تعبير عن اهمية المحافظة على الممتلكات العامة

المقصود بالممتلكات العامة هو عدم اقتصار ملكيتها على شخص بذاته ، بل تكون من الممتلكات العامة لجميع أفراد الشعب ، لذلك يجب على كل فرد في المجتمع المحافظة عليها ، وعدم الإهدار ، أو التخريب فيها ، أو تعمد إهمالها ، وهناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها المحافظة على هذه الممتلكات العامة التي هي ملك للشعب ، وهناك بعض الآثار التي تترتب على إهمالها أو تخريبها ، فالحفاظ على تلك الممتلكات يعود بالنفع على الأفراد والمجتمعات على حد سواء .

مقدمة تعبير عن المحافظة على الممتلكات العامة

لقد نبهنا الدين الإسلامي وجميع الديانات السماوية على عدم التخريب أو الإهمال في الحقوق الخاصة بالغير ، وهي من الأخلاقيات السيئة التي تنهى عنها الأديان ، حيث أن هذه الممتلكات ليست من حق شخص بمفرده ، فالذي يقوم بالتخريب في الممتلكات العامة يخالف القانون ، والقيم الأخلاقية ، والأعراف ، والدين ، فهذه الممتلكات حق عام للجميع ، لذلك يجب المحافظة عليها وعدم إلحاق الضرر بها ، لينعكس ذلك بشكل إيجابي على المجتمع .

فنحن إذا لم نربي أولادنا على الحفاظ على المصالح والممتلكات العامة ، سندفع نحن الثمن الباهظ من خلال انعكاس ذلك على تصرفات الأولاد السيئة في كل مكان حتى بالمنزل ، فهم لم يتعلموا المحافظة عليه وإفساده ، لذلك فالتربية منذ الطفولة هي الأساس فيما سوف يفعلونه في المستقبل ، ومن ضمن السلوكيات الإيجابية التي يجب على الأطفال تعلمها الحرص على عدم إلقاء المهملات في الأماكن العامة ، فيمكن أخذ كيس خاص بالنفايات في الرحلات والأماكن المختلفة ، حتى لا يتم إفساد المناطق العامة ، ويجب على الدولة تشريع العقوبات القانونية الرادعة لكل من يفسد الممتلكات العامة ، وذلك لخطورة هذا الأمر في الحاضر وفي المستقبل .

نماذج من القرآن والسنة في الحفاظ على الممتلكات العامة

  • قال تعالى في الآية 58 من سورة الأحزاب { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا } .
  • عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أنه قَالَ عن قول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الْإِيمَان ) .
  • وحديث النبي الكريم عن الاهتمام بالأماكن العامة وفضل ذلك وهو ” مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ ” .
  • قول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام  ” وإِمَاطَةِ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ صدقة ” .

انواع الممتلكات العامة

تتعدد أنواع الممتلكات العامة ونذكر منها :-

  • الممتلكات التعليمية : والمقصود بها الجامعات والمدارس المختلفة ، وأماكن تلقي العلم والأماكن الثقافية ، وتتمثل في قاعات المؤتمرات ، والمكتبات وغيرها .
  • ممتلكات هيئة النقل : وتتمثل في مختلف أنواع مواصلات النقل العام ، كالأتوبيسات العامة ، والقطارات ، وخطوط السكة الحديد وغيرها .
  • الممتلكات الصحية : وتعتبر من أهم الممتلكات لارتباطها بالصحة ، وتتمثل في الوحدات والمراكز الصحية ، والمشافي ، ومختلف الجهات التي تقدم الخدمات الصحية .
  • الأماكن العامة : وهي التي يزورها الناس للتنزه وممارسة النشاطات المختلفة في الحياة ، وتتمثل في الطرق ، والأرصفة ، والحدائق ، والمتنزهات ، والأشجار ، والشوارع ، وأعمدة الإنارة ، ومجالس الانتظار ، والساحات العامة ، وغيرها من المناطق العامة .
  • المناطق السياحية : التي هي وجهة البلاد والتراث الحضاري لها ، فإفساد هذه الآثار أو المناطق السياحية ، يُعطي فكرة سلبية عن أفراد الشعب في عيون الآخرين .

اهمية الحفاظ على الممتلكات العامة

عند المحافظة على الممتلكات العامة فإن ذلك ينعكس آثاره بشكل إيجابي على المجتمع وعلى الأشخاص ، لأن تدمير هذه الممتلكات يؤدي لخسارة الدولة الملايين من الأموال ، وبالتالي الإضرار بالاقتصاد الوطني ، ويعمل على نقص الدخل والناتج القومي للبلاد ، وما له من دور رئيسي في التنمية بالبلاد ، وتلبية احتياجات وطلبات الشعب ، بالإضافة إلى أنه عند إفساد هذه الممتلكات سوف يتم حرمان الأفراد في المجتمع من العديد من المزايا ، ومنها المرور بسلامة في الشوارع ، والتنزه بالحدائق العامة ، وحرمانهم من التواجد في مناطق نظيفة غير ملوثة ، وغير مُخربة ، أو غير صالحة للاستخدام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى