اللولب الفضي

يتكون اللولب الفضي من جسم صغير  من مادة البلاستيك تمثل  الحرف “Y”  بالإنجليزية ، يُغلف النحاس بعض أجزائه ، والمادة النحاسية بداخلها قلب من مادة الفضة و التي  عن طريقها يتم تفتيت الجزيئات النحاسية التي تخرج  داخل الرحم بشكل منتظم ، وبالتالي إمكانية الحفاظ على السلك المصنوع من النحاس بدون أن يتآكل أو يتكسر خلال فترة استخدامه التي تمتد لخمس سنوات ، و كما أنه يخفف الأعراض الناتجة من استعمال المادة النحاسية  كالآلام التي تصاحب الحيض أو النزيف لمدة طويلة بشكل شهري .

ويتم تزويد اللولب الفضي بخيطين يبدأن من عنق الرحم و يصلان للمهبل ويتم من خلالهما معرفة وجود اللولب في مكانه أو تحركه من هذا المكان ، وتعتمد طريقة عمل اللولب الفضي على عمل بعض التغيرات الكيميائية بالرحم ، حيث لا يُمكن للحيوانات المنوية الوصول للبويضة والتخلص منها ، حتى لا تلتقي بالبويضة ويتم تركيب اللولب الفضي بداخل التجويف الرحمي عن طريق الطبيب المتخصص .

وهناك بعض الممنوعات بعد تركيب اللولب ومنها ، الامتناع عن الجماع من يومين لسبعة أيام حيث يتم إعطاء الرحم في هذه الفترة الفرصة للتأقلم مع اللولب وعدم إرهاق الجسم عصبياً أو نفسياً  أو بدنياً ، حتى لا تزداد قوة تقلصات الرحم التي قد تؤدي لطرد اللولب خارج الرحم وبصفة خاصة خلال الدورة الشهرية حتى لا يزداد النزيف  وطول فترة الحيض وعدم الانتظام فيه .

انواع اللولب

اللولب النحاسي

هو  عبارة عن أداة بسيطة يتم استخدامها كوسيلة لمنع الحمل  وتكون هذه الأداة ملفوفة بسلك من النحاس الرقيق، ويقوم هذا السلك بعزل الحيوانات المنوية حتى لا تصل لعنق الرحم ، حيث عن طريق استخدام أيونات النحاس السامة التي تساعد على التخلص من الحيوانات المنوية .

اللولب البلاتيني

برغم تشابه اللولب البلاتيني مع اللولب النحاسي إلا أنه يتميز بعدم وجود الكثير من العيوب والسلبيات كما في اللولب النحاسي حيث أن هذا اللولب لديه القدرة على عزل الحيوانات المنوية ، حتى لا تصل لعنق الرحم ، وكذلك فهو عامل رئيسي في منع  التصاق البويضة بالرحم .

اللولب الهرموني

تعتمد فكرة اللولب الهرموني على إفراز هرمونات الحمل كالبروجستيرون وغيرها من الهرمونات التي تجعل المخاط الخاص بالمهبل سميك بشكل أكبر ، حيث يقوم بدور العازل ضد الحيوانات المنوية ، حتى لا تقوم بتلقيح البويضة والالتقاء بها وجعل بطانة الرحم أكثر رقة وكذلك السيطرة على إنتاج البويضات بطريقة جزئية .

مميزات اللولب الفضي

  • يوفر اللولب الفضي أعلى معدلات الأمان فهو من الوسائل الناجحة والفعالة في منع الحمل لفترة طويلة من الوقت بمنتهى الاطمئنان .
  • يتميز اللولب الفضي بعدم حدوث النزيف أثناء الاستخدام ولذلك فهو يناسب النساء اللاتي يعانين من فقر الدم أو اللاتي يتعرضن للنزيف بصورة كبيرة دون غيرهم من النساء .
  • تمتد فترة استخدام اللولب الفضي لخمسة سنوات بدون الحاجة لدفع مصاريف إضافية بعد ذلك ويكون بهذا الشكل وسيلة اقتصادية لتحديد النسل ومريحة في نفس الوقت .
  • لا يستوجب تركيب اللولب الفضي الكثير من الإجراءات بعد التركيب يتم فقط مراجعة الطبيب المختص كل 6 شهور .
  • يُمكن الحمل عند الرغبة في ذلك بمجرد التخلص من اللولب .
  • لا يحتوي اللولب على أي نوع من الهرمونات التي تؤثر على الجسم .
  • لا يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً .
  • لا يؤدي إلى زيادة مخاطر حدوث الإجهاض .
  • لا يتسبب في عقم للسيدات .
  • لا يعرض للإصابة بمرض السرطان .
  • يستقر اللولب في مكانه ولا يتحرك غير في أحوال نادرة .
  • لا يؤدي لحدوث أوجاع أو آلام أثناء الجماع .
  • من النادر حدوث التهابات بمنطقة الحوض .

اضرار اللولب الفضي

لا يوجد للولب الفضي أضرار واضحة بالعكس ، فإن هذا النوع له الكثير من المميزات التي ذكرناها ويجب التحقق من وجوده بمكانه وعدم تحركه ، فلو حدث نزيف أو تم الشعور بوجوده أثناء العلاقة الزوجية فيكون هذا دليل على تحركه ويجب الذهاب للطبيب المختص لتثبيته بشكل جيد ، وقد يحدث نزيف بعد الجماع وذلك في بداية أو نهاية الدورة الشهرية وقد يكون هذا النزيف بسبب سرطان الرحم ، أو بعض الأورام الحميدة غير السرطانية  ، أو بسبب التهاب المهبل ، أو بعض الأمراض المنقولة ، مثل مرض الزهري أو مرض هربس ، وعمومًا فإن النزيف بعد الجماع ليس من عوامل الخطورة ولكن عند انقطاع الحيض يجب التوجه للطبيب المعالج .

اللولب الفضي والسمنه

هناك الكثير من الادعاءات القائلة بأن تركيب اللولب يؤدي للسمنة ولكن هذا الكلام غير صحيح فاللولب لا يحتوي على أي هرمونات تؤدي لحدوث مرض السمنة ، وكذلك فهو لا يقوم بحبس السوائل في الجسم كما هو شائع  بطريقة غير علمية ، فيمكنك سيدتي استخدام اللولب بمنتهى الأمان وأنتِ مطمئنة تماماً .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى