبة عن الصبر

تعددت الخطب عن الصبر وكيفية توصيل مفهومه بالدلالات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة ، التي تدل على قيمة الصبر في حياتنا وعلى جزاء الله لمن صبروا .

ومن بعض الأحاديث النبوية التي تتحدث عن الصبر ، يقول عمر رضي الله تعالى :  الصبر والشكر مطيَّتان ، لا أبالي أيهما ركبت ، واعلموا أن الصبر ينقسم إلى ثلاثة : صبر على الطاعة ، وصبر عن المعصية ، وصبر على المكاره .

 وعن سيدنا محمد صل الله عليه وسلم في حديثه :  “ما من مسلم يشاك الشوكة فما فوقها إلا كتب الله له بها درجة ومُحيت عنه بها خطيئة ” ، وهذا الوصف يتحدث فيه عن الشوكة التي تصيب المؤمن الصابر التي ترفعه عند الله درجة ، ويوضح منزلة الصابرين عند الله سبحانه وتعالي .

خطبة عن الصبر قصيرة

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله  ، اما بعد ، السادة الحضور :

فإن الصبر مفتاح الفرج ، الصبر خص الله به أناسا حتى يختبر صبرهم وابتلاهم حتى يرى درجة تحملهم ومدى قوة إيمانهم به .

وبشر الله الصابرين أنهم عليهم صلوات من ربهم ورحمة ، فاعلموا يا عباد الله من أراد الله به خيراً ابتلاه ، والله أعد للبلاء نفساً وقلباً صبوراً مطمئناً ، ونال ما يتمنى من الله ، ومن ضجر وسخط جزاؤه الحرمان من الأجر العظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى