دورة الماء في الطبيعة

دورة الماء في الطبيعة تسمى بالدورة الهيدرولوكية ، ويتواجد الماء في ثلاث حالات ، والتي تبدأ طبيعياً من الطاقة الشمسية التي تذيب الجليد وتقوم بتسخين الماء وتحوله إلى بخار ، وتحول الماء السائل في البحار والأنهار إلى الحالة الغازية ويرتفع بعد ذلك البخار إلى الغلاف الجوي ، وفي التقرير التالي نستعرض معكم دورة الماء في الطبيعة .

دورة الماء في الطبيعة

تمر دورة الماء  في الطبيعة بالعديد من المراحل والحالات ، كما ذكرنا من قبل هي تبدأ من الشمس التي تذيب الجليد وتحوله إلى سائل ، وتحول الماء إلى بخار بفعل حرارتها ثم يتحول ماء البحار إلى الحالة الغازية وبفعلها يتحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية ، وبعملية التكاثف  التي تحول الماء من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة يتساقط على الأرض مرة أخرى على هيئة أمطار  نستفيد منها في عمق الأرض والتي يطلق عليها المياه الجوفية ، والبعض الأخر يسقي النباتات ، وهكذا تستمر عملية دورة الماء في الطبيعة .

يتكون جزئ الماء من عنصرين هو الأكسجين والهيدروجين ويرمز له بالرمز  H2O .

، وللماء دور أساسي في العمليات الطبيعية التي تشملها دورة عنصر الماء في الطبيعة وهي :

عملية الانصهار : وفي هذه الحالة تقوم الطاقة الحرارية المنبعثة من أشعة الشمس بصهر الكتل الجليدية المتجمدة في القطبين الشمالي والجنوبي ، وتقوم بصهر قطع الثلج الناتجة من الهطل الثلجي على سطح الأرض ، وفي هذه الحالة يتحول الجليد إلى الحالة السائلة .

عملية التبخير : تأتي هذه العملية في دور الأشعة الشمسية المتمثل في تبخير الماء من المسطحات المائية  ويقوم بتحويله إلى بخار ماء يتصاعد في الغلاف الجوي والذي يشمل عملية النتح التي تقوم بها النباتات وتتبخر المياه الموجودة على أوراق النباتات .

عملية التكاثف : تبدأ عملية التكاثف بعد صعود البخار إلى طبقات الجو ، ويتجمع على شكل سحب ، وأحياناً تحدث بعض التقلبات في الجو نتيجة تغير درجات الحرارة واختلاف الضغط الجوي  والتي تؤدي إلى الأمطار  وتسرى في مياه الأنهار، وتدخل في جوف الأرض والتي نسميها المياه الجوفية ، ويستفيد أيضاً منها النباتات  ، ثم تتكرر عملية النتح مرة أخرى ويصعد بخار الماء إلى طبقات الجو العليا .

اهمية دورة الماء في الطبيعة

يمكننا تعريف دورة الماء في الطبيعة على أنها مجموعة من العمليات التي تحدث في الطبيعة ومن خلالها تتغير الحالات الفيزيائية ، وذلك لإعادة تشكيل عنصر الماء من جديد والمحافظة عليه ، وله أهمية كبيرة لا تقل أهمية عن الهواء والموارد الطبيعية التي وهبها الله لنا ، ودورة الماء في الطبيعة مهمة جداً ، حيث يعتمد نمو النباتات عليها ، وجميع المحاصيل الزراعية ، خاصة وإن الأمطار والمياه الجوفية في باطن الأرض لها أهمية بالغة  ، كما أنها لها أهمية في تغيير الطقس ، وتجعل الجو لطيف

 وتأتي أهمية دورة الماء في الطبيعة لما تسببه من آثار تساعد على استمرار الحياة ، فدونها لا يوجد تفاعل بين الكائنات الحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى